احتشد الآلاف من أبناء محافظة الفيوم، مساء اليوم الأحد، فى عدد من الفعاليات الرافضة للانقلاب الدموى؛ استجابة لدعوة التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب للخروج والتظاهر ضمن فعاليات أسبوع "عاش نضال الطلبة"؛ رفضا لترشح السيسى لرئاسة الجمهورية, مستنكرين ما وصفوه بإجرام الانقلاب ووحشيته تجاه المتظاهرين السلميين وقتلهم بدم بارد فى ميادين الحرية بمصر.

ففى مدينة الفيوم احتشد آلاف المتظاهرين من مراكز المحافظة الست؛ للمشاركة فى 3 تظاهرات حاشدة خرجت من كبرى مساجد المحافظة، كان أبرزها مسجد عبد الله وهبى والسد العالى وسيد أحمد, ليصطفوا فى سلاسل بشرية لتتحرك بـ3 تظاهرات, طافت شوارع وأحياء المدينة وسط تفاعل وتأييد من قبل الأهالى من شرفات المنازل، ملوحين بشارة رابعة العدوية وعلامات الصمود تحية للثوار.

طالب المشاركون خلالها بالتصدي لمحاولة النظام السابق العودة إلى الحكم مرة أخرى وإجهاض الثورة وسرقتها, واصفين ما حدث فى مصر منذ 3 يونيو بالانقلاب العسكرى كامل الأركان، أكده إعلان السيسى عزمه الترشح لرئاسة الجمهورية.

وفي السياق ذاته شهدت مراكز وكبرى قرى المحافظة خروج عده تظاهرات مماثلة, مؤكدين فى الوقت ذاته استمرار نضالهم الثورى مهما ازاد وتجبر وتوحش إجرام الانقلابيين، ولن يثنيهم عن ثورتهم المباركة التى ضحى من أجلها الآلاف من خيرة شباب الوطن، على حد قولهم.

كما جدد التحالف الوطنى لدعم الشرعية بالمحافظة دعوته لجموع الشعب الفيومى للمشاركة فى فعاليات أسبوع "عاش نظال الطلبة"، مشددًا على استمرار تنظيمه لفعالياته الرافضة للانقلاب حتى يستعيد الشعب حريته وكرامته التى أهدرها العسكر باغتصابه الشرعية الدستورية عبر دبابته ومدفعيته.

 

 

Facebook Comments