تصدر هاشتاج #اسرائيل_تخترق_الهدنه موقع التغريدات القصيرة "تويتر" في مصر بنحو 3000 تغريدة، وسط استنكار شعبي لعودة الاعتداءات الوحشية على المقدسيين بأحياء القدس المحتلة إضافة لعودة الاقتحامات الاستفزازية للمسجد الأقصى المبارك.
وكشف الصحفي الأسترالي "روبرت مارتن" عن تعرضه لهجوم من الصهاينة في قلب تل أبيب، فقط لأنه يلبس شماغا "عربيا" وقام بتصوير هذه المشاهد من فترة، ناقلا للعالم مشاهد عنصرية غير معقولة ضد العرب والمسلمين.
ورغم أن محكمة إسرائيلية أرجأت قرارها بشأن إخلاء منازل فلسطينية في القدس، حيث التمست عائلات فلسطينية ضد قرار إجلائها من منازلها في حي "بطن الهوى" ببلدة سلوان شرقي مدينة القدس المحتلة، إلا أن الاعتداءات حدثت لأبناء الحي.

وقالت سمرمرر @samaromar840: ".. تم اقتحام المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين وحملات اعتقال للشباب .. ٦٧ معتقلا حتى الآن.. تكثيف الحصار على حي الشيخ جراح .. فعلو الهاشتاج .. إسرائيل مازالت إرهاب مستمر".
أما الصحفي الفلسطيني رضوان الأخرس @rdooan  فأشار إلى أن "أهالي حي العجمي في يافا المحتلة مهددون بالتهجير .. أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة مهددون بالتهجير .. أهالي 6 أحياء في بلدة سلوان بالقدس المحتلة مهددون بالتهجير .. هذه ليست مجرد أخبار، هذه معاناة يعيشها آلاف الفلسطينيين، وهي حلقة من حلقات النكبة الفلسطينية".
وأضاف علي السيد  @3ly_sayed: "أكتر حاجه بكرهها إني لما أتوقع حاجه أكيد هتحصل ومحدش يصدقني.. ٢٣ مايو ٢٠٢١ تم عقد الهدنة وبين الشعب الفلسطيني والاحتلال.. وقولت إن اليهود ملهمش أمان وبيخونوا العهد.. والنهاردة حصل كلامي بالظبط .. خانو الهدنة وضربوا الشعب الفلسطيني تاني".


وكتب اليمني عبدالعزيز منصور فليته  @abdelazizfalth: "الاستفزازات الإسرائيلية تتجدد في الأقصى الشريف والداخل المحتل بحملة اعتقالات واسعة واعتداءات وانتهاكات نتج عنها سقوط شهداء وجرحى، والوفد المصري وبتوصية أمريكية  لم يهدأ نشاطه السياسي بعد لاحتواء تداعيات الانتصار وتهدئة روع المستوطنين الصهاينة…".

https://twitter.com/M5Vui/status/1397328932798619648
وعلق عدد من المغردين بتعليق موحد ومنهم محمود حمود  @HamoudMahmoudAA  الذي نقل التعليق: ".. نصف المدافعين عن القضية انسحبوا عن السوشال ميديا.. والعدو التف من وراء الجبل.. تشبه معركة أُحُد يا عرب! لا تتخلّوا عن المعركة، لا تنزلوا عن الجبل.. قاتلوا حتى النهاية. . غزة انتصرت لكن لازال هناك ٢٨ عائلة مقدسية في #حي_الشيخ_جراح مهدد بترحيلهم".
وتساءل حساب الأفوكاتو @hamza_mazo  عن من يدافع؟ فكتب: "ومن لخرق الهدنة ومخالفة العهود وقتل الكبار والصغار غير الكيان المحتل أعداء الإنسانية  #اسراييل_تخترق_الهدنه".

فأجابه حساب مصدر مقرب جدا   @msdrrrrrr "شكالنا رح نرجع نسمع عبارات.. "صفارات الإنذار تدوي".. "رشقة صاروخية".. "أبو عبيدة" .. "سرايا القدس".. "كتائب القسام".. #اسرائيل_تخترق_الهدنه".

Facebook Comments