كشفت وزارة الصحة والسكان أنه تم تسجيل 133 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 9 حالات جديدة.

وذكرت وزارة الانقلاب أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 104035 حالة من ضمنهم 97492 حالة تم شفاؤها، و 6010 حالة وفاة.

خداع وزارة الصحة

فى المقابل، وجهت الدكتورة منى مينا وكيلة نقابة الأطباء السابقة، نداء عاجلا للمواطنين حذرت فيه من أن جائحة كورونا مازالت موجودة وخطيرة، مؤكدة أن أرقام بيان الصحة غير معبرة عن العدد الحقيقي للضحايا. 

وقالت مينا، فى تصريحات لها: كورونا ما خلصتش، كورونا ما زالت موجودة ومنتشرة وخطيرة، ها هي مدرسة عريقة تتحول لنظام الدراسة عن بعد، غير أعداد زملائنا الأطباء اللي بيصابوا وبيتوفوا بسبب كورونا قصادنا كل يوم. مضيفة: نرجو من أهالينا الإلتزام بجد بالاجراءات الإحترازية، الحقيقة اللي بأشوفه من زحام مترو الأنفاق بدون كمامة، والناس اللي بتاخد بعض بالأحضان والقبلات .. شئ يجنن تماما.

واستكملت حديثها: الناس اللي مطمئنة لأن أرقام وزارة الصحة بسيطة نحب نفكرهم إن الوزارة معتمدة برتكول بيشخص ويعالج بالأعراض وتحاليل الدم والإشعات بدون ما تعمل مسحات ولا تقوم بمسحات بي سي أر إلا فيما ندر”.

الشهيد 37

وقببل ساعات نعت نقابة الأطباء بالدقهلية، الشهيد رقم 37 فى الفريق الطبي بالدقهلية، الدكتور أيمن رمضان أخصائي الأشعة بمستشفى السنبلاوين العام، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا. وأشار الدكتور أسامة الشحات، نقيب الأطباء بالدقهلية، إلى أن الشهيد ظهرت عليه أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد منذ فترة.

وطالب نقيب الأطباء الجميع باتخاذ الإجراءات الاحترازية، نظرا لأن الفيروس مازال موجودا، ولم ينتهِ ويضرب جميع الفئات العمرية ولا بد من اتخاذ الحظر والتباعد الاجتماعى.

Facebook Comments