مع استمرار التجاوزات الصهيونية ضد الفلسطينيين، نلقي نظرة على المشاهير الذين استخدموا أصواتهم على وسائل التواصل الاجتماعي للتحدث ضد دولة الاحتلال في عام 2021.

أصبحت نجمة هاري بوتر المحبوبة إيما واتسون أحدث المشاهير الذين عبروا عن تضامنها مع فلسطين في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، ومع توجه كل الأنظار إليها حاليا، فإن واتسون ليست وحدها في دعمها لفلسطين.

وبحسب تقرير نشره موقع "تي آر تي" شهد عام 2021 تضامن العديد من المشاهير مع فلسطين، والهجوم على دولة الاحتلال، خاصة في مايو عندما وصل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني إلى ذروة جديدة مع الضربات الجوية اليومية في غزة، وإجبار الفلسطينيين على الإخلاء غير القانوني في القدس بحي الشيخ جراح.

كانت الشقيقتان الفلسطينيتان الأمريكيتان بيلا وجيجي حديد صريحتين بشكل خاص حول النضال في وطنهم، وانتقلوا إلى وسائل التواصل الاجتماعي، وحضروا الاحتجاجات، واعتزوا بنسبهم الفلسطيني علانية.

فيما يلي سبعة مشاهير آخرين مشهورين عالميا اتخذوا موقفا مؤيدا لفلسطين في العام الماضي.

 

سوزان ساراندون

كانت الممثلة الأمريكية سوزان ساراندون من بين أكثر المشاهير صراحة في دعم فلسطين في عام 2021.

وجددت الممثلة دعمها في عدة مناسبات من خلال حسابها على موقع تويتر، داعية دولة الاحتلال إلى التخلي عن الاستعمار الاستيطاني والتمييز العنصري وغيرها.

كما كانت الممثلة من بين أكثر من مائة من المشاهير الذين أدانوا قيام دولة الاحتلال بتسمية ست منظمات فلسطينية لحقوق الإنسان كمنظمات إرهابية في خطاب مفتوح في نوفمبر، إلى جانب تيلدا سوينتون، وريتشارد جير، وسيمون بيغ، ومارك روفالو.

 

 

روجر واترس

كما كان الموسيقي الإنجليزي روجر ووترز من فرقة موسيقى الروك الشهيرة "بينك فلويد" من بين أكثر الأصوات حماسة لدعم حقوق الفلسطينيين، حيث أدان دولة الاحتلال عمليات الإجلاء القسري في الشيخ جراح.

وحمل الموسيقي دولة الاحتلال المسؤولية لكونها دولة فصل عنصري وخاطب بشكل خاص دعم الرئيس الأمريكي جو بايدن لإسرائيل، قائلا إن "دعم دولة الاحتلال يدعم الإبادة الجماعية لإبعاد الناس عن منازلهم"، في مقطع فيديو نشره على تويتر.

 

لينا هيدي

كانت الممثلة التي تقف وراء الملكة سيرسي لانيستر من مسلسل "لعبة العروش" من ضمن المشاهير الذين تضامنوا مع فلسطين.

شاركت لينا هيدي عدة مقاطع فيديو على حسابها على موقع "إنستاجرام" للفت الانتباه إلى عمليات الإخلاء القسري في الشيخ جراح، وعلقت على واحدة منها "أنقذوا الشيخ جراح، الفصل العنصري الصهيوني الإسرائيلي".

كما استخدمت الممثلة الهاشتاج #فلسطين الحرة مع تعليق ضد الفظائع الإسرائيلية في غزة.

 

جون أوليفر

أثار الممثل الكوميدي والمذيع التلفزيوني البريطاني الأمريكي البارز القضية الإسرائيلية الفلسطينية في حلقة من برنامجه Last Week Tonight.

ووصفت الشخصية التلفزيونية إسرائيل بارتكاب «جرائم حرب» وممارسة «شكل من أشكال الفصل العنصري».

وقال أوليفر في الحلقة "عانى أحد الجانبين أكثر من عشرة أضعاف الضحايا، مضيفا أن هذا ليس مناسبا، هناك اختلال هائل في التوازن عندما يتعلق الأمر بـالأسلحة والقدرات للجانبين".

 

فيولا ديفيس

كما نشرت الممثلة الأمريكية الحائزة على جائزة الأوسكار فيولا ديفيس على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها تعبيرا عن تضامنها مع فلسطين في مايو.

و أعادت نشر بوست على إنستغرام بعنوان " دعونا نتحدث عما يحدث في الشيخ جراح"، ولفتت ديفيس الانتباه إلى عمليات الإجلاء غير القانونية التي تقوم بها إسرائيل ضد الفلسطينيين.

 

ناتالي بورتمان

كما تم نشر منشور فيولا ديفيس من قبل الممثلة الإسرائيلية الأمريكية الشهيرة ناتالي بورتمان، التي انتقدت دولة الاحتلال باستمرار لمعاملتها العنصرية للفلسطينيين.

في عام 2018، رفضت الممثلة جائزة جينيسيس، المشار إليها باسم جائزة نوبل لإسرائيل، احتجاجا على حكومة نتنياهو، قائلة إن «إساءة معاملة أولئك الذين يعانون من فظائع اليوم لا تتماشى ببساطة مع قيمي اليهودية».

 

وقارن البعض بينها وبين غال غادوت، الممثلة الإسرائيلية التي تقف وراء Wonder Woman في DC، والتي تحدثت لصالح إسرائيل.

 

دوا ليبا

كما أعربت المغنية البريطانية من أصل ألباني دوا ليبا عن تضامنها مع فلسطين.

إلى جانب الأخوات حديد، تم اتهام المغنية بمعاداة السامية وتشويه سمعة الاحتلال بسبب موقفها المؤيد للفلسطينيين، ووُصفت بأنها ثالوث غير مقدس من الصفراء المعادية للسامية، في إعلان نشرته شبكة القيم العالمية في صحيفة نيويورك تايمز.

ليبا، بالطبع، لم تلتزم الصمت قائلة «أنا أتضامن مع جميع المظلومين، وأرفض جميع أشكال العنصرية»، ورفضت المزاعم الكاذبة والمروعة على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

 

https://www.trtworld.com/magazine/celebrities-who-stood-with-palestine-in-2021-53289

Facebook Comments