سجلت مصر العام الماضي 2020، إجمالي عدد حالات الطلاق التي بلغت نسبتها 6.6% ، ليصل إلى نحو 222 ألف حالة طلاق، مقارنة بنحو 238 ألف حالة في عام 2019.
وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في أخر بياناته الصادرة إن "عدد أحكام الطلاق النهائية بلغ 8086 حكما العام الماضي، مقابل 11.8 ألف حكم عام 2019، بانخفاض نسبته 31.6% من جملة الأحكام".
وسجلت أعلى نسبة طلاق بسبب الخُلع حيث بلغ عدد الأحكام بها 7065 حكما، بنسبة 87.4%، من جملة الأحكام النهائية بينما سجلت أقل نسبة طلاق بسبب غيبة الزوج وحبس الزوج، حيث بلغ عدد الأحكام بها 3 أحكام فقط، تمثل 0.04% من جملة الأحكام النهائية.
بلغ عدد إشهادات الطلاق في الحضر 116.8 ألف إشهاد العام الماضي، تمثل 54.6% من جملة الإشهادات، مقابل 121.6 ألف إشهاد عام 2019 بانخفاض نسبته 3.9%.
وسجل عدد إشهادات الطلاق في الريف 97.1 ألف إشهاد العام الماضي، تمثل 45.4% من جملة الإشهادات مقابل 104.4 ألف إشهاد عام 2019 بانخفاض نسبته 7%.
وسجلت أعلى نسبة طلاق في الفئة العمرية من 30 إلى أقل من 35 سنة، حيث بلغ عدد الإشهادات بها 43.4 ألف إشهاد بنسبة 20.4%، بينما سجلت أقل نسبة طلاق في الفئة العمرية من 18 إلى أقل من 20 سنة، حيث بلغ عدد الإشهادات بها 403 إشهاد، بنسبة 0.2% من جملة الإشهادات.

 

انخفاض الزواج
وبلغ عدد عقود الزواج 876 ألف عقد العام الماضي، مقابل 928 ألف عقد عام 2019، بنسبة انخفاض 5.6%.
وسجل عدد عقود الزواج في الحضر 358 ألف عقد العام الماضي، تمثل 40.8% من جملة العقود، مقابل 385 ألف عقد عام 2019، بانخفاض نسبته 7%.
بينما بلغ عدد عقود الزواج في الريف 518 ألف عقد العام الماضي، تمثل 59.2% من جملة العقود، مقابل 543 ألف عقد عام 2019، بانخفاض نسبته 4.6%.
وسجلت أعلى نسبة زواج في الفئة العمرية من 25 إلى أقل من 30 سنة، حيث بلغ عدد العقود بها 350.6 ألف عقد تمثل 40%، بينما كانت أقل نسبة زواج في الفئة العمرية 70 سنة فأكثر، حيث بلغ عدد العقود بها 4288 عقدا، تمثل 0.5% من جملة العقود.

 

فتش عن السبب
أظهرت الإحصاءات تراجع إشهادات الطلاق في الحضر، إذ بلغت 121.5 ألف إشهاد عام 2019 مقابل 121.7 ألف إشهاد عام 2018 بإنخفاض 0.1%.
وارتفعت إشهادات الطلاق فى الريف 16.2% في 2019 لتسجل 104.4 ألف إشهاد مقابل 898.4 ألف إشهاد عام 2018.
وسجلت أعلى نسبة طلاق للأزواج في الفئة العمرية من 30 إلى أقل من 35 سنة وبلغ عدد الإشهادات بها 460.9 ألف إشهاد تعادل 20,4% من الإجمالي، بينما سجلت أقل نسبة طلاق في الفئة العمرية من 18 إلى أقل من 20 سنة حيث بلغ عدد الإشهادات بها 441 إشهادا بنسبة 0,2 % من جملة الإشهادات.

وسجلت أعلى نسبة طلاق للزوجات في الفئة العمرية من 30 إلى أقل من 35 سنة وبلغ عدد الإشهادات بها 413.9 ألف إشهاد تعادل 18.3% من الإجمالي، بينما سجلت أقل نسبة طلاق في الفئة العمرية 65 سنة فأكثر، وبلغ عدد الإشهادات بها 1415 إشهادا تعادل 0,6% من جملة الإشهادات.

 

أعلى معدلات الطلاق
وطبقا للحالة التعليمية سُجلت أعلى نسبة طلاق في الحاصلين على شهادة متوسطة وبلغ عدد الإشهادات بها 806.7 ألف إشهاد تمثل 35.75% من الإجمالي، بينما سجلت أقل نسبة طلاق في الحاصلين على درجة جامعية عليا وبلغ عدد الإشهادات بها 339 إشهادا بنسبة 0,2% من جملة الإشهادات.
وسُجلت أعلى نسبة طلاق للزواجات في الحاصلات على شهادة متوسطة وبلغ عدد الإشهادات بها 727.8 ألف إشهاد تمثل 32.2%، بينما سجلت أقل نسبة طلاق في الحاصلات على درجة جامعية عليا وبلغ عدد الإشهادات بها 187 إشهادا تعادل 0,1% من جملة الإشهادات.
وبحسب جهاز الإحصاء بلغ معدل الطلاق (إشهادات الطلاق التي تمت خلال العام لكل ألف من السكان ) 2.3 في الألف عام 2019 مقابل 2.2 في الألف عام 2018.
وسجل معدل الطلاق بالحضر 2,9 في الألف مقابل 1,8 في الألف بالريف، وبلغ أعلى معدل طلاق 4.9 في الألف بمحافظة القاهرة، بينما بلغ أقل معدل طلاق 1 في الألف بمحافظتي أسيوط والمنيا.
وبلغ عدد أحكام الطلاق النهائية 11.8 ألف حكما عام 2019 مقابل 8.5 ألف حكما عام 2018 بزيادة 38.4% من جملة الأحكام، وسجلت أعلى نسبة طلاق بسبب الخلع إذ بلغ عدد الأحكام بها 10.4 ألف حكم تعادل 88.4% من الإجمالي، بينما سجلت أقل نسبة طلاق بسبب تغيير الديانة وبلغ عدد الأحكام بـها حكما واحدا تمثل 0,01% من جملة الأحكام النهائية.

Facebook Comments