شهدت مواقع التواصل الاجتماعي غضبا واسعا بسبب طرد فتاة وزميلاتها من "كافيه" بالتجمع الخامس بسبب ارتدائها عباءة وحجابا وسط اتهامات بالعنصرية ومطالبات بإغلاق المكان في وقت حمّل فيه الناشطون الانقلاب مسؤولية التمييز والعنصرية التي بدأت الانتشار في مصر على نطاق واسع ولعل أقرب المواقف فصل الموظفين واعتقال ومحاربة المعارضين وأصحاب الرأي.
واتهم المستشار وليد شرابي القانون المصري بالقصور وقال "مصر لا يوجد فيها قانون يمنع أو يجرم الكراهية أو الفصل العنصري بين أفراد المجتمع ".
وأضاف أن "ما حدث من إدارة مطعم في القاهرة الجديدة ضد فتاة بمنعها من الدخول للمطعم بسبب زيها (الإسلامي) يعد في دول كثيرة حول العالم جريمة كراهية وأحد أشكال الفصل العنصري بسبب الدين وهي حالة توجب معاقبة مرتكب تلك الجريمة" .
وأوضح أن "مصر لن تقدم على تجريم مثل هذه الأفعال لأن هذا النوع من الجرائم يباشر بشكل أكبر داخل عدد كبير من مؤسسات وسلطات الدولة، وبأشكال مختلفة يتم التفرقة بين الناس بسبب الدين والعرق واللون والجنس والطبقة الاجتماعية والمستوى المادي والاتجاهات الفكرية والثقافية".
وطالب "شرابي" بـ"إصدار تشريع يجرم الكراهية ويمنع كل أشكال الفصل العنصري بين أفراد وطبقات المجتمع في مصر".

وقال أحمد الدالي @AhmdedAly مدينا هذا التشابه في العنصرية "فى مصر وليس فرنسا.. منع فتاة من الدخول لارتدائها الحجاب وعباءة في مقهى بالتجمع الخامس".
أما نور الهدى @NoorAlh24853829 فكتبت: "طرد البنت المحجبة من كافيه بالتجمع الخامس بتوريك إن مصر ستحول إلى العلمانية والوثنية كمان.. شوف الرموز الفرعونية والوثنية في العاصمة الإدارية وموكب المومياوات وتدريس اللغة الهيروغليفية في المرحلة الابتدائية.. دي خطة الماسون لمصر".
وكتب اسيرا سورات @Nm4R7GUVFOQQVR8 "مطعم Hookah بالتجمع الخامس يمنع دخول المحجبات والمنتقبات.. احنا كنا بنعتقد إن العنصرية في الخارج فقط في بعض الدول لكن تقريبا في طبقة عايشة وسطينا مريضة نفسيا.. يارب يعجل بخراب محلكم..".

المطعم العنصري

https://twitter.com/Ammar87758943/status/1402372440899063809

"دينًا حشيش" يبدو أنها إحدى صديقات الفتاة المحجبة التي تم طردها من المحل قالت في منشور على "فيسبوك": ".. أنا وفريق الشغل قررنا نعمل ميتينج مهم في التجمع في كافيه الصبح، حد اقترح Hookah هو كافيه شيشة بسيط بس محدث في شارع التسعين ومكلفين التشطيب ومزودين الأبانوس وعاملين ڤاليه فكروني بالمحجوب أو blaze أول ما فتح. وبدأنا الميتينج وكنا ٥ بنات كل واحدة فينا شكل.. البلوند، أنا، المحجبة اللي مبينة خصلة والمحجبة بتشدد، مجموعة diverse زي إعلانات Benetton".

وأضافت: "وبعد ساعتين جت أخر بنت بدموع في عنيها من الإحراج وبتقولنا مش هقدر أحضر الاجتماع مش عايزيني هنا علشان لابسه عباية!!! ودي مش أي واحدة في فريق الكونتنت، أنا بقولها أنا هتبناكي من كتر حبي وإعجابي بيها".
وأردفت: "فرحت للمدير قولتله عيب عليك احنا في ٢٠٢١ وقدمت قوي حوارات الخوف من الاختلاف و برضو مش هناقشك إن لك دريس كود، حقك ولكن أنا مديريتهم وجايباهم ومتكسفنيش قدامهم احنا ساعة وماشيين. ولازم السينس إنت شايف ناس محترمة مش مناظر غريبة فعادي المكان فاضي أصلا، يقولي في كاميرات والمدير هيلومني ومش مسموح بعباية ولا نقاب ولا شبشب.. أنا عمري في حياااااتي ما اتطردت من مكان ويوم ما يحصل يبقى في قهوة وأنا أصلا ما بشييش".
وأكملت: "كلنا وقفنا مع صاحبتنا وساندنا اختيارها في لبسها وكنا ستات من خلفيات مختلفة بس إيد واحدة و مشينا ورحنا Casper &Gambinis اللي هو أشيك وأنضف وأغلى ولا إنسان بصلنا. ده Sachi و Crimson بشوف فيهم محجبات.. مش عايزة أفاجئ hookah بس انتم بتوع شيشة مش بار ولا club فمعندكش جمهور ودي أخرة الإحداث".
 

Facebook Comments