يتواصل مسلسل فشل وزارة التعليم في حكومة الانقلاب يوما بعد الآخر فبعد قرار طارق شوقي باستمرار الامتحانات رغم انتشار فيروس كورونا، لم يتمكن الطلاب من أداء الامتحان بسبب وجود عطل في النظام.

وأصر شوقي على إجراء امتحان الصف الأول الثانوي في المدارس أمس دون أي إجراءات احترازية حرصا على سلامة الطلاب، فيما فشلت الوزارة في الامتحان بسبب تعطل "السيستم".

ودشَّن طلاب هاشتاج "#اقاله_طارق_شوقي" وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، وأغلب الطلاب المشاركين في الهاشتاج من طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي، وطالبوا بوقف امتحانات التابلت بعد تكرار سقوط سيستم الامتحان لليوم الثاني على التوالي، وذلك بعد قبول الطلاب على مضض خوض الامتحانات رغم تصاعد الإصابات بفيروس كورونا وخشيتهم من نقل الفيروس لذويهم وعائلتهم.

وقال الدكتور محمد رأفت الخبير التعليمي، إن فشل وزارة التعليم في حكومة السيسي يعد انعكاسا للأوضاع المتردية التي تعيشها مصر تحت حكم عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، مضيفا أن من أبرز المجالات التي يظهر فشل الانقلاب هو المجال التعليمي لأنه موجود في كل أسرة كما أن قضية التعليم تهم كل أولياء الأمور.

وأضاف رأفت، في حواره مع برنامج من الآخر، على قناة "وطن"، أن عدم الشعور بالمسؤولية سمة رئيسية لوزير تعليم الانقلاب، رغم وجود الأدوات الجديدة المستخدمة في العملية التعليمية منذ 3 سنوات بالإضافة إلى وجود هيئة كبيرة من المتخصصين وموجهي المواد والمستشارين لم تحقق الوزارة أي نجاحات ملموسة.

وأوضح رأفت أن عوار النظام التعليمي في حكومة السيسي واضح للعيان، وأن الوزارة كان أمامها سنة كاملة لسد الثغرات وتطوير البنية التحتية لتحمل هذا النظام، مضيفا أن ما يحدث من تكرار فشل وزارة التعليم مسرحية هزلية.

وأشار رأفت إلى أن فشل النظام متعمد حتى يصاب الطلاب باليأس والإحباط ولا يفكرون في البحث عن مستقبل أفضل، وحتى يكفر الأهالي بالتعليم ويفقدوا الأمل في تطويره، مؤكدا أن النظام يهف إلى "تخريج أجيال من الفشلة"، وتكريس نظام الغش لدى الطلاب بهدف إنتاج أمة جاهلة تكون سلسة في القيادة والانبطاح للعسكر.

ولفت إلى أن وزارة التعليم العالي بحكومة الانقلاب تسير على خطى وزارة التعليم في الفشل، وهو ما يؤكد وجود خطة محكمة لتدمير النظام التعليمي في مصر على جميع المستويات. وتابع: "الإرث الثقافي في المجتمع منحط وساقط وتسوده ظاهرة العشوائية والتخبط، وسط إصرار إعلام الانقلاب على ترسيخه في عقول المصريين".

https://www.youtube.com/watch?v=SroCcOGQ6Yo    

إقالة الفاشل

وعبر هاشتاج "#اقاله_طارق_شوقي" الذي تصدر تويتر لفترة طويلة منذ بداية الامتحانات قال حساب "مصري إلا جزيرتين  @eslam19860abdo: "وانت بتطالب ب #اقالة_طارق_شوقي وزير التربية والتعليم خليك فاكر أنه مجرد سكرتير بينفذ الأوامر ، ومتنساش أن الهيئة الهندسية هي اللي حصلت علي مناقصة توريد التابلت وتشغيل السيستم بتاعها".


وساخرة علقت أماني @ama_ny01 "اعرف فى مجلس وزرائنا الموقر  الا  وزيرة الصحة  لفشلها الواضح  ووزير التعليم  طارق شوقى  لأنى مؤمنة بفكره ..فى تطوير التعليم  يبدو  إن احنا نسينا مركزنا فى التعليم على مستوى العالم احنا فى ذيل القائمة ياسادة والرجل  بيسابق الريح علشان نبقى زى بقية خلق الله".
الطريف أن وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب طارق شوقي نفي وجود تكدس للطلاب داخل اللجان أثناء إجراء الاختبارات وإهمال الوقاية من كورونا أو وجود وقائع غش جماعي، مؤكدا أن الأجهزة السيادية تراقب سير عملية الامتحانات؟!
غير أن كثير من الطلاب استعرض صور الزحام والتكدس فضلا عن تأثر بعض الطلاب بفيروس كورونا.

https://twitter.com/seif999999/status/1366043024891985924

ونشر محمد حسنين جزءا من الصباح والتكدس في اللجان.
https://twitter.com/EngineerM7md4/status/1366062052364718085

وكتب عمر: "علي فكرة اي حد عندة كورونا هيروح الامتحان عادي حتي لو هينقل العدوي لألف واحد تاني لأننا وصلنا لمرحلة يا تموت يا تنجح !!.
وأضافت هبة مجدي مخاطبة طارق شوقي: "لا سلمت العيال كتب ولا صلحت السيستم وشغلت منصة أخت مراتك #نجوي وطالع تكذب وتقول كل شئ تمام ربنا ينتقم منك حتي تتمني الموت ولاتجده وزير عرة ورمة".

https://twitter.com/drhebamagdy66/status/1366059748760711176

بعض المصريين من العاملين في الخارج كانوا في مقعد المتفرجين، ومنهم الصحفي سلامة عبد الحميد الذي عقب على ما يحدث من مهازل في مصر قائلا: "ابني في أولى ثانوي، وبسبب مسخرة التابلت خلال السنتين الأخيرتين. قررت بعد الإعدادية إنه مش هيكمل في مدارس #طارق_شوقي .. نقلته مدرسة خاصة بتدرس المنهج البريطاني، ورغم إن المصاريف مبالغ فيها جدا، وأحيانا غير مبررة، لكن المهم نجونا من كارثة التابلت والسيستم الواقع والوزير الفاشل.".

وأضاف عثمان أن وزارة السيسي "وزارة كدابة و فاشلة" عوضا عن فشل المنظومة.

https://twitter.com/Osman45869242/status/1366061610477969419
 

Facebook Comments