وثقت الشبكة المصرية وفاة المواطن " محمد جمعة يوسف عفيفي" بأزمة قلبية حادة بعد شهر من اعتقاله تعسفيا وإخفائه قسريا داخل أحد مقرات الأمن الوطني شرق القاهرة منذ 6 سنوات دون علم أسرته، والتي لم تتسلم  جثمانه رغم تحرير البلاغات و التلغرافات وإقامة دعوى قضائية للكشف عن مصيره، فلم تتوصل لمعلومة مؤكدة حتى الآن.

وذكرت الشبكة أن الضحية تم اعتقاله في 27 ديسمبر 2015 من داخل منزله بمنطقة عين شمس بالقاهرة ، وأُصيب بأزمة قلبية مفاجئة داخل محبسه يوم 26 يناير 2016، بعد وصلة من التعذيب والإهانات اللفظية و حاول المتواجدون معه إسعافه، وواصلوا الطرق على الباب من أجل إنقاذه دون جدوى، إلى أن وافته المنية.

وطالبت الشبكة المصرية النائب العام بفتح تحقيق عاجل لمعرفة ملابسات وفاة المعتقل، وكيفية حدوث ذلك دون إبلاغ ذويه، والعمل على إيقاف هذه الممارسات الإجرامية التي يمكن أن تتكرر بحق معتقلين آخرين في ظل غياب الرقابة والمحاسبة.

 

"الشهاب" يحمل النيابة مسئولية تدوير الاعتقال ويوثق استغاثات أسرة "إبراهيم سامي" بالدقهلية

إلى ذلك أكد مركز الشهاب لحقوق الإنسان أن إعادة اتهام المواطنين في قضايا مكررة وبنفس الاتهامات أمر تتحمل وزره ومسئوليته النيابة العامة، التي تتجاوب وتنحاز مع روايات ومحاضر الأمن الوطني بغير تمحيص او تحقيق.

وطالب النائب العام بمراجعة وكلائه على مستوى الجمهورية ومطالبتهم بتحري القانون والالتزام به، لوقف ما يحدث من انتهاكات بينها التدوير أحد أشكال العبث بالقانون والتنكيل بالمعتقلين.

ووثق المركز الحقوقي استغاثة أسرة المعتقل "إبراهبم سامي إبراهيم عبد الرحيم " من الدقهلية  الذي تعرض لصنوف من التنكيل والتعذيب  والانتهاكات منذ اعتقاله للمرة الأولى في يناير 2014  وإخفائه قسريا عدة مرات فضلا عن التدوير وقضاء عدة سنوات في السجن في ظروف احتجاز مأساوية وبعد حصوله على حقه في الحرية تم اعتقاله مؤخرا في منتصف نوفمبر الماضي، وتعرض للإخفاء القسري لمدة 28 يوما قبل أن يظهر نيابة المنصورة والتي قررت حبسه باتهامات حصل فيها على البراءة من قبل ليتواصل مسلسل التنكيل دون توقف أو محاسبة.

 

فيديو يظهر دفن 35 من جثامين شهداء رابعة دون علم ذويهم

من ناحية أخرى نشر أحمد عبدالعزيز عضو الفريق الرئاسي للرئيس الشهيد محمد مرسي‏ مقطع فيديو عبر صفحته على فيس بوك يظهر دفن 35 من جثامين ضحايا مذبحة فض رابعة العدوية.

وقال: "بلاغ إلى الجهات الحقوقية الدولية بينها منظمة الأمم المتحدة و منظمة العفو الدولية، مشيرا أن ذوي الضحايا الذين يتم دفنهم لا يعرفون مصيرهم، و يزالون يبحثون عنهم حتى اليوم".

https://www.facebook.com/AAAzizMisr/videos/328797289104368

 

ظهور 16 من المختفين قسريا 

إلى ذلك ظهر بنيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة 16 مواطنا من المختفين قسريا لمدد متفاوتة – بينهم سيدتان- وقررت النيابة حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات وهم:

1. راندا لطفي محمد مصطفى

2. خديجة محمد كامل أحمد

3. ربيع محمود إسماعيل أحمد

4. رجب فرغلي علي محمد

5. رجب محمد أبو زيد زعير

6. رمضان محمود أحمد علي

7. شهاب السيد فرج عطا

8. صلاح محمد محمد حسن

9. عبد الحميد إبراهيم أحمد

10. علي أحمد جميل أحمد

11. علي رمضان محمود متولي

12. عماد صابر محمد كامل

13. عماد عبد الحميد عبد المنعم

14. محمد خليفة شعبان خليفة

15. محمد علي مندور السيد

16. محمد فوزي السيد حسن

Facebook Comments