أصدرت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ بلبيس أحكاما بالسجن لمدة سنتين بحق 15 معتقلا من أبناء مركز بلبيس بمحافظة الشرقية على خلفية اتهامات ومزاعم ملفقة لهم بعد اعتقالهم بشكل تعسفي. كما قررت محكمة جنايات الزقازيق المنعقدة بغرفة المشورة بجلسة الأربعاء 24 مارس تجديد الحبس الاحتياطي لجميع المعروضين عليها لمدة 45 يوما.
كما قررت نيابة الانقلاب بمدينة العاشر من رمضان الحبس 15 يوما احتياطيا لكل من: د. أحمد جمال، عمار سعيد الكردي، علي ذمة التحقيقات بزعم الانتماء لجماعة الإخوان وذلك بعد اعتقالهما بشكل تعسفي من كمين أمني داخل المدينة أثناء مرورهما عليه.
واستمرارا لجرائم التدوير التي تنتهجها سلطات النظام الانقلابي كشف أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية عن تدوير 13 معتقلا على محاضر جديدة بعد حصولهم على قرارات بإخلاء سبيلهم بينهم 2 تم عرضهم على نيابة ديرب نجم و8 على نيابة مدينة العاشر من رمضان و3 على نيابة ههيا. 
حيث قررت نيابة ديرب نجم الحبس 15 يوما لكل من: محمود فؤاد محمد جاد، أحمد عبدالحافظ محمد عبدالحافظ، بعدما تم إعادة تدويرهما بالاتهامات في محضر جديد.

وقررت نيابة ههيا حبس 3 مواطنين 15 يوما بعد تدويرهم وهم محمد عطية عبدالحميد ، أحمد محيي الدين عطا ، أحمد إبراهيم الغرباوي. 
وفى العاشر من رمضان قررت النيابة حبس 8 مواطنين بعد تدويرهم في محضر جديد رغم حصولهم على عدة قرارات بإخلاء سبيلهم في وقت سابق على ذمة نفس الاتهامات المزعومة في المحضر الجديد كما أن بينهم من أمضى فترة محكوميته الظالمة لعدة سنوات. 
والضحايا الثمانية بينهم المهندس أحمد محمد النحاس، المهندس عادل إمام، عادل فرج، أحمد محمد كامل، عادل محمود، علي البلاط، عبدالله السواح وإسلام راتب.
وفي كفر الشيخ تتواصل جريمة الإخفاء القسري للمرة الثالثة للمعتقل زينهم حميدان البالغ من العمر 28 عاما ويواصل حرمن طفليه من رعايته منذ اعتقاله يوم 6 يوليو 2020. 
وذكرت أسرته أنه بتاريخ 31 ديسمبر 2020 وبعد إخفاء 130 يوم تم عرضه على النيابة وحصل على قرار بإخلاء سبيله غير أنه لم ينفذ حيث تعرض للإخفاء 25 يوما مرة أخرى قبل عرضه على النيابة التي قررت للمرة الثانية إخلاء سبيله بتاريخ 23 يناير 2021. 
ومنذ حصوله على قرار إخلاء سبيله للمرة الثانية يوم 23 يناير الماضي أخفي قسريا للمرة الثالثة حيث تم اقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن دون سند من القانون ضمن مسلسل جرائم النظام الانقلابي ضد الإنسانية التي لا تسقط بالتقادم.
ومن نفس المحافظة جددت أسرة المعتقل عصام علي عياد المطالبة برفع الظلم الواقع عليه والإفراج عنه بعد مضي 6 شهور من حبسه داخل سجن طره في ظروف احتجاز مأساوية.
يشار إلى أن "عصام" يبلغ من العمر 42 عاما، وليست له انتماءات سياسية أو حزبية، وتم اعتقاله يوم 7 أكتوبر 2020 ولفقت له اتهامات ومزاعم بالقضية رقم 1169 لسنة 2020 أمن دولة عليا. 

Facebook Comments