أعلن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تأييدهم لقصف كتائب القسام مدينة القدس المحتلة، ردا على الاعتداءات التي تنفذها سلطات الاحتلال والمستوطنون بحق الفلسطينيين في القدس.

وكانت كتائب القسام قد أطلقت رشقة صواريخ باتجاه مستوطنات بيت شيمش، وتجمعات للاحتلال في القدس، إضافة إلى مستوطنات غلاف غزة، منها سديروت وشاعر هنيغف، ومدينة عسقلان المحتلة، وردت سلطات الاحتلال بقصف قطاع غزة ما أسفر عن استشهاد 20 فلسطيني بينهم أطفال.

وكان الناطق العسكري باسم كتائب القسام "أبو عبيدة" أعطى الاثنين، مهلة للاحتلال الصهيوني للانسحاب من المسجد الأقصى المبارك. وقال "أبو عبيدة" في تصريح عبر قناته في "تليجرام": "قيادة المقاومة في الغرفة المشتركة تمنح الاحتلال مهلةً حتى الساعة السادسة من مساء اليوم لسحب جنوده ومغتصبيه من المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح".

ولفت إلى أن هذه المهلة تشمل أيضا ضرورة الإفراج عن كافة المعتقلين خلال هبة القدس الأخيرة.

وقال اللاعب محمد أبوتريكة: "اللهم إنا نستودعك  المسجد الأقصى وما حوله أرضه وسماءه وأهله والمرابطين فيه، يا من لا تضيع  الودائع عنده، اللهم انصر أهلنا في القدس…اللهم كن معهم …اللهم ثبت أقدامهم…اللهم احفظهم بعينك التي لا تنام…اللهم عليك بالكيان الصهيوني ومن عاونه ..اللهم انصر أهل فلسطين يا رب العالمين".

ودانت الفنانة هيفاء وهبي قصف الاحتلال لقطاع غزة قائلة: "ما يحصل في غزة جريمة في حق الإنسانية.. الله يحمي فلسطين الحبيبة وأهلها".

وقال الناشط محمود عفيفي: حيا الله المقاومة .. ونصر المرابطين في القدس علي الكيان الإرهابي الحقير".

وعلق المستشار وليد شرابي قائلا:"بارك الله في أبناء شعب فلسطين، اليوم لا نفطر على صوت مدفع الإفطار، ولكن نفطر على صوت صفارات الإنذار في مدن الاحتلال" .

وقال الكاتب الصحفي قطب العربي: "والله إنها لفرحة مستحقة بصواريخ القسام التي دكت مستوطنات الصهاينة في غلاف القدس ردا على عدوانهم على الأقصى وحي الشيخ جراح".

وغرد الناشط أحمد البقري قائلا:" مشهد يسر الناظرين.. الهروب الكبير للصهاينة بعد سماع صفارات الإنذارات تزامنا مع إطلاق صواريخ كتائب القسام من #غزة دعمًا للمرابطين في #القدس".

وعلق الصحفي والباحث عبد الله الطحاوي قائلا: "حال المطبع في يوم المقاومة مثل حال إبليس في يوم عرفة، فما رئي إبليس يوما أصغر ولا أدحر ولا أغيظ من يوم عرفة؛ وكذلك المطبع العربي أيام المقاومة".

وأعاد الدكتور محمد الجوادي نشر تغريدة له قال فيها:"اللهم انا ندعوك في هذه الساعة المباركة بكل اسم هو لك وباسمك الأعظم أن ترزق #غزة النصر النهائي المؤزر الذي لا احتلال ولا تضييق ولا حصار ولا تآمر بعده ؛ وأن تجعلهم في يسر و أمن وسلام ؛ اللهم اكفهم شر الخونة والفسقة والفجرة والكفرة والظلمة؛ لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين".

وقال أشرف بدر الدين، البرلماني السابق: "المقاومة تنفذ وعدها: وإن عدتم عدنا وإن زدتم زدنا".

وأضاف: "اللهم سدد رميهم، وقو شوكتهم، وثبت أقدامهم، وأيدهم بنصرك وأعنهم ولا تُعن عليهم".

واستشهد الكاتب الصحفي عبدالعزيز الفضلي بقول الله عز وجل:"( وما رَمَيْتَ إذْ رَمَيْت ولكنّ الله رمى )، ( إن تكونوا تألَمونَ فإنهم يألَمونَ كما تألَمونَ وترْجون من الله ما لا يرجون )".

وأضاف: "صواريخ #القسام تدُك الصهاينة".

Facebook Comments