لأنه شريكه في الانقلاب من الطبيعي أن يرسل عبد الفتاح السيسي عباس كامل إلي إسرائيل وأمريكا كي يسترضيهم عنه ويمنع عقوبات الكونجرس المرتقبة بحجب جزء من المعونة للجيش، بسبب القمع وانتهاك حقوق الإنسان وبيزنس الجيش.

لكن إرسال السيسي عباس كامل مرتين لإسرائيل في وقت قصير آخرهما يوم 18 أغسطس الجاري 2021 للقاء رئيس الوزراء الصهيوني نفتالي بينيت ووزير جيشه ودعوة الأول لزيارة مصر رسميا كأول زيارة لرئيس وزراء منذ دعوة مبارك لنتنياهو عام 2011 أثار تساؤلات.

 

سبب وجيه!

الصحفي الإسرائيلي "بن كسبيت" كتب في صحيفة المونيتور الأمريكية 20 أغسطس الجاري يقول إن "هناك سببا وجيها لقيام عبد الفتاح السيسي بإرسال مدير مخابراته، اللواء عباس كامل، لحضور أول اجتماع مصري رفيع المستوى مع كبار أعضاء الحكومة الإسرائيلية الجديدة".

نُقل عن دبلوماسي إسرائيلي رفيع قوله "كامل هو الرجل الأقرب إلى السيسي، يده اليمنى وعندما يرسله يريد أن ينقل عبره بالرسالة الدقيقة التي يريد أن ينقلها" لكن ما هي الرسالة التي حملها عباس للصهاينة؟ أضاف الدبلوماسي الإسرائيلي أن "السيسي طلب من إسرائيل في هذه الرسالة أن يدركوا مدى جدية رغبته في إقامة تعاون وعلاقة عمل حميمة مع القيادة الإسرائيلية الجديدة".

صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، نقلت أيضا عن مسئولين صهاينة أن "دعوة السيسي، لرئيس الوزراء الإسرائيلي، لزيارة القاهرة، هدفها "استرضاء الرئيس الأمريكي جو بايدن محاولة التأثير على مواقف إدارته من نظام حكمه".

وأكدت أن "سبب دعوة السيسي لرئيس الوزراء الإسرائيلي هو إقناع الرئيس الأمريكي بايدن بعدم التركيز على القضايا المتعلقة بالمس بحقوق الإنسان في مصر وضمان عدم تأثر المساعدات المالية الأميركية لنظامه".

قالت إن "السيسي خائف من المناقشات الجارية في الكونجرس والإدارة الأمريكية حول ضرورة معاقبته بسبب القتل والإعدامات والتعذيب واعتقال آلاف المصريين وحجز 300 مليون دولار مع المعونة ضمن عقوبات على نظامه بسبب سجله في مجال حقوق الإنسان".

التقى كامل في القدس يومي 18 و 19 أغسطس مع رئيس الوزراء نفتالي بينيت، ورئيس الوزراء المناوب ووزير الخارجية يائيرلابيد، ووزير الدفاع بيني جانتس، وكبار مسؤولي الدفاع والاستخبارات الإسرائيليين.

في الوقت نفسه، كان ضابط إسرائيلي كبير لم يُذكر اسمه يزور القاهرة لإجراء محادثات حول القضايا الأمنية تضمنت التوصل إلى وقف طويل الأمد لإطلاق النار مع حماس، وتبادل الأسرى.

على عكس الزيارات السابقة، لم يصر كامل هذه المرة على السرية، ولم يحاول تجنب التقاط الصور وهو ما اعتبره الإسرائيليون رغبة من السيسي في تطوير العلاقات مع إسرائيل وقالوا "يحتاج المصريون للعلاقة مع إسرائيل أكثر من أي وقت مضى".

مسؤول أمني إسرائيلي كبير قال لـلمونيتور "مصر بحاجة إلينا بشكل خاص في عهد بايدن".

 

التوسط لدى بايدن

قالت "المونيتور" إن "السيسي وعباس طلبوا من بينيت التوسط لدى بايدن والتأكيد للرئيس الأمريكي وكبار المسؤولين في إدارته على أهمية الاستقرار في مصر لمصلحة إسرائيل".

يسعي عبد الفتاح السيسي لكسب رضا الإدارة الأمريكية ويخطط للسفر إلي نيويورك لحضور الدورة العادية للأمم المتحدة كي يلتقي الرئيس بايدن لكن الأمريكان لم يحسموا موقفهم منه بعد رغم خدماته في غزة.

السيسي يريد التحرك قبل حسم وزير الخارجية الأمريكي طلب الكونجرس حجب 300 مليون دولار من مساعدات مصر. حيث يسعى السيسي لإرضاء إدارة بايدن الذي توعده قبل فوزه برئاسة أمريكا بعدم إعطاء شيكات علي بياض له ومحاسبته على انتهاكات حقوق الإنسان.

لقاء السيسي وبينيت، سيكون هو ثالث لقاء بين رئيس وزراء صهيوني وحاكم مصري؛ اللقاء الأول عام 2011 كان بين مبارك ونتيناهو والثاني بين السيسي ونتنياهو في نيويورك عام 2017، خلال مشاركتهما في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة وكان علم مصر فقط وراءهما.

وسيكون لقاء السيسي بنيت هو الثالث وسط حفاوة صهيونية بخدمات السيسي لهم وفتح سيناء لسياحهم وحماية الجيش المصري لهم والتعاون الثنائي في قصف سيناء وقتل أبرياء.

قبل هذا قام وزير خارجية إسرائيل غابي أشكنازي، بزيارة كانت الأولى من نوعها للقاهرة منذ 13 عاما، في مايو 2021 كما زار وزير خارجيته سامح شكري إسرائيل مايو 2016 للقاء نتنياهو، وشاهدا سويا نهائي كأس الأمم الأوروبية.

وزار وزير البترول بحكومة الانقلاب طارق الملا، إسرائيل 21 فبراير 2021 لبحث استيراد مصر الغاز من إسرائيل.

Facebook Comments