تصدر هاشتاج #شهداء_العودة مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر بعد 5 تفجيرات في أقل من شهر بعد سماح الجيش لأهالي سيناء المهجرين بالعودة لقراهم دون إزالة بقايا ألغام الحرب لتكون النتيجة موتًا محتومًا أسفر في جملته عن 17 شهيدا بين امرأة وطفل.

وفي تفجير السبت 24 اكتوبر، رحل خمسة شهداء، ارتقت ارواحهم إلى السماء وهن ثلاث سيدات أخوات وابنتان لهن، في قرية اقطية إثر انفجار لغمين.

وأضاف نشطاء أن الوضع في القرى الأربع التي احتلتها داعش قبل أشهر وأعاد الجيش استردادها كانت كمينا لقتل الناس مجددا بعدما أمّن الجيش عودتهم ولم يقم بالتطهير اللازم من الألغام التي يزرعها.

وأضاف ناشط أنه "قسما بالله وضع يندى له الجبين #شمال_سيناء #ننازع_الموت".

 

شهداء سيناء

وأضاف "Fares": "لا إله الا الله كتب على سيناء أن ترتوى بدماء الشهداء الطاهرة على مر العصور، رحم الله شهداء العودة جميعا ولكنها ضريبة الوطن فاصطبروا واحتسبوا وأعانكم الله فى مصابكم ورحم شهداءكم".

أما حساب "عبدالرحمن عز" فكتب "رحم الله من نحسبهم شهداء #سيناء في مدينة بئر العبد، ضحايا الانفجار الغادر، وربنا يصبر أهاليهم وأحبابهم ويبرد قلوبهم بإنزال العقاب والقصاص العادل بقاتليهم المجرمين.".

وكشفت "مؤسسة سيناء لحقوق الإنسان" أن فريقها المؤسسي "وثق فريق مؤسسة سيناء لحقوق الإنسان تواجد أهالي ضحايا الانفجار الذي أودى بحياة 5 سيدات وأصاب 4 آخرين اليوم بمنطقة #إقطية غرب مدينة بئر العبد بشمال #سيناء، أمام المستشفى في انتظار استلام جثامين ذويهم.

إرهاب وإهمال

وكشفت المؤسسة في بيان صحفي أن "#بئر_العبد: عبوات داعش وإهمال السلطات المصرية يتسببان في سقوط ضحايا جدد من المدنيين. إذ وثقت مؤسسة #سيناء ارتفاع عدد الضحايا إلى 16 قتيلا و 8 مصابين خلال الأسبوعين الماضيين فقط".

وأضافت "amira sheashaa"، "١٦ شهيدا و ٩ مصابين حتى الآن من أهالى قرى #بئر_العبد العائدين لقراهم بسبب عبوات ناسفة سابها الإرهابيين في منازل أهالى القرية قبل ما يتم السيطرة على القرى وعودة الأهالى لها.. مش آن الآوان لتطهير القرى من العبوات الناسفة والكشف عن كل شبر بيها قبل ما نحصد شهداء تانيين؟".

ووثقت "We Record – نحن نسجل" "تزايد مستمر في عدد القتلى والمصابين من أبناء قرية #أقطية التابعة لمركز #بئر_العبد بمحافظة شمال #سيناء… حيث رصدت #نحن_نسجل اليوم "انفجار لغم" أدى إلى مقتل 5 نساء من أسرة واحدة يتراوح أعمارهن مابين الـ (60 و 18)عامًا، وإصابة 5 آخرين".


 

وذكرت أن أسماء من توفوا جراء الانفجار وهن: (مديحة صالح، وفاطمة سلمان، وشريفة عبدالمالك، وصبيحة عبدالمالك، وفاطمة عبدالمالك).

أما أسماء المصابين: (شادي سليم، سمر إبراهيم، ورياض إبراهيم، ورضا حسن، محمد عطالله).

وجددت مطالبتها بضرورة وسرعة تطهير القرى من بقايا الألغام".

 

Facebook Comments