أعلن السفير الإثيوبي في مصر ماركوس تكلي عن تعليق أعمال السفارة في مصر لمدة تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر لأسباب مالية واقتصادية تتعلق بخفض تكاليف إدارة السفارة.

وقال تكلي في تصريحات إن "قرار الإغلاق لا يرتبط بأزمة سد النهضة و مفوض السفارة سيتولى إدارة و رعاية المصالح الإثيوبية في القاهرة خلال تلك الفترة".
وقال د.حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة: "إذا صح ما نشر عن اعتزام إثيوبيا إغلاق سفارتها في القاهرة لأسباب مادية فهذا مؤشر آخر قوي على أن إثيوبيا لا تنوي التوقيع على أي اتفاق ملزم حول سد النهضة، فالأسباب المادية في هذه الحالة تحديدا ليست مقنعة إطلاقا، لأن سفارة إثيوبيا في القاهرة ينبغي أن تكون آخر سفارة تغلق لأسباب مادية".
أما الوزير الأسبق للري مهندس محمد نصر علام فلفت إلى تزامن القرار الإثيوبي والتصريحات الأثيوبية المستمرة والمتجددة عن مطلبها بحصة مائية من النيل الأزرق كشرط للاتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة، تمثل تحديا كبيرا لمصر والسودان، وسط قلاقل كثيرة بالداخل السوداني، مما يمثل عبئا وتحديا كبيرا لمصر، فهل نضطر للخروج من المألوف للتعامل مع هذا النشاز".


محطة معالجة
وأمام ركاكة رد قائد الانقلاب على ما يحدث بشأن سد النهضة وافتتاحه محطة معالجة بحر البقر، قال المحامي وعضو جبهة الضمير عمرو عبد الهادي "صورة تليق بالسيسي وهو أمام المصرف اللي مبسوط بتحلية مياهه في الوقت اللي أجدادنا شقوا الترع لإيصال مياه نهر النيل وبدل ما نوصله لسيناء".
وأضاف: "اليوم بعد بيع النيل لأثيوبيا بنحتفل بمياه الصرف، ياريت السيسي يشرب من المياه دي طالما شايفها إنجازا، ولا بطنه أخدت على مياه إيفيان الفرنساوي".
وكتب الناشط السياسي أحمد البقري: "السيسي يهدد بنزول الجيش لهدم المنازل المخالفة، بينما يستخدم أرق العبارات الدبلوماسية في الحديث مع إثيوبيا حول كارثة سد النهضة".
وتساءل "هل بناء منزل في أرض مخالفة أخطر على مصر من جفاف النيل؟!".
وقال مراقب إن "هذا متوقع من إثيوبيا، لأنها نجحت في تحقيق هدفها بنسبه (٨٠% )حيث إنها على وشك إكمال بناء السد وأيضا انتهت  من الملء الثاني".
وأضاف "وفي الأيام القادمة سوف تناور وتتهرب من أي اتفاق ولن تستطيع مصر والسودان إجبارها على التوقيع على أي التزام".

وقالت إثيوبيا إن "غلق إثيوبيا لسفارتها في القاهرة من ضمن خطة إغلاق السفارات في 30 دولة أخرى بسبب الأوضاع الاقتصادية والمالية".

تأكيدات إثيوبية
وأكدت وزارة الخارجية الإثيوبية،عبر بيان في يوليو الماضي أنها "أرسلت إلى جميع المواقع الدبلوماسية الخارجية لإثيوبيا، حول حاجتها إلى إعادة الهيكلة المؤسسية بسبب جائحة كورونا وما مثلته من أزمة اقتصادية للبلاد".
و من المتوقع أن يتباطأ النمو الاقتصادي الإجمالي في إثيوبيا لهذا العام من 6% في عام 2020 إلى 2% في 2021 و هو أقل مستوى تصل إليه أثيوبيا منذ عقدين وفقا لصندوق النقد الدولي".

دراسة الوهم
ونشرت صحف الانقلاب ودروياته دراسة تقول إن "السد سينهار غير أن المهندس ممدوح حمزة اعتبرها مزاعم بلا أساس علمي أو هندسي، وقال في مقطع فيديو متداول عبر يوتيوب، قال الاستشاري العالمي الدكتور ممدوح حمزة  إن "الكلام المنتشر هذه الأيام عن انهيار سد النهضة بلا أساس علمي أو هندسي".
وأضاف "ربما فقط يحدث تآكل جزئي في الجزء العلوي من منطقة القطاع الأوسط الذي تمر من فوقة المياه الآن بعمق حوالي 1 متر الي 1,5 متر، نتيجة دخول مياه الفيضان علي خرسانة طرية لم تجف, وسيتم إعادة بنائهم الموسم القادم".
وأردف "هذا ليس عيبا في تصميم أو في تربة الأساس أو في التكوين الجيولوجي ولكن مشاكل  تنفيذية، هذا للعلم".

https://twitter.com/fayroooz1982/status/1420587502881148930

واعتبر الخبير المائي محمد حافظ أن "تحركات سد السرج هو أمر عادي جدا وأن هذا لا ينفي أن بناء السد نفسه فيه كثير من العيوب".

Facebook Comments