دون أن تدري.. اعترفت وزارة الصحة والسكان بحكومة الانقلاب بصحة الصور التي أثبتت تمثيل قائد الانقلاب بأنه يتعاطى اللقاح. حيث تم حذف الصورة من على صفحة الوزارة على فيسبوك دون أن يتم نفي جريمة التمثيل على المصريين.


https://twitter.com/Extranewstv/status/1386725509602545668
واستبعدت قنوات الانقلاب المعروفة بتضليل الجماهير ومنها "اكسترا نيوز" صورة السيسي الفاضحة أثناء تلقي اللقاح الفارغ وكتبت:"بعد تلقي "….." السيسي ورئيس الوزراء للقاح.. أستاذ ميكروبيولجي يوضح أهمية الإقبال على اللقاحات"!
السخرية كانت واسعة من الجمهور على "#السيسي_الكاذب"، بعضهم تحدث عن أن المستشفى ذهب إلى السيسي ولم يفعل العكس، وأن الكرسي الذي يجلس عليه ليس عاديا أو طبيا بل إن جنون العظمة منعه من الجلوس لتلقي اللقاح إلا على كرسي صالون مذهب؟!
الأبرز في السخرية أن الجميع يأخذ اللقاح بسرنجات (حقن) أما طبيب الفلاسفة فاستخلص اللقاح عن طريق "البلوتوث"!
وبحسب مراقبين كانت وظيفة الصورة؛ إيهام الشعب المصري أن السيسي لا يخاف من الطعم الصيني في حين أنه كان من أوائل من أخذ تطعيم فيروس كورونا، هو والفئة المقربة منه.

معظم النشطاء كشفوا في تعليقاتهم أن الصور أظهرت عدم وجود حقنة (سرنجة) لافتين إلى أنها رسالة للمضحوك عليهم ومن يصدقون إعلام السيسي. أما الأمر الثاني ردا على أكاذيب مسلسل الاختيار المتدفقة على مدار شهر رمضان وآخرها "لا يوجد ضابط أمن وطني مبيعذبش".
وقال عمر الشاذلي عبر @OmarElshazly92: "ظهر السيسي بالأمس في صورة أثناء تناوله لعقار كورونا . وبعد تدقيق في الصورة من قبل وكالات الأنباء تبين أن الطبيب الذي يعطي اللقاح للسيسي لم يكن بيده حقنة. وقامت وزارة الصحة بحذف الصورة من موقعها بعد اكتشاف الفضيحة.. السيسي يعلم أن العقار الصيني مضر ولن يأخذه، هو فقط للشعب الفقير".
وللسخرية السوداء من الحدث بشكل شامل كتب مزجنجى عبر @elnggar_saeed: "هو عامل إنه بياخد الحقنه.. والدكتور عامل إنه بيديله الحقنة.. والمصور عامل إنه بياخد اللقطة.. والشعب عامل من بنها.. كل واحد في مصر قايم بدوره علي أكمل وجه #شابو #قرب_الصوره.. يد الطبيب خالية من إبرة الحقن..".

وأضاف الكاتب الصحفي سليم عزوز عبر @selimazouz1: "ولو لم تحذف وزارة الصحة من صفحتها صورتين للسيسي وهو يتلقى التلقيح، لظل ما ادعاه البعض من أن الطبيب لا يحمل حقنة مجرد ادعاء، لكن حذف "صورتين" والإبقاء على صورة يد الحاقن فيها غير واضحة، تأكيد  لهذا الادعاء!.. عيب، فلتستعين الرئاسة بمصور محترف، بدلا من التصوير بالموبايل".
واعتبر حساب المجلس الثوري المصري أن ما حدث "تمثيلية رخيصة جديدة من المخابرات المصرية  لقطة تلقي السيسي لقاح #كورونا بحقنة غير مرئية بينما الكل يعلم أنه اول من تلقى اللقاح في مصر وحمى نفسه وحاشيته.. وهذا الطبيب المشارك في اللقطة الهزلية مدلس وخائن لأكثر من ٤٥٠ طبيب توفوا بكورونا ولم توفر لهم فرصة تلقي اللقاح.. #بيستغفلونا".
علق الإعلامي والحقوقي هيثم أبو خليل عبر @haythamabokhal1 قائلا "مفيش حل أمامهم الآن إلا إنه يتطعم بجد وبنفس اللوكيشن والملابس ويتم نشر فيديو .. أثناء التطعيم الحقيقي…!!!وكأنهم نسيوا نشر الفيديو من الأول..إلحقوا نفسكم قبل ما برلمان الطراطير.. يسحب الثقة منه بتهمة خداع شعب بأكمله في عملية كذب وتدليس مكتملة الأركان..!!!!".
وأضاف وكيل وزارة الصحة السابق دكتور مصطفى جاويش: "صورة تعبيرية ..إعطاء السيسى تطعيم لقاح كورونا الوهمي ليس له سوى مخرج واحد وهو أن الإخوان بعتوا طبيب ومصوراتي من الخلايا النائمة.. مفيش سرنجة، مفيش لقاح، مفيش قطن ومطهر، مفيش بلاستر، زاوية تصوير كاشفة فاضحة".

https://twitter.com/amaniAalkhaldi/status/1386726308382748672

 

Facebook Comments