بعد سنوات في خدمة المخلوع مبارك و المنقلب عبدالفتاح السيسي تدرج رجل الأعمال عادل عبدالفتاح ناصر وصولا إلى تولي أمانة حزب مستقبل وطن بالجيزة وعضوية مجلس شيوخ العسكر، إلا أنه في نهاية خدمة الغز كانت علقة!

ورغم استفادته الواسعة من قربه من النظام إلا أنه على فترات متقاربة كانت تتم معاقبته إذا لزم الأمر، حيث تم تنحيته من رئاسة الغرف التجارية بالجيزة، في 19 سبتمبر 2020، وتسليم أحد الوجوه الجديدة الأكثر تعاونا مع الأجهزة، وقبل أيام تم تحرير محضر غش تجاري وتدليس ومخالفة للمواصفات القياسية لشركته كراون للبسكويت، وتناولته صحف الانقلاب بالكشف عن فضيحة جديدة لواحد من أشهر أنواع البسكويت في مصر، ففي 21 سبتمبر 2021، أعلنت "بوابة وطن"  عن ضبط مصنع كراون الشهير ينتج بسكويتا منتهي الصلاحية، ومرتجع من المحلات ويعاد عجنه مع الدقيق الجديد؛ ليباع في الأسواق وهو فاسد من المنشأ.

بسكويت كراون
وشركة بسكويت كراون لا تنتج فقط البسكويت بل تنتج أيضا الشاي، وهي بالمناسبة ليست الشركة الوحيدة التابعة لعادل ناصر في مجال التغذية، بل تتبعه أيضا شركة "فلاور لاند" بالمنطقة الصناعية بالسادس من أكتوبر.
وعلى مواقع التواصل انتشرت التحذيرات من شراء المستهلك بسكويت كراون التابع لعادل ناصر وقالت ناشطة "يا جماعة منتهي الصلاحية وبيلموه ويدخلوه يتصنع عجين تاني، وأنا أقول سعره رخيص ليه؟ الله يوجع بطونهم البعدا قرفونا في البسكويت".
وتحت عنوان مصنع ينتج «بسكويتا شهيرا» منتهي الصلاحية في الجيزة، نشرت "بوابة وطن" أن حملة تموينية (يرى مراقبون أنها مقصودة كنوع من كشف المستور والمشاحنات المعروفة بين هذه الفئة من رجال الأعمال) من مديرية تموين الجيزة، تمكنت من ضبط مصنع بسكويت شهير بالطريق السريع بمنطقة أبو النمرس، يستعمل المرتجع من كسر البسكويت المتبقي من التصنيع والتعبئة في إعادة دمجه مع العجين مرة أخرى، وإعادة تصنيعه وتعبئته وبيعه للمحال التجارية.
وبحسب التقرير، اكتُشفت أن مصنع «كراون» الذي يقوم بإنتاج بسكويت شهير مسماه «بسكويت ماري كراون» يعيد إدخال البسكويت الكسر الفائض من عمليات التعبئة لعلب البسكويت في إعادة تصنيعه مرة أخرى بخلطه مع العجين ومكونات خبز البسكويت.

وأضاف الخبر أنه "وجد داخل المصنع عدد من علب البسكويت المرتجعة من المحلات والمنتهية الصلاحية، يقوم المصنع أيضا بإعادة دمجها في العجين وخبزها مرة أخرى لإنتاج بسكويت بتاريخ حديث".
وفي مثل هذه الحالة بحسب التقرير توجه تهمة غش تجاري وتدليس ومخالفة للمواصفات القياسية، لاسيما وأن المضبوطات كانت كميات من البسكويت الكسر 300  كيلو جرام من البسكويت الكسر لإعادة تدويره مرة أخرى، و 50 كرتونة بسكويت مرتجع من المحلات بكل كرتونة 12 علبة وبكل علبة 12 باكو من بسكويت "ماري كروان".

وفي العادة تصل العقوبة التي ستوقع على صاحب المصنع إلى الحبس 10 سنوات طبقا لرؤية القاضي في المحاكمة.

يشير المراقبون أن "عادل ناصر وكعادة رجال الأعمال الفاسدين رتب أوضاع المصنع وحدد المسؤول عن هذا العمل وجهز لإخلاء طرفه وتلبيس القضية لأحد المساعدين أو لأشخاص هم في أتم استعداد لحمل القضية وفترة السجن مقابل رعاية ذويه ومقابل مادي مريح".
واستدرك المراقبون أن "المشكلة في أن سياسة تقريب الفاسدين ما زالت متبعة من عهد مبارك إلى العهد الحالي الذي يحكم فيه الانقلاب والعسكر، ورضاهم وقتي وانقلابهم سريع على خُدامهم سواء كانت بدافع تصفية الحسابات أو الانتقام أو تفريغ الساحة لشركات الجيش التي لا رقيب عليها ولا حسيب".


مؤشرات سلبية
في إبريل 2020، منحت الأجهزة السيادية الثقة لعادل ناصر ووضعته أمين عام حزب مستقبل وطن المعروف بأنه حزب السيسي والمخابرات، ولكنه لم يمضِ الكثير من الوقت حتى قررت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة بحكومة الانقلاب إقالة  عادل ناصر أمين حزب مستقبل وطن بالجيزة، وعضو مجلس شيوخ الانقلاب من رئاسة الغرفة التجارية بالجيزة بسبب مخالفات إدارية أثبتتها لجنة الفصل في العضوية بالغرفة التجارية، وذلك في سبتمبر 2020، وفي 13 أكتوبر تم اختيار محمد إمبابي رئيسا للغرفة بدلا منه.

وعلق ناشطون على الخبر فقال أسامة:  "وهي الدولة حتصدق برضه الكلام الفارغ ده خاصة أنه أمين حزب مستقبل وطن وراجل محترم في مجلس الشيوخ  وواخد وضع وحصانة ماشاء الله بفلوسه وجهده، حيعمل شوية مخالفات تافهة وصغيرة زي دي؟ لا. لا أكيد براءة، وسلم لي على العدالة بتاعة الغلابة".
وأضاف أشرف محمد: "يا سلام يعني مخالفات إدارية وعضو مجلس شيوخ هو الحزب الوطني رجع تاني"؟
وأبدى أسامة أنيس دهشته من استمرار كونه نائبا وكتب "طب ازاي دخل مجلس الشيوخ، طالما تحت تحقيق إداري كان من المفروض أن يُستبعد".


الرجل الفاسد
ولأن شعار المرحلة "الرجل الفاسد في المكان الفاسد" أشار أسامة فوزي إلى أن "عادل ناصر عليه بلاوي من يجي 20 عاما، ومسكوت عنه بتاع شاي كراون بالجيزة".
وشغل عادل ناصر عضوية الحزب الوطني ومن خلاله وبدافع من أمن الدولة حبيب العادلي كان عضوا في مجلس الشعب من الفترة ١٩٩٥ ـ ٢٠١٠، وكان وكيل لجنة الإدارة المحلية خلال هذه الفترة سابقا.
ومنذ رئيس الحكومة د.عاطف عبيد، يعتبر عادل ناصر ضلع فساد في أجهزة الدولة ومعه رجال أعمال آخرون، وكشف تقرير داخلي من مباحث الأموال العامة، بوجود تجاوزات عديدة للدكتور عاطف عبيد أثناء فترة توليه وزارة قطاع الأعمال العام، وكشف وجود حالات فساد كبرى، وبخاصة في بيع الشركات وأيضا عن سيطرة عدد من رجال الأعمال على عقل وفكر «عبيد» ومنهم عادل ناصر صاحب العلاقات مع رجل الأعمال طاهر القويري صاحب بسكويت الشمعدان، وأيضا رجل الأعمال إبراهيم كامل وتستره على قروضه من البنوك، وأيضا اشتراكه مع صديقه إبراهيم سالم محمدين في عدد من المخالفات.

Facebook Comments