أعلنت وزارة الصحة في حكومة الانقلاب عن تسجيل 755 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و39 حالة وفاة وارتفاع حالات الشفاء . فيما قال الدكتور مصطفى جاويش، المسئول السابق في وزارة الصحة :"إن انخفاض الإقبال على تلقي لقاح فيروس كورونا يرجع إلى استقبال مصر لأول دفعة من اللقاح دون اعتماد منظمة الصحة العالمية له ما أثار الشك والريبة لدى المواطنين بأن استيراد اللقاح جاء بقرار سياسي دون أي أسس علمية".

وأضاف جاويش في حواره مع تليفزيون وطن أن امتناع أكثر من 60% من الأطباء عن تلقي لقاح كورونا ترك أثرا سلبيا في نفوس المواطنين، لكن مع ظهور إيجابية اللقاح في العالم ونجاحه في تقليل الإصابات بكورونا بدأ الناس يغيرون انطباعاتهم وأقبلوا على التسجيل لتلقي اللقاح.

وأوضح أن عدد المسجَلين لتلقي اللُقاح على موقع الوزارة يصل عددهم إلى 6 ملايين مواطن تقريبا أي بنسبة 6% من إجمالي عدد المواطنين، ووصل عدد من تلقى اللقاح إلى 3 ملايين نسمة فقط أي تم توفير اللقاح لـ50% من طالبي اللقاح، موضحا أن نقيب الأطباء صرح قبل شهر أن نسبة مَنْ تلقوا التطعيم من الأطباء 20% فقط وقد عرضت النقابة على وزيرة الصحة تحويل مقرات النقابة في جميع المحافظات إلى مراكز لتلقي اللقاح لإعطاء الثقة للناس في فعالية اللقاح لكن الوزيرة رفضت الاقتراح.

وأشار جاويش إلى أن وزيرة الصحة لم تتطرق في حوارها أمس على إحدى الفضائيات المملوكة للمخابرات إلى تطعيم الأطقم الطبية بلقاح كورونا، وكان كل حديثها عن تلقيح العاملين في قطاع السياحة، وأعلنت عن إطلاق سيارات متنقلة للتلقيح العشوائي للمواطنين أمام مكاتب البريد وكل هذه التصريحات بهدف الشو الإعلامي فقط، موضحا أن الحكومة لم تعلن حتى الآن عن جدول زمني لتطعيم المواطنين على مستوى الجمهورية.           

بدورها قالت الدكتورة نهال أبو سيف استشاري أمراض الباطنة الحادة بجامعة برمنجهام في بريطانيا :"إن لقاح أسترازينيكا تأكد تسببه في جلطات بنسبة ضئيلة جدا تصل إلى واحد لكل مائة ألف حالة وتحدث في من هم دون الأربعين عاما أكثر من كبار السن وأيضا تزيد النسبة في السيدات نظرا لتعاطي حبوب منع الحمل التي تزيد من التجلط".

وأضافت في حوارها مع تليفزيون وطن أن حكومة الانقلاب ليس لديها أي بيانات أو إحصائيات كما أن اللقاحات غير منتشرة بهذه الدرجة التي تُمكّنُ الباحثين من تتبع الأعراض الجانبية للقاحات كورونا، مضيفة أن حملات التطعيم في مصر تسير ببطء شديد حيث أعلنت الحكومة عن تلقي 2.5 مليون مواطن للقاح، في المقابل وصل عدد من تلقوا لقاح كورونا في بريطانيا 70 مليون نسمة بينهم 40 مليون تلقوا الجرعة الثانية كما أصدرت وزارة الصحة البريطانية تقريرا ذكرت فيه أنها لم تسجل أي حالات وفاة خلال الـ28 يوما الماضية.

وأوضحت أن الأعراض التي تصاحب تلقي لقاح كورونا تشبه أعراض الأنفلونزا من صداع وألم في الذراع الذى تم حقن اللقاح فيه بجانب الإحساس بتكسير في العظام ثم يعود الشخص لحالته الطبيعية بعد يومين.  

https://www.facebook.com/Watantv.Lives/videos/4120934007986780

Facebook Comments