ظهر 18 من المختفين قسريا في السجون لمدد متفاوته أثناء عرضهم على نيابة أمن الدولة العليا دون معرفة أي من ذويهم رغم تحريرهم بلاغات لعدة جهات في الحكومة للكشف عن مصيرهم.

وكشف أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي عن قائمة تضم أسماء 18 من الذين ظهروا وطالب كل من يعرفهم أن يطمئن ذويهم على سلامتهم حيث قررت النيابة حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات وهم:

1-أحمد مصطفى عبدالفتاح

2-وليد إبراهيم محمد مبروك

3-جمعة محمد علي طه

4-عبدالهادي أمين أحمد

5-محمود السيد محمود بشار

6-عماد أحمد أحمد السيد قنديل

7-رضا منير صديق

8-خالد عزب عامر

9-محمد صبحي أحمد السيد

10-عبدالرحمن محمد حسن أحمد

11-خالد محمد عطا سلامة

12-سيد محمد صالح أحمد

13-عمر رزق علي أحمد

14-إسماعيل محمد رمضان

15-ممدوح محمد عبدالعزيز حسن

16-أمنية عيسى فريد

17-وائل محمد عبدالعزيز

18-عاصم مجدي أنور

 

ظهور مختفين

وفي الشرقية ظهر 10 من المعتقلين بالشرقية وتم عرضهم على النيابة وقررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات فيما لُفق لهم اتهامات ومزاعم عقب اعتقالهم بشكل تعسفي خلال حملات المداهمات التي شنتها قوات الانقلاب على بيوت الأهالي بمدن ومراكز المحافظة مؤخرا  والتي أسفرت عن اعتقال ما يزيد عن 90 معتقلا.

وأوضح أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية أن نيابة أبوحماد قررت الحبس 15 يوما  لكلا من  "محمد فوزي محمد أحمد وإسماعيل محمد الحسيب  وزكريا يونس محمد عطية  ومجدي محمد عطية  وعبدالمنعم محمد علي".

كما عُرض على نيابة العاشر من رمضان 5 معتقلين وقررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات بزعم  الانتماء لجماعة إرهابية وحيازة منشورات وهم " كمال أيوب  وجمال رضوان  وأشرف نصر حسن   وإبراهيم محمد محمد عطيةالمنزلاوي وعلي عطية أحمد عطية ".

يشار إلى أن الجميع  تم حبسه سابقا ومنذ خروجهم يتابعون مع الأمن الوطني بشكل منتظم  وتم استدعائهم لمقر الأمن الوطني ومن ثم تم عمل قضايا جديدة لهم.

 

 

براءة معتقبلين

فيما أصدرت محكمة جنح أمن الدولة طوارىء العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية ببراءة 43 معتقلا من جميع الاتهامات المنسوبة إليهم بعد اعتقالهم بشكل تعسفي.

فيما يخشى أهالي الصادر بحقهم حكم البراءة من عدم التنفيذ من قبل وزارة الداخلية كما حدث في مرات سابقة حيث يتم إخفاء ذويهم لفترة ثم إظهارهم على ذمة محضر جديد بذات الاتهامات فيما عُرف بالتدوير كأحد وسائل التنكيل التي تنتهجها وزارة الداخلية لإبقاء مناهضي نظام السيسي ومعارضيه لأطول مدة قيد الحبس.

وناشد أهالي الصادر بحقهم الحكم كل من يهمه الأمر بالتدخل لرفع الظلم الواقع على ذويهم وسرعة الإفراج عنهم ووقف نزيف العبث بالقانون.

والصادر بحقهم حكم البراءة هم :
 

  1. رضا اليماني
  2. رمضان محمد إبراهيم
  3. هاني محمد
  4. حامد الشحات
  5. محمد حامد الشحات
  6. عبدالله شعبان
  7. عادل رضوان
  8. عامر فرج
  9. طارق سعيد
  10. ضياء شعبان
  11. أحمد محمد رشاد
  12. سامي علي عبد الجليل
  13. محمد محمد فهمي
  14. محمد عبدالمنعم عبدالعزيز
  15. إسماعيل ثروت
  16. محمد خميس
  17. علي محمد أبوبكر
  18. راضي عبدالعليم
  19. رمضان حسن أحمد
  20. رضا السيد عبدالعال
  21. ماهر فوزي
  22. أحمد عثمان السيد
  23. سعيد خميس أحمد
  24. سامي عبدالغني حسن
  25. محمد ثروت محمود
  26. سعد طه
  27. عبدالرحمن سمير
  28. محمود عبدالله عبدالهادي
  29. عاصم السيد طه
  30. أسامة جمال الهادي
  31. محمود جمال الدين
  32. أحمد محمد سليمان إسماعيل
  33. عبدالباسط السيد حسن
  34. عمر السيد عبدالخالق
  35. محمود محمد محمد الفضالي
  36. رضا السيد أحمد
  37. السيد محمد أحمد
  38. جمال علي يونس
  39. عبدالله سعيد الشوادفي
  40. محمد طلعت محمود
  41. خالد سعيد عبدالحميد
  42. وليد أحمد محمد
  43. محمد محمد شرف موسى

 

استغاثة معتقل

وفي الفيوم جددت  أسرة المواطن "عمرو رمضان علي عبد اللطيف " من محافظة الفيوم استغاثتها لكل من يهمه الأمر للتحرك على جميع الأصعدة للكشف عن مكان احتجازه القسري بعد مضي أكثر من عام ونصف على اختطافه من قبل قوات الأمن بالجيزة.

وأوضحت أسرة الضحية المقيمة بقرية سنهور القبلية مركز سنورس أن نجلهم تم اعتقاله من داخل منزله بمنطقة فيصل في الجيزة بتاريخ 26 نوفمبر 2019 وتم  اقتياده إلى جهة غير معلومة وترفض قوات الانقلاب الإفصاح عن مكان احتجازه دون ذكر أسباب ذلك.

ورغم تحرير أسرة رمضان لعدد من البلاغات والتلغرافات للجهات المعنية بالحكومة إلا أنه لا يتم التعاطي بما يزيد من مخاوفهم وقلقهم الشديد على سلامة حياته محملين وزارة الداخلية ومدير أمن الجيزة مسئولية سلامته.

 

إخفاء بعد إخلاء السبيل

وفي القاهرة قالت أسرة المواطن جمعة عبدالرازق جمعة من القاهرة إنه "بعد اعتقاله في عام 2016 بشكل تعسفي ظل قيد الحبس الاحتياطي لعدة سنوات في ظروف احتجاز غير آدمية حتى حصل على قرار بإخلاء سبيله في مايو 2020 لكن وزارة الداخلية لم تنفذ القرار وتم اقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن".

وأكدت أسرة عبدالرزاق عدم تمكنهم من التوصل لمكان احتجاز نجلها رغم البلاغات و التلغرافات التي تم تحريرها للعديد من الجهات المعنية بالحكومة بينها النائب العام ووزارة الداخلية.

وناشدت كل من يهمه الأمر بالتدخل لرفع الظلم الواقع على نجلهم والكشف عن مكان احتجازه وسرعة الإفراج عنه واحترام القانون.

 

مطالب بالكشف عن مكان طف

وفي سيناء طالبت منظمة نحن نسجل الحقوقية وزارة داخلية الانقلاب بالإفصاح عن مكان الطفل "إبراهيم محمد إبراهيم جبر شاهين " الذي كان يبلغ عند اعتقاله 17 عاما وتخفيه وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب منذ اعتقاله من منزله بشمال سيناء في27 يوليو  2018.

وأوضحت نحن نسجل إلى أنه منذ ذلك التاريخ  لا يوجد أي معلومة عن إبراهيم والذي أعلنت قوات الأمن عن تصفية والده "محمد إبراهيم شاهين" بتاريخ 10 سبتمبر 2018.

Facebook Comments