استبق محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية تنصيب الرئيس جو بايدن في 20 يناير 2021م، بعدة تحركات على مستوى تلميع صورته كليبرالي علماني يحافظ على حقوق الإنسان.
وكان من آخر هذا التحركات ما أعلنه أنمس الإثنين وزير الثقافة السعودية الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، بإصدار تراخيص لأوب معهدين موسيقيين في المملكة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).
وحصل "مركز الدولية الموسيقي للتدريب" ومعهد "البيت الموسيقي للتدريب" على رخصتين لنشاط التدريب الموسيقي، وهما معهدان متخصصان يقدمان التدريب وتنمية المواهب في المجال الموسيقي.
تخفيف حكم لجين الهذلول
ومن التحركات الموازية التي يتوقع أن تشهد انفراجه على مستوى المعتقلين السعوديين لاسيما غير الإسلاميين منهم، الحكم الذي أصدرته المحكمة الجزائية بالرياض من حكم الاثنين أيضا، حكما علي المعتقلة والناشطة الحقوقية لجين الهذلول بالسجن 5 سنوات و8 أشهر مع احتساب فترة التوقيف من ضمن مدة الحكم، إضافة إلي وقف تنفيذ عامين وعشرة أشهر، بإجمالي أحكام 68 شهرا، ومدة وقف تنفيذ الحكم 34 شهرا، بدأت في مايو 2018، أي أنه من المقرر أن ينتهي حُكم لجين الهذلول في مارس 2021، بعدما أكدت عائلتها ومنظمات حقوقية أنها تعرضت للتعذيب.
ولفتت منصة "معتقلي الرأي" الحقوقية السعودية، إلي إصرار المحكمة علي وصم "الهذلول" بالعمالة والخيانة رغم أن القضاء "تحايل" علي حُكم السجن كي تخرج لجين خلال فترة قصيرة جدا.
وأكدت المنصة أن اعتقال لجين الهذلول جاء علي خلفية نشاطها الحقوقي، وأن لا علاقة لها بأية تهمة زائفة تم توجيهها ضدها.
وقال المحكمة إن لجين متهمة بـ"التحريض علي تغيير النظام الأساسي للحكم، والسعي لخدمة أجندة خارجية داخل المملكة مستخدمة الشبكة العنكبوتية لدعم تلك الأجندة بهدف الإضرار بالنظام العام" وتعاون الموقوفة مع عدد من الأفراد والكيانات التي صدر عنها أفعال مجرّمة بجرائم الإرهاب.
وقالت مصادر حقوقية إن الحكم الصادر ضد الهذلول جاء على خلفية اتهامات زائفة بـ “سعيها لتنفيذ أجندة خارجية وتغيير النظام الأساسي للحكم”.

تهدئة مع بايدن
ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" على موقعها الإلكتروني عن مستشارين في الديوان الملكي أن بن سلمان أمر بـ”الحكم المخفف” على الهذلول، هدفه تخفيف عقوبة الهذلول خشية غضب الإدارة الأمريكية الجديدة.
وأضافت أن الهدف إزالة مصدر محتمل للصراع مع الإدارة الأمريكية الجديدة بعد انتقاد الرئيس المرتقب "جو بايدن" الواضح له. وعقدت سلطات آل سعود ٦ جلسات على الأقل في الأسبوعين الماضيين لمحاكمة الهذلول قبل إصدار الحكم عليها أمس.

ومن جانب آخر، انتقد مستشار الأمن القومي الأمريكي المقبل جيك سوليفان الحكم على الهذلول لمجرد ممارستها حقوقها. وصرح سوليفان بأن الحكم الصادر بحق الهذلول "هو حكم ظالم ومقلق".
من جهتها رجحت وكالة بلومبيرج الأمريكية أن يثير الحكم ضد الهذلول "الإدانة في الخارج" حيث إنه لم يفرج عنها مباشرة. وذكرت الوكالة أن الحكم جاء قبل وقت قصير من ضغط متوقع من إدارة بايدن على المملكة بشأن سجلها في مجال حقوق الإنسان.
 

Facebook Comments