أسوان: عبد القادر عبد الباسط

طرح النادي النوبي العام بالإسكندرية مبادرة لإنهاء أحداث العنف الدموي في أسوان بين قبيلتي بني هلال والدابودية، والتي راح ضحيتها حوالي 28 شخصا، وذلك من خلال جمع الأسلحة ووقف العنف، وإقالة كل من مدير أمن ومحافظ أسوان؛ لتخاذلهم في منع الأحداث .

وقال الدكتور صابر عبده أبو زيد، رئيس النادي النوبي العام بالإسكندرية: إن الأحداث التي حدثت خلال اليومين الماضيين لم تشهدها النوبة قط على مدار تاريخها، مؤكدا أن الواقعة جنائية في المقام الأول، محملين قوات الأمن المسئولية عن تفاقم الوضع هناك .

وقد شملت المبادرة- التي صدرت في شكل مطالب في بيان صادر عن النادي النوبي العام- 6 مطالب تمثلت في سرعة إلقاء القبض على المتسببين في اندلاع الأحداث والمشاركين فيها، وبعضهم معروف لدى الأجهزة الأمنية، وسرعة إخلاء محافظة أسوان من الأسلحة بصفة سريعة وعاجلة بما فيها المرخص، وإقالة محافظ أسوان ورئيس المباحث ومدير الأمن، وإجراء تحقيق عاجل وسريع مستقل في الوقعة، ومعالجة وتعويض المتضريين من الأحداث، واتخاذ الإجراءات الأمنية الكفيلة بعدم تجدد أو تكرار مثل هذه الأحداث .

 

 

Facebook Comments