طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أنصاره مغادرة مبنى الكونجرس، وقال: "أعرف ألمكم ولكن عليكم أن تعودوا إلى بيوتكم،. علينا أن نحترم القانون، لا نريد أن يصاب أي أحد، ونحن نأسف لما حدث لبلادنا في انتخابانت مزورة".

وقال ترامب، في كلمة مسجلة أذيعت بعد دقائق من كلمة الرئيس المنتخب جو بايدن: "رأيتم كيف تعامل معنا الآخرون بطريقة سيئة ولكن عليكم العودة إلى بيوتكم في أمن وأمان".

وقال: لا نريد التسبب في الأذى لأحد، ونمر بمرحلة عصيبة، نحن نحبكم".

وقبل دقائق من كلمة ترامب كان الرئيس المنتخب جو بايدن أعلن أنه مصدوم مما فعله أنصار ترامب، مؤكدا أن عمل السنوات المقبلة سيركز على احترام القانون، وقال: نحتاج إلى حل مشاكل الناس وألا نعزز الكراهية والفوضى.

وقال، في كلمته تعقيبا على الاقتحام: "إن التصديق على الانتخابات يجب أن يكون مقدسا عند الأمريكيين، لكن ما شهدناه شيء مؤلم". لافتا إلى أننا نحتاج إلى أشخاص ليسوا من المهووسين بالسلطة.

وقال: "فكروا ماذا يراه العالم على شاشة التليفزيون؟ لدينا إرث لقرنين ونصف، أمريكا أفضل كثيرا مما نراه اليوم".

ودعا بايدن، الرئيس الأمريكي ترامب إلى الظهور فورا على شاشة التليفزيون الوطني لإعلان رفض ما يحدث من أنصاره، وهو ما فعله "ترامب" بالفعل بعد الاشتباكات العنيفة أمام وداخل الكونجرس. 

تعليق الجلسة

علق الكونجرس جلسته قبل قليل، للتصديق على فوز جو بايدن بالرئاسة الأمريكية، بعد اقتحام مناصري دونالد ترامب لمبنى الكونجرس، وهو برأي قانونيون أمريكيون لا يعني تأجيل تنصيب "بايدن" رئيسا يوم 20 يناير الحالي، بحسب المنصوص عليه قانونا ولا يمكن تعديله ما دامت نتيجة التصويت الشعبي اعتمدت وأصوات المجمع الانتخابي والذي فاز بكليهما بايدن.
واعتبر مراقبون أن اقتحام أنصار ترامب لمبنى الكونجرس بعد اقتحام الحواجز الأمنية تاريخي بعد أن اقتحموا مجلس الشيوخ وقاعته الرئيسية التي كانت تشهد جلسة التصديق على فوز جو بايدن، كما لم تفلح الشرطة الأمريكية في تفريق المتظاهرين الغاضبين بعد أن أطلقت الغاز المسيل للدموع لمنع مزيد من أنصار ترامب من اقتحام الكونجرس.
ووصل الوضع إلى أن شرطة الكونجرس طالبت الصحفيين بالاستلقاء على الأرض، كما طلبت شرطة واشنطن دعما أمنيا إضافيا وأصيب عدد منهم، تضمن إعلان حظر التجوال على اشنطن في تمام السادسة مساء بتوقيت أمريكا.

https://www.facebook.com/photo/?fbid=10159023080535479&set=a.10150515998115479&__cft__[0]=AZUETboSMUi3-xecY2tHMSTsmE2z7d03ZeE12voNHW84KfYeRmUksDG0SxEJnMtu7iVg2PbE7eU9zeuVc-HQ0VfQ4rowrqx4rv1uZqOVswzGi8sZNLTI-AdJIDBJtSlrFn-Lp8ODv2iTGcC3z3NJd-vXDBc15gpoR1BtVMC9yKNVJA&__tn__=EH-y-R

هل يسجن ترامب؟ 

وعلق الصحفي الأردني ياسر أبو هلالة مدير قناة الجزيرة السابق قائلا: "سيمضي ترامب ما تبقى من حياته في السجن، سواء بسبب عمالته للروس، أو فساده المالي وتهربه من الضرائب، أو تحريضه على استهداف الكونجرس .. هو وباقي أفراد العصابة. في النهاية الديمقراطية ستنتصر على رئيس فاسد يلعب على غرائز الرعاع والغوغاء". 

أما الناشط عمر المصرى فكتب: "بمثل هذه الأحداث تتداول الأيام بين الناس ويسقط أقوام ويعلو أقوام ويأتى الفرج من حيث لا يحتسب من يسخرون من عبادة انتظار الفرج".
وأضاف الصحفي داود حسن: "كم لعبت أمريكا في الحدائق الخلفية للدول، اسقطت انظمة، وصنعت عملاء، فتكت بملايين البشر من شعوب الارض، واذاقتهم الذل والهوان، اليوم تشرب من نفس الكأس.
منظر مؤيدي ترامب لا يختلف كثيرا عن مشهد ٣٠ يونيو في مصر، او مظاهرات بالروح والدم نفديك يا زعيم، المنتشرة في أرجاء العالم العربي والإسلامي، استخدام العنف، تجاوز كل التقاليد الديموقراطية الراسخة، وحقوق الشعوب في تقرير مصيرها.
ما يجري اليوم في واشنطن سيكون له ارتدادت عميقة وخطيرة في مختلف الولايات الأمريكية، وعلى مستوى العالم، فقد يشجع نجاح مشروع الفوضى الذي يشجع له ترامب على تقليده في إفريقيا وأوربا وشرق اسيا. قد تطالب الشعوب بحقها في الحرية، وقد يقفز جيل جديد من الديكتاتوريين عبى الحكم.

أما الخبير المصري المقيم بنيويورك محمود وهبة فكتب: "لا تنتخب مجرم أبدا .. أغرب ما رأيته في السياسة الأمريكية… هذا ثمن انتخاب مجرم كرئيس.. بلطجية ترامب يتجمعون لا يستمعون إليه يكذب ويدعي أنه كسب الانتخابات .. بينما الكونجرس يقوم بآخر مرحلة لتعيين بايدن رئيسا وهي عملية تصويت روتينية لا تغير شيئا.. يقوم البلطجية بموافقة ضمنية من ترامب بالدخول إلى مبنى الكونجرس ويرغموا  أعضاء الكونجرس علي التوقف عن التصويت  ثم الهروب من المبني.. والآن نتفرج علي مسرحية".

Facebook Comments