"تلقيح فيروسات"، هو الوصف الذي أطلقه الذراع المخابراتي في الإعلام عمرو أديب على محض وصفه أن تايلاند طلع عندها سلالة جديدة من كورونا فالعالم سموه "التايلاندي". هذه الدرجة من الاستخفاف ووصلة الردح، من إعلام الأذرع تأتي بوجود نحو خمسة دول منها فيتنام وتايلاند وبريطانيا والنرويج لسلالة جديدة يجمعون على أن الحالات وعددها 109 حالة كانت قادمة من مصر، ويجمع المتحور الجديد -الذي ينكرها الانقلاب- بين السلالة الهندية والبريطانية وتنتشرعن طريق الرذاذ وأنها السلالة الأكثر فتكا.

 https://bit.ly/32de4wH

الدكتور مصطفى جاويش، وكيل وزارة الصحة في حكومة د. هشام قنديل، أشار في تغريدة له عن فشل بوزارة الصحة هو الذي يدفع إلى الردود غير العلمية تجاه اتهام الدول لمصر، فقال "ماذا عن مصر؟.. هل تقوم وزارة الصحة بتحليل التسلسل الجينى بخصوص #فيروس_كورونا كما تفعل فيتنام؟ .. ماهى السلالة المنتشرة حاليا فى مصر وأدت إلى ظهور إصابات #الفطر_الأسود كما ذكر شقيق سمير غانم رحمه الله؟..وما هو سبب ظهور أعراض جديدة على المصابين؟".

حالات الإجماع

فيتنام وتايلاند احتجتا على تسمية المتحور باسمهما وقالتا إنها مصرية، باعتبار أن أول الحالات المستكشفة لهذه السلالة جاءت من مصر إلى النرويج تقريباً قبل 3 أسابيع، كما أن أول حالة مكتشفة في فيتنام جاءت من مصر أيضاً. أما بريطانيا فأعلنت تحديد أكثر من ١٠٠ حالة من السلالة المصرية الجديدة لكوفيد 19، وانها تجري اختبارات عليها لمعرفة خصائصها.

ومن جانبها، أعلنت هيئة الصحة الوطنية في انجلترا؛ رصد متحور جديد في تايلاند اسمة c36.6 بإجمالي ١٠٩ حالة شخص تايلاندي أتوا من مصر.

تايلاند رفضت تسمية بريطانيا للنسخة الجديدة من كورونا بالمتحور التايلاندي، داعية لتسميتها بـ«المتحور المصري»، بعد كشف التحقيقات عن أن الإصابة الأولى به كانت لشخص قادم من مصر. وقال بيان الصحة التايلاندية "أوضاع كورونا في مصر لاتقل سوء عن الهند! المرض يحصد نخبة الفنانين لديهم فكيف الحال بالبسطاء، لا أعتقد بأن إحصائياتهم صادقة، ومن الحماقة فعلاً السفر لمصر في ظل هذه الظروف الصعبة، نأمل تشديد العزل على القادمين منها أو وقفها نهائيا".

الدكتور إسلام حسين "@virolvlog" نقل الإدعاء التايلاندي المعترض على الصحافة الإنجليزية التي أشارت إليه كمتحور تايلاندي، ومطالبتهم بتسميته "المتحور المصري".

https://gov.uk/government/publications/covid-19-variants-genomically-confirmed-case-numbers/variants-distribution-of-case-data-27-may-2021

وقال الدكتور سوباكيت سيريلاك، رئيس قسم العلوم الطبية بتايلاند (DMS): "إذا كان الأصل من مصر، فلا ينبغي أن يطلق عليه اسم المتحور التايلاندي". وأضاف: "هذا مشابه لما حدث في اليابان عندما وجدوا المتحور البرازيلي.. أبلغوا أنها سلالة برازيلية.. لذلك ينبغي أن يسمى هذا المتحور المصري".

إجراء حكومة الانقلاب

الإثنين 31 مايو 2021م  ظهر مستشار السيسي لشؤون الصحة والوقاية، يقول إن الفيروسات ومنها كورونا لديها قدرة على التحور بشكل مستمر، زاعما أن الوضع الوبائي في مصر تحت السيطرة، ولم يحدث تحور لفيروس كورونا، في حين رفعت حكومة الانقلاب القيود المفروضة على البلاد بسبب فيروس كورونا منذ أمس الثلاثاء.

ياتي ذلك في استمرار المنحنى المتصاعد لفيروس كورونا في مصر ولم تقل الحالات بعد عن 1000 مصاب يومي بحسب وزارة الصحة التي تعني بحسب مستشار السيسي نفسه 10 آلاف مصاب يوميا بالفيروس في مصر (10 أضعاف المعلن). وكان آخر الاصابات الجماعية المكتشفة الاثنين، ارتفاع عدد إصابات كورونا في صفوف لاعبي نادي بيراميدز إلى 13 حالة.

تصنيف بلومبرج

وتراجعت مصر سبعة مراكز في تصنيف «بلومبرج» للصمود في مواجهة فيروس كورونا، خلال مايو الماضي، لتحتل المرتبة رقم 45 هبوطا من 38 خلال أبريل، وذلك من إجمالي 53 دولة يضمها المؤشر. ويستند التصنيف على عدد من العوامل في نتائجها لكل دولة: عدد الحالات الشهرية نسبة إلى كل 100 ألف نسمة، ووتيرة الوفيات شهريًا، وقياس إجمالي الوفيات إلى كل مليون نسمة.

ويُعتمد في هذه المعايير الثلاثة على البيانات الواردة من معهد «جون هوبكينز». كما يستند التصنيف إلي معدل النتائج الإيجابية من إجمالي اختبارات الكشف عن الفيروس، والنسبة المئوية من إجمالي السكان التي تغطيها اتفاقات اللقاح التي أبرمتها كل دولة.

وسجلت مصر 32 حالة إصابة لكل مائة ألف نسمة، كما سجلت 144 حالة وفاة لكل مليون نسمة، خلال مايو فقط، وهي أرقام منخفضة، تفسرها محدودية إجراء المسحة للكشف عن الإصابة بالفيروس، لذا نجد «بلومبرج» لم تسجل أي رقم لمعدل النتائج الإيجابية من إجمالي اختبارات الكشف عن الفيروس، لعدم توفر البيانات.

Facebook Comments