أثارت سياسة وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب في امتحانات الثانوية العامة 2021، الكثير من القلق والخوف والارتباك بين طلاب دفعة التابلت وأولياء الأمور الذين انتقدوا سياسات الوزارة العشوائية، خاصة في ظل ما يتردد عن إلغاء مكتب تنسيق القبول بالجامعات وأداء الطلاب المؤجلين والراسبين من العام الماضي الامتحانات مع دفعة الثانوية العامة الحالية واعلان تعليم الانقلاب عن صعوبة امتحانات العام الجاري، 2021، وأن أفضل طالب لن يحصل على أكثر من 80%.

كانت وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب أعلنت أن الدرجات ستحسب هذا العام كما هي من مجموع 410، دون تغيير، لافتة إلى أن أعلى نسبة قد يحصل عليها الطالب لن تزيد عن 80% مع نظام الأسئلة الجديد والامتحانات الإلكترونية. وأنه لن تكون هناك تظلمات من النتيجة. 

هذه التصريحات غير المسئولة أثارت حالة من الجدل والتساؤلات لدى أولياء الأمور والطلاب عن موقف التنسيق الذي يمثل حيرة للطلاب الجدد، الذين يؤدون امتحانات الثانوية العامة 2021، على التابلت مع الطلاب المؤجلين والراسبين. معربين عن تخوفهم من انضمام الطلاب المؤجلين في ذات التنسيق، ما يعتبر إخلالا بتكافؤ الفرص؛ لأنه من الوارد حصول طلاب على 90%، وأكثر لأنهم مؤجلين لبعض المواد فقط.

9 آلاف طالب

وحول هذا الارتباك كشف مصدر بوزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب أن عدد الطلاب الذين يؤدون الامتحانات من طلاب الثانوية القديمة، يزيد عن 9 آلاف طالب وطالبة راسب، مقابل ما يزيد عن 600 ألف طالب بالثانوية العامة دفعة العام الجديد. وأن موقف الطالب المؤجل للامتحانات للعام التالي، أو لم يؤد الامتحانات، أو رسب في الدور الثاني، موقفه راسب ويدخل العام الجديد بدرجته الكاملة.

وأكد أن طريقة امتحان طلاب الثانوية العامة الراسبين لم تحدد بعد، وتم تقديم اقتراحات لوزير تعليم الانقلاب، من بينها أداء الطلاب الراسبين أو المؤجلين، الامتحانات ورقيا بنظام الأسئلة الجديد، لافتا إلى أن "شوقي" سوف يعلن كافة التفاصيل المتعلقة بامتحانات الثانوية 2021، قريبا.

مكتب التنسيق

وحول أزمة مكتب التنسيق قال السيد عطا مسئول ملف التنسيق ومدير قطاع التعليم بوزارة التعليم العالي بحكومة الانقلاب إنه لم يتم مناقشة أي شيء بشأن تنسيق القبول بالجامعات للعام المقبل، لافتا إلى أن وزارة التعليم لم تخطره بأي شيء عن الطلاب المؤجلين وبناء على ذلك سوف يتم تنسيقهم ضمن طلاب الثانوية العامة المقيدين بالعام الحالي.

وأضاف أنه بالنسبة لارتفاع أو انخفاض المجاميع ونسب قبول الطلاب بالكليات فذلك يحدده مجاميع الطلاب، موضحا أن الحد الأدني للكليات لا يحدد بشكل عشوائي وإنما يتم الإعلان فقط عن مراحل التقديم بالتنسيق، بمراحله: الأولي والثانية والثالثة، وفق فئات المجاميع، ثم يحدد الحد الأدني للكليات حسب آخر مجموع تم اكتفاء الكليات بالعدد المحددة لها.  

وأشار عطا إلى أن كليات الطب قد تحتاج إلى 2000 طالب، وأغلقت على آخر مجموع حقق العدد وكان نسبته 98%، فبذلك تكون كليات الطب الحد الأدنى لها هي تلك النسبة، وهذا يعني أن الحد الأدنى للكليات يخضع لرغبات الطلاب وفق العدد المحدد له.

Facebook Comments