قال مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى إن فرص إتمام صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس زادت خلال الأيام القليلة الماضية، موضحا أن تل أبيب تنتظر الآن وسطاء مصريين لنقل عرض حماس لإبرام الاتفاق، بحسب ما أفاد موقع "ميدل إيست مونيتور".

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية عن المسؤول الإسرائيلي الكبير، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، قوله إن "المصريين مهتمون بالقضية، ويفهمون أنه بدون حل لقضية السجناء "الإسرائيليين" والمفقودين، لن تكون هناك إعادة بناء للدمار الواسع النطاق في قطاع غزة".

وقال إن "الدور المصري في التوصل إلى وقف لإطلاق النار جعل القاهرة ميزة في نظر الإدارة الأمريكية للرئيس جو بايدن، الذي يعتبرها الآن عاملا رئيسيا في الحفاظ على الاستقرار في المنطقة. وهذا إنجاز كبير لعبد الفتاح السيسي".

وأضاف: "لذلك فإن المصريين مصممون على التوصل إلى اتفاق ومن المتوقع أن يطرحوا عرضا خلال الأيام المقبلة".

وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس "سيناقش هذه القضايا مع نظرائه الأمريكيين خلال زيارته السريعة إلى واشنطن حيث من المتوقع أن يوضح مرة أخرى إصرار إسرائيل على إطلاق سراح الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس".

وقالت الصحيفة إنه من المقرر أن يزور وفد أمنى إسرائيلى القاهرة قريبا لبحث الأمر. ومن غير الواضح عدد الأسرى الذين ستطلبهم حماس مقابل أسرى الحرب الأربعة الذين يقال إنها تحتجزهم. إلا أن زعيم حماس يحيى السنوار قال إن الحركة مستعدة "لمفاوضات فورية" للتوصل إلى تبادل للأسرى مع إسرائيل.

وعقب اجتماعه مع رئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل فى غزة ، قال السنوار للصحفيين: دونوا الرقم 1111.. سوف تتذكرون ذلك جيدا "في المستقبل".

وفى معرض تعليقه على تلميح السنوار قال المسئول الإسرائيلي للصحيفة "إن المشكلة ليست فى العدد بل في الجودة لن نفرج عن السجناء وأيديهم ملطخة بالدماء"، في إشارة إلى الفلسطينيين المحتجزين بتهم القتل أو الشروع في قتل الإسرائيليين.

ويقبع في سجون إسرائيل أكثر من 4500 فلسطيني، من بينهم عدة مئات متهمين بقتل إسرائيليين أو محاولة قتلهم.

https://www.middleeastmonitor.com/20210603-report-hamas-israel-getting-closer-to-concluding-prisoner-swap-deal/

Facebook Comments