تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي عددا من الأعمال الفنية التي تناقش قضايا الرأي العام والتى تكشف فساد وعمالة الانقلاب فى مصر  وعددا اخر من قضايا العالم العربي. في التقرير التالي نرصد أبرز تلك الإبداعات:

زينب الغزالي

نشر الفنان عبدالله الشريف حلقة جديدة من برنامجه الأسبوعي على موقع "يوتيوب" بعنوان "زينب الغزالي".

وقال الشريف إن الفترة الماضية شهدت حملة مسعورة على الحاجة زينب رحمها الله لتشويهها، وتطرق الشريف إلى نشأتها الدينية وتتلمذها على يد والدها الشيخ محمد الغزالي أحد علماء الأزهر الشريف وكان دائما يناديها بـ نسيبة بنت كعب الأنصارية الصحابية الجليلة التي شاركت مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزوات كثيرة.

كما تطرق الشريف إلى انضمامها إلى الاتحاد النسائي برئاسة هدى شعراوي وتصدرها المشهد للدفاع عن قضايا المرأة، لكن عقب اكتشاف حقيقة هدى شعراوي ومتاجرتها بقضايا المرأة وإصابة زينب الغزالي في حريق ابتعدت عن الاتحاد النسائي واتجهت إلى طريق الدعوة وأسست جمعية النساء المسلمات عام 1937 وكان عمرها 20 سنة فقط.

وأضاف أنه في سبتمبر عام 1948 قابلت الإمام الشهيد حسن البنا قبل اغتياله بخمسة شهور وأعلنت دخول الجماعة عن قناعة.

وأوضح الشريف أنه بعد رفضها لقاء الرئيس الراحل جمال عبدالناصر تم اعتقالها في 20 أغسطس 1965 وترحيلها للسجن الحربي مباشرة عند شمس بدران ذراع عبدالناصر القذر ليتم تعذيبها أبشع أنواع التعذيب ثم يحكم عليها بالإعدام وبعد تدخل ملك السعودية يخفف الحكم إلى المؤبد لكن بعد 6 سنوات يموت عبدالناصر وأفرج السادات عن زينب الغزالي لتعود إلى طريق الدعوة إلى أن يتوفاها الله في 3 أغسطس 2005.

وأشار إلى أن التليفزيون الرسمي أنتج عنها مسلسلا بعد ثورة 25 يناير اسمه أم الصابرين وقامت بدورها رانيا محمود ياسين لكن بعد الانقلاب العسكري تم تشويه صورتها وأنتج التليفزيون مسلسلا آخر أدت دورها فيه صابرين.     

على وضعك

ونشر الفنان الساخر محمد باكوس حلقة جديدة من برنامجه الأسبوعي "مع باكوس" على موقع يوتيوب بعنوان "على وضعك".

وكشف باكوس خلال الحلقة عن انخفاض نسبة المواطنين المهتمين بقضايا الشأن العام مثل الديون والبطالة وسد النهضة وأيضا تراجع درجة التماسك في المجتمع وصلابة الجبهة الداخلية، وأيضا نسبة الثقة المتبادلة بين المواطنين والحكوم وبين المواطنين وبعضهم البعض.

كما كشف باكوس عن تراجع نسبة اليقين لدى عدد كبير من المواطنين بشأن ارتباط المصلحة الخاصة بالعامة، وتراجع نسبة المواطنين الذين لديهم قناعة بشأن جدوى برنامج الإصلاح الاقتصادي، وأيضا من يرون أن البلد يسير في الطريق الصحيح.

وقال باكوس إن ثورة 25 يناير رفعت شعار العيش والحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية وهذه كلها حقوق إنسانية وليست أحلاما تحتاج غلى ثورات لتحقيقها مضيفا أن الشعب المصري بسذاجته ونيته الطيبة فشل في تحقيق أي هدف من أهداف ثورة يناير.

وأضاف باكوس أن المجلس العسكري هو الفصيل الوحيد الذي حقق أهدافه من 30 يونيو و25 يناير وكان أهم عنصر مؤثر وفاعل في الحالتين ومنح الضوء الأخضر لانطلاق الاحتجاجات، مضيفا أن التاريخ يكتبه المنتصرون.

https://www.youtube.com/watch?v=Te8TuhuVq-o      

 

دموع في عيون بلحة 3 – الأرشيف

نشر الفنان تامر جمال الشهير بعطوة كنانة حلقة جديدة من برنامجه الأسبوعي على موقع يوتيوب بعنوان  "دموع في عيون بلحة 3 – الأرشيف".

وتطرق جمال خلال الحلقة إلى عملية إعمار غزة وكيف تسعى سلطات الاحتلال إلى ذرع أجهزة تجسس في القطاع عن طريق قوات الجيش المصري المشاركة في عملية الإعمار.

وكشف جمال عن قيام موقع "سي إن إن" بإجراء تعديل على المعلومات الشخصية المتعلقة بعبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري في 2014 بتغيير اسم الأم من مليكة تايتاني إلى سعاد محمد .

 

Facebook Comments