دعا أحمد مرسي نجل الرئيس الشهيد محمد مرسي إلى الإفراج عن جميع المعتقلين ومن بينهم شقيقه "أسامة" بالتزامن مع مرور 8 سنوات على أبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث بميداني رابعة العدوية والنهضة. 

وقال، عبر حسابه على فيس بوك "رحم الله أبي وكل شهداء رابعة وشهداء مصرنا الغالية، وفك الله أسر كافة المعتقلين، ومن بينهم أخي أسامة، وتقبل الله أخي عبدالله في الشهداء والصالحين، ولا أعاد الله على مصر يوما كهذا اليوم الحزين".

وتابع "أسرة الرئيس الشهيد محمد مرسي، رحمه الله، في ذكرى مذبحتي رابعة العدوية والنهضة، تتذكر وتترحم مع عموم الشعب المصري والعالم شهداء مصر المخلصين الذين ارتقوا إلى ربهم  في يوم لا ينسى من تاريخ مصر، وتدعو الأسرة الرب العلي القدير أن يتقبل شهداء مصر الأبرار، وأن يفك أسر كافة المعتقلين الذين يحاكمون بتهمة اعتصام رابعة ومن بينهم نجلنا أسامة محمد مرسي، ونسأل الله تعالى أن يفرّج عن مصر وأهلها ويحفظها من كل مكروه وسوء، عاشت مصر حرة وعاش العالم بسلام".

من جانبه طالب "مركز الشهاب لحقوق الإنسان" بمحاكمة مرتكبي مذبحة رابعة العدوية التي توافق اليوم السبت ١٤ أغسطس الذكرى الثامنة لها.

وأكد المركز، في بيان صادر عنه، أن  "القضية لم تغلق بعد، وأن "رابعة تلك المذبحة التي ارتكبتها قوات الجيش والشرطة بناء على خطة من وزير الداخلية وافق عليها وأيدها ودعهما عدد كبير من المسئولين في البلاد مستخدمين مدرعات وجرافات ودبابات وطائرات وقناصة ضد معتصمين عُزّل من أبناء الشعب المصري".

وتابع البيان "ترتب على ذلك قتل ما يزيد على 1000 شخص وجرح وإصابة الآلاف من المدنيين، وأعقب ذلك حرق وتجريف للجثث، ورغم مناداة الأمم المتحدة والجهات الحقوقية المحلية والعالمية بفتح تحقيق من جهة دولية مستقلة تستطيع الوصول للجاني إلا أن النظام وحرصا منه على تمكين الجناة من الإفلات من العقاب أصر على محاكمة هزلية ودائرة استثنائية يضمن من خلالها عدم ملاحقة مرتكبي الجريمة".

واختتم بالتاكيد أن "القضية لم تغلق بعد، وإن كانوا اليوم خارج القضبان فلن يستمر ذلك طويلا، ونشر المركز أسماء من خطط وأمر ودعم ونفذ تلك الجريمة التي لن تسقط بالتقادم، لكونها جريمة ضد الإنسانية التي تمت تحت إطار واسع وممنهج من النظام المصري (الانقلابي) وهم:

1- عبدالفتاح السيسي -وزير الدفاع

2- محمد إبراهيم -وزير الداخلية

3- عدلي منصور -رئيس الجمهورية المؤقت

4-حازم الببلاوي -رئيس الحكومة

5- محمد زكي -قائد الحرس الجمهوري

6- صدقي صبحي -رئيس الأركان

7- محمود حجازي -رئيس المخابرات الحربية

8- أشرف عبدالله -مساعد وزير الدفاع لقطاع الأمن المركزي

9- أحمد حلمي -مساعد وزير الداخلية لخدمات الأمن العام

10- خالد ثروت -مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن الوطني

11- أسامة الصغير -مدير أمن القاهرة

12- حسين القاضي -مدير أمن الجيزة

13- مصطفى رجائي -مدير الأمن المركزي بالجيزة

14- مدحت المنشاوي -قائد القوات الخاصة

15- محمد فريد التهامي -مدير المخابرات العامة

Facebook Comments