تصدر هاشتاج #مضربون_عن_الطعام_لايقاف_الاعدامات مواقع التواصل الاجتماعي لحشد جميع رافضي الاعدامات لرفض عمليات الإعدامات المتوالية بالأحكام والجاهزة للتنفيذ بحق نحو 83 معتقلا بسجون الانقلاب في محاكمات تفتقد للعدالة بحسب منظمات حقوقية دولية منها العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش.
واستنكرت منصة غضب من المصريين @l3ONk6MFkMDTwBP الأحكام مع صورة لمن صدر بحقهم قرارات الإعدام "عملتوا إيه .. رفعتوا مصر.. حققتوا نصر.. شوفوا الهموم قد إيه.. وليه وليه وألف ليه.. القتل ليه.. والسجن ليه.. وقبلهم الكدب ليه.. ولا الخيانة فى دمكم .. إزاى وليه.. خنقتوا مصر قتلتوا مصر الذنب ايه".
وعلقت زَهرة الأمل @zahretelamal16 "مع كل دقة للساعة نفقد روحا طاهرة وكأن النظام يقول لنا لن تعيشوا فى موطنكم آمنين أبدا! .. كل يوم تموت البراءة ويعيش الكلب حيا فى قصره ليزهق أرواحا جديدة..".
وكتب معاذ @MoaazLo1 "لماذا يتم تنفيذ الإعدامات في بلادنا لأبناء هذا الوطن الأبرياء لأنهم ليسوا أبناء الأنظمة الحاكمة الذين يتم استعادة الأموال المنهوبة من الشعب !.. ببساطة لأننا شعب أصحاب الوطن..  وهم لصوص الوطن".
وكتب حساب ضد الظلم @Rab3a444444 عن المرشد د.محمد بديع المحكوم بالمؤبد: "علشان قال سلميتنا أقوي من الرصاص.. فقتلوا ابنه الدكتور عمار وحكموا عليه بالإعدام فقال لم نكن نهذي حين قلنا الموت في سبيل الله أسمي أمانينا".
وأضاف حساب مبحبش البلح @mb7bshelbl7: "من لم يمت بسلاح الجيش وشرطة السيسي الإرهابيين في رابعة يقتله القضاء مع سبق الإصرار والترصد".



 

#مضربون_عن_الطعام_لإيقاف_الاعدامات
https://twitter.com/ElhennawiOmar/status/1415738028862046210
https://twitter.com/Mohamed75703/status/1415773714097053697
https://twitter.com/Esf__1/status/1415774490307534851
https://twitter.com/Daaaaaarsh1/status/1415774506216476675
 

Facebook Comments