تفاعل ناشطون مصريون وعرب على هاشتاج #حسن_البنا في ذكرى استشهاده، التي وافقت 12 فبراير الجاري، ونشروا خلاله كلمات معبرة، متذكرين الكلمات التي كانت عرائس من الشمع، مثلما استدعى المستشار وليد شرابي عضو حركة قضاة من أجل مصر هذه الكلمات "إنما تنجح الفكرة إذا قوي الإيمان بها ، وتوفر الإخلاص في سبيلها ، وازدادت الحماسة لها ، ووُجد الاستعداد الذي يحمل على التضحية والعمل لتحقيقها".
وعلق قائلا: "رحل البنا وبقي فكره المستند إلى جدار الإسلام العظيم حيا، يبعث الخير والصلاح في الأمة ، رحم الله الإمام الشهيد #حسن_البنا ، وجمعنا به في الفردوس الأعلى من الجنة".

https://www.facebook.com/photo/?fbid=268471378760898&set=a.107440664863971

ورحل الإمام حسن البنا في مثل هذه الأيام عام 1949، ويشير الإعلامي "نور الدين عبدالحافظ" إلى كلمات كتبت عن الإمام حين "سأله صحفي من أنت ؟ فقال الإمام الشهيد #حسن_البنا ، أنا سائح يطلب الحقيقة، وإنسان يبحث عن مدلول الإنسانية بين الناس، ومواطن ينشد لوطنه الكرامة والحرية والاستقرار والحياة الطيبة في ظل الإسلام الحنيف،  أنا متجرد أدرك سر وجوده ، فنادى  "إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لاشريك له وبذلك أُمرت وأنا من المسلمين "  هذا أنا .. فمن أنت ؟
وفي تعبير عن الحدث بشكل آخر، نشر الباحث نايل الشافعي صورة من صحيفة تعاصر ثورة 1952 لزيارة قادة الثورة لقبر الإمام الشهيد وكتب من محتوى المعرفة 12 فبراير 1949، اغتيال مؤسس حركة #الإخوان_المسلمين الشيخ #حسن_البنا، الصورة لجمال عبد الناصر وصلاح سالم يزوران قبر البنا في فبراير 1954".

غرس عربي
وعلى حساب "الجماعة الإسلامية ــ لبنان" استدعت "نسرين" قولا للإمام البنا وهو "إن هذا الدين لا ينفع معه فضل مال ، ولا فضل جهد ولا فضل وقت".
وعلقت: "غرس البذرة فأثمرت الفكرة..12شباط ذكرى استشهاد الإمام القائد".
https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=646524833258065&id=100037016627313

وأضاف فراس إطبيش أبو الوليد "ثلاثة وسبعون عاما على رحيلك ، ومازلت أنت المجدد الأول للأمة ، رحمك الله تعالى يا مولانا وأسكنك فسيح جناته وواسع رحمته، فلقد أثمر غرسك وأينع ، ونحن على بعد خطوة من وعد الإله  بالتمكين والنصر  #حسن_البنا فكرة غُرست ورُويت بالدماء".

https://www.facebook.com/photo/?fbid=318099037014358&set=a.139922241498706

ومن بلد عربي آخر كتب حجي عثمان محمدأمین "رحم الله الإمام #حسن_البنا عاش داعيا مناضلا مجاهدا مصلحا وعاملا ، ومات شهيدا ثابتا مظلوما تاركا وراءه دعوة وفكرة وعقيدة أبدا لا تموت، إنها دعوة على طريق الإسلام".

#ذكرى_استشهاد_البنا".
ومن السودان كتب الطيب عيسى آل حمتي "في ذكرى وفاة الإمام الشهيد #حسن_البنا  رحم الله كل عظيم من عظماء هذه الأمة ، سعى  إلى الإصلاح ما استطاع إلى ذلك سبيلا # رحم_الله_الإمام_الشهيد_حسن_البنا".

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=445624107299308&id=100055551683080

 

https://www.facebook.com/photo/?fbid=4856705971076104&set=a.813251558754919

https://www.facebook.com/drmaqased/photos/a.331155170723754/1324942531345008/

 

Facebook Comments