كشف أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية عن تدوير 7معتقلين في قضايا جديدة بالعاشر من رمضان، حيث تم عرضهم على النيابة التي قررت حبسهم 15 يوم احتياطيا على ذمة التحققات بزعم الانتماء لجماعة إرهابية وحيازة منشورات وهم: عاصم سيد طه، خالد عبدالكريم، يحيى عبدالرحمن، محسن خلف عبدالوهاب، ناجي محمد عبدالقادر، سامح محمد، وعبدالرحمن شكري. 
وأوضح عضو هيئة الدفاع أن المعتقلين السبعة حاصلين علي حكم قضائي بالبراءة من نفس الاتهامات قبل شهر، إلا أنه لم يتم تنفيذه وتم تدويرهم ضمن مسلسل الانتهاكات والجرائم التي يمارسها نظام الانقلاب. 

إخفاء "رؤوف" والتجديد لـ"هدى" و"عائشة"

وثقت منظمة "نجدة لحقوق الإنسان" طرفا من الانتهاكات التي يتعرض لها المواطن أحمد محمود رؤوف عبداللطيف، والتي تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان منذ اعتقاله في 20 سبتمبر 2019. وذكرت المنظمة أن الضحية عقب اعتقاله من قبل قوات الانقلاب بالإسكندرية تعرض للإخفاء القسري حتي 14 أكتوبر 2019، قيل أن يظهر بنيابة أمن الانقلاب العليا علي ذمة القضيه رقم 1338 لسنه 2019. 
وطالبت بالحرية للضحية الذي يعاني من مرض الانفصام الذهاني المزمن، حيث ما يزال رهن الحبس الاحتياطي منذ عام وأربعة أشهر في ظروف احتجاز مأساوية مثل باقي المعتقلين بسجون العسكر.
ونددت حركة "نساء ضد الانقلاب"باستمرار حبس الحقوقيتين هدى عبد المنعم وعائشة الشاطر بعد تدهور حالتهما الصحية داخل سجن القناطر نتيجة ظروف الاحتجاز الانفرادي التي تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

جاء ذلك بالتزامن مع تجديد الحبس الاحتياطى للحقويتين في القضية الهزلية رقم ١٥٥٢ لسنة ٢٠١٨ لتتواصل جرائم التنكيل بهما من قبل نظام السيسى الذي تجاوز كل الخطوط الحمراء ويواصل الانتهاكات ضد المرأة المصرية بشكل متصاعد.

إنقاذ "لؤية" و"مصطفى" 

أبضا طالبت بالحرية للمعتقلة " لؤية صبري" التي تعرضت لفترة من الإخفاء القسري عقب اعتقالها يوم ٢٤ يونيو ٢٠١٩ من منزلها واقتيادها لجهة غير معلومة إلى أن ظهرت في نيابة أمن الانقلاب على ذمة القضية رقم ٩٣٠ لسنة ٢٠١٩ ومنذ ذلك الحين يتم تجديد حبسها.
يشار إلى أن الضحية تبلغ من العمر 25 عاما وهى طالبة بالفرقة الرابعة جامعة الأزهر وتتعرض لانتهاكات داخل محبسها الذى يتنافى مع أدنى معايير السلامة خاصة في ظل كورونا الذي يهدد الجميع.

ووثقت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان استمرار جريمة إخفاء المقاول مصطفى محمد عبد العظيم البنا، 47 عاما، منذ اعتقاله من منزله بقريه حوض ثابت ميت حلفا التابعة لمحافظة القليوبية، يوم السبت الموافق 27/6/2020، واقتياده إلى جهة مجهولة حتى الآن. 
وذكرت الشبكة أن شهود عيان أكدو أن رجلي أمن اصطحباه من منزله، قائلين:"هيكلم الباشا عشر دقائق وهيرجع"، لكنه لم يعد منذ ذلك الحين، ولم يتسن لأسرته ،التي أرسلت تلغرافات للنائب العام وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب، معرفة شيء عن مكان وجوده حتى الآن. 

 

Facebook Comments