أثارت صور العملات الجديدة الكثير من الجدل بعد طرحها على الإنترنت عقب نشرها بواسطة الذراع الانقلابي أحمد موسى؛ إذ ظهرت مصحوبة بـ"علم الشواذ"، ما دفع أحد المحامين لإنذار رسمي للمحافظ البنك المركزي حول ألوان العملة البلاستيكية التي أعلن طرحها للتدوال قريبا.
استهل أيمن محفوظ المحامي إنذاره لمحافظ البنك المركزي بأنه "بعد تسريب صور لعملات بلاستيكية بالعديد من الصحف والمواقع والتي أُعلن أنه سيتم طرحها للتدوال بمصر قريبا، فقد لفت نظر الكثيرين أن هناك الوانا على تلك العملات تمثل ما يشبه علم (الرينبو) شعار الشواذ جنسيا".

 

علم الشواذ 

وأضاف محفوظ بإنذاره "بما أن البنك المركزي المصري شخص اعتباري عام مستقل يعمل طبقا للسلطات والصلاحيات المخولة له بموجب القانون رقم 194 لعام2020، وأن من مسئوليات البنك المركزي إصدار أوراق النقد وتحديد فئاتها ومواصفتها".
وأردف "وعلى اعتبار أن محافظ البنك المركزي هو الوزير المختص والممثل القانوني للبنك المركزي فاننا نتقدم بهذا الإنذار لمحافظ البنك المركزي".
واستطرد  المحامي "وبما أن عُملة الدولة تمثل ثقافتها وحضارتها، ولا يمكن أن تكون تلك الألوان حتى وإن كانت مشابهة للشعار نرفضه جميعا، وأتصور أن هناك أمرا ما خطأ".

الاحتجاجات والسخط الذي وُجهت به التصميمات دفعت وزارة مالية الانقلاب للإدعاء بأن التصميمات التي تم طرحها ليست نهائية وقابلة للتعديل. 

 

جدل ومطالب بالمحاكمة
كان مغردون تداولوا صور العملات الجديدة التي تقرر إصدارها فئة 10 و20 جنيها، وتم الإعلان أنه "سيتم تداولها بداية من شهر نوفمبر المقبل، ما أحدث ضجة واسعة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ظهور ما أكد ناشطون إنه علم الشواذ على المسجد".

وكتب شريف إسماعيل ”‏العُملة البلاستيكية فئة ١٠ جنيه وعشرين جنيها تصميم بيئة ومن تصميم نحات تماثيل القرى والمحافظات وشبهة التملق لمسجد أساسا إتبنى بسرعة وبه أخطاء كتيرة في مجال الفن الإسلامي تحديدا زي الخطوط والزخارف الإسلامية العربية وعندنا من الآثار مايملي فلوس العالم كله بس لازم نلوث ماتبقى من جمال“.

مغرد آخر قال "‎إحنا زمان كنا بنقول ألوان الطيف.. وكنا وإحنا صغيرين كانوا بيحفظونا ترتيب الألوان.. ومن فترة زمنية قريبة ارتبطت الألوان بالرينبو والمثليين.. ونسينا الماضي خلاص“.
https://twitter.com/mohamedsaid717/status/1422162612679237634
وانتقد "مالك" مصمم تلك العملة قائلا ”‏اللي عمل تصميم العملة البلاستيكية ده عايز إعدام“.

لماذا مسجد الفتاح العليم؟

واعترض محمد عباس، في تغريدة له على وضع صورة مسجد العاصمة الإدارية على العملة فقال ”‏مسجد الفتاح العليم يتحط على العملة البلاستيكية فئة ١٠ جنيه على أساس إيه من قلة المساجد والمعالم الأثرية اللي عندنا“.
https://twitter.com/Mohamed00265264/status/1422128119385841666
أما النائب السابق ممدوح إسماعيل فكتب "مصر الأزهر التي تشتهر بمساجدها تم طبع عملة جديدةعليها ألوان علم الشواذ على المسجد وهي إهانة وتحقير لم يحدث من قبل في مصر وإن كان شيئا عاديا في حكم السيسي الذي بدأ بحرق مسجد رابعة و قتل المصلين وأغلق المساجد وجعل المسجد هدفا في تدريبات الرماية، حسبنا الله ونعم الوكيل". 
https://twitter.com/mamdouh_ismail_/status/1421947359903289346

Twitter (https://twitter.com/AL2SAWY/status/1422173395513454595)
AHMED ALSAWY
@AozFerxC1z4erHu @RassdNewsN في دماغ شياطين وفي إخلاص للفجر الموضوع ممنهج وواضح جدا وأهدافهم ظاهرة للكل وسكوتنا عليهم جريمة.

Facebook Comments