دانت حملة "أوقفوا الإعدام بمصر" انتهاكات القتل خارج نطاق القانون التي رصدها تقرير منظمة هيومن رايتس واتش، واعتبرتها أحد أهم الأدلة على اقتراف النظام لهذه الانتهاكات بشكل ممنهج، ما يجعل هذه الانتهاكات جرائم ضد الإنسانية توجب ملاحقة مرتكبيها وتقديمهم إلى المحاكمات الدولية.

وطالبت  المجتمع الدولي بإعادة مراجعة ملف حقوق الإنسان المصري وأبرزها الحق في الحياة الذي تنتهكه السلطات، لا سيما بحق معارضيها ومناهضيها.

وأعربت الحملة عن امتنانها لتنسيق الجهود الحاصل بينها وبين منظمتي "هيومان رايتس ووتش" والعفو الدولية في إطار سعيهما الحثيث إلى وقف عمليات الإعدامات في مصر باعتبارها على رأس أولوياتهما الحقوقية.

و قالت رئيسة الحملة المقيمة في كندا سحر زكي إن "هناك ترتيبا لفعاليات جديدة في محطة ثالثة في أوروبا، لافتة إلى أن الفعاليات السابقة التي نظمتها الحملة في نيويورك (اعتصام استمر 17 يوما أمام الأمم المتحدة، والفاعليات التي نظمتها في كندا، وعقد المؤتمر الدولي الثاني للحملة بالتزامن مع تنظيمها تظاهرات منددة بأحكام الإعدامات)، لاقت تفاعلا واسعا من جهات حقوقية دولية وعربية".

وأضافت زكي أن "لدى الحملة أخبارا جيدة ستعلن عنها قريبا بخصوص ردود رسمية أوروبية على خطابات سبق وتم إرسالها إلى عدد من البرلمانات".

فيما اعتقلت قوات الانقلاب بأبوكبير في الشرقية فجر الخميس الشاب أحمد عبداللطيف صلاح الدين  صيدلي من داخل منزله بمدينة أبوكبير، واقتادته لجهة غير معلومة دون سند من القانون

ودانت أسرته جريمة اعتقاله وأوضحت أن الدكتور" أحمد "هو من يقوم برعاية والدته المريضة وأخته في ظل سفر شقيقه الأكبر واعتقال والده عبد اللطيف صلاح عقيد متقاعد  بالدفاع الجوي بالقوات المسلحة معتقل منذ 15 يونيو الماضي.

كما واصلت قوات الانقلاب بالشرقية حملات الاعتقال التعسفي للمواطنين من أبناء المحافظة واعتقلت 13 مواطنا من عدة مراكز بينهم 4 من ههيا و4 من أبو حماد و5 من أولاد صقر.

وبهذا يرتفع عدد المعتقلين من أبناء المحافظة خلال نحو 11 يوما إلى 131 معتقلا بشكل تعسفي مازال عدد منهم قيد الاختفاء القسري ضمن مسلسل الانتهاكات التي ينتهجها نظام السيسي بحق معارضيه.

وأوضح أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية أن "قوات الانقلاب اعتقلت من ههيا كلا من: سمير والي  وأمين عزالعرب  وجمال حفني  وعز الدين محمد حسن الشاذلي كما اعتقلت من أولاد صقر  شريف أحمد متولي و4 آخرين يضاف إليهم 4 من أبناء مركز أبوحماد.

واستنكر أهالي المعتقلين الجريمة وناشدوا منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني بالتحرك على جميع الأصعدة لرفع الظلم الواقع على ذويهم وسرعة الإفراج عنهم".

أيضا تواصلت جرائم تدوير المعتقلين من عدة مراكز حيث تم تدوير اعتقال 8 معتقلين بينهم من أبوكبير  أحمد عباس إبراهيم  وثروت محمد حسن  وعبدالمنعم الدمرداش  ومن ههيا  خالد الطاهر سند  ومحمود أحمد محمود شريف  وأحمد عبد الحميد الغرباوي  ومن أبوحماد  محمد عبد الكريم عطية  وحمود علاء .

وبعرضهم على النيابة قررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات في اتهامات ومزاعم مكررة حصلوا فيها على البراءة أكثر من مرة.

فيما ظهر بعد إخفاء قسري 3 معتقلين بينهم من أبوحماد السيد حمدي ومن أبوكبير  يوسف محمود عامر ومن فاقوس محمود الغمري  وبعرضهم على النيابة قررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات. 

Facebook Comments