تصدر هاشتاج #الثوره_قادمه موقع تويتر" بالتزامن مع كوارث النظام الانقلاب التي تزايدت مؤخرا ومنها تشريد العمال وغلق المصانع وهدم المنازل والأشجار، وإقامة مشاريع غير ضرورية بالمليارات، في حين ينهار الوضع الصحي والتعليمي بسبب نقص الإمكانات. وتأتي تلك الكوارث في ظل الاستعداد لاستقبال ذكرى ثورة يناير 2011.
وكتبت زوجة الرئيس الراحل محمد مرسى تعليقا على قرار مصادرة أموال الرئيس محمد مرسي وأبنائه: "لاعليكم الرزاق هو الله ولا يمكن أن يأخذوا إرثه من السيرة الطيبة".
https://twitter.com/mekameleentv/status/1351122432262868996
أما "فؤاده" فكتبت بعد كارثة تصفية شركة الحديد وتسريح العمال: "علي جثتنا نبيع شركتنا". دعم لعمال الحديد والصلب، ولا دعم لشعب مصر كله، لان مصر كلها بتتباع. 
https://twitter.com/aldahashna/status/1350904377771515904
وقال الناشط "جمال عبد العظيم": "عمال مصنع سماد طلخا انتقلوا من الاعتصام إلى المسيرات رغم اعتقال 9 من زملائهم. هذا هو الشعب فأين من يقوم بتسييس هذا المشهد الرائع وتصعيده.. إذا لم يكن موجودا فعلى الأقل امنعوا السفهاء من إهانة الشعب وإتهامه بالجبن والتخاذل. نعيب شعبنا والعيب فينا وما لشعبنا عيب سوانا".
https://twitter.com/xbg_l/status/1350892250075688961
مصري حر..البلد بتغلي غضب المستشفيات مليانه وباء التعليم في النازل المصانع بتقفل الناس بتشحت الفجر بيزيد فاضل ايه تاني عشان نثور علي الفساد.
https://twitter.com/25January21/status/1350890065711542272
وكتب أحد المغردين على حسابه: "كانت حلم وأصبحت حقيقة، الكادحين يصنعون التاريخ، والظلم أكيد ليه نهاية".
https://twitter.com/Alnoby81634093/status/1350907539433652225
أسير الظلم يا وطنى.. اكسر الخوف وارفع العلم.
https://twitter.com/arfitxxa/status/1349519487280717825
ونختتم من حساب أحمد الذي كتب: "قادمة لا محالة.
https://twitter.com/9vtbuPZjgma3IpL/status/1350891984098107393

Facebook Comments