رصدت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية صدور أحكام بإعدام 46 مواطنا خلال شهر أبريل الماضي في 22 قضية ، فضلا عن إحالة أوراق  16 آخرين  للمفتي لأخذ الرأي في إعدامهم في 11 قضية أخرى .

وذكرت أن أحكام الإعدام صدرت من محكمة الجنايات في 21 قضية وشملت 45 شخصا، يضاف إليهم شخص آخر  حصل على حكم نهائي بالإعدام من محكمة النقض. 

وكانت المبادرة قد رصدت صدور  أحكام بإعدام 67 مواطنا خلال شهر مارس الماضي في 40 قضية نُفذ منها إعدام 14 مواطنا في 5 قضايا  ، فضلا عن إحالة أوراق  84 آخرين  للمفتي لأخذ الرأي في إعدامهم في 44 قضية أخرى .

وأشارت إلى أن الأرقام السابقة تمثل الحد الأدنى الذي استطاع  الباحثون التوصل إليه من خلال الأهالي وما تم تداوله عبر وسائل الإعلام المختلفة .

وأكدت المبادرة استمرار دعم الجهد الرامي إلى إلغاء عقوبة الإعدام في القانون الجنائي المصري، على المدى المتوسط أو الطويل، مؤكدة  أن الحياة حق ملازم لكل إنسان ولا يجوز إنهاؤها  وطالبت بتعليق العمل فورا بعقوبة الإعدام ولو بصورة مؤقتة إلى حين فتح نقاش مجتمعي موسع حول إلغاء العقوبة بشكل كامل.

كما طالبت تعديل قانون المنشآت الحيوية بحيث لا يُحال المدنيون المتهمون بجرائم مُعاقب عليها بالإعدام إلى أية محكمة استثنائية أو عسكرية ، و إعادة النظر في قانون الإجراءات الجنائية وسد الثغرات الموجودة فيه والتي تُخلّ بحقوق المتهم الأساسية، وبخاصة الحق في المحاكمة العادلة المنصفة.

 

 178 انتهاكا في أبريل 

إلى ذلك رصد "أرشيف القهر" لشهر إبريل المنقضي 2022، الصادر عن مركز النديم لمناهضة العنف والتعذيب 178 انتهاكا متنوعا وظهور 184 من المختفين قسريا لفترات متفاوتة أثناء عرضهم على نيابة أمن الانقلاب العليا.

وشملت  الانتهاكات 5 وفيات داخل أماكن الاحتجاز التي تفتقر لأدنى معايير سلامة وصحة الإنسان و  10  حالات إهمال طبي و2 من  حالات التعذيب الفردي و106  حالة تكدير فردي و40 حالة إخفاء قسري و15حالة عنف للدولة.

https://drive.google.com/file/d/10aGVcT1PfxAQiKgDj5Eyhu9lza6hs08n/view

وكان المركز الحقوقي رصد في أرشيف القهر لشهر مارس الماضي انتهاكات متنوعة ، فيما ظهر 269 من المختفين قسريا لفترات متفاوتة أثناء عرضهم على نيابة أمن الانقلاب العليا ، وشملت  الانتهاكات  14  حالة إهمال طبي و6 من  حالات التعذيب الفردي و48  حالة تكدير فردي و35  حالة إخفاء قسري و10حالات عنف للدولة.

 

مطالبات بحرية 23 سيدة و5 أطفال

من ناحية أخرى جددت مؤسسة "بلادي جزيرة الإنسانية" مطلبها بالإفراج عن كافة معتقلات الرأي والأطفال القابعين داخل سجون السيسي في ظل ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى مغايير سلامة وصحة الإنسان .

جاء ذلك بالتزامن مع نظر تجديد حبس 23 سيدة و5 أطفال خلال جلسات الأسبوع الجاري أمام محكمة جنايات القاهرة، بدائرتها المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة.

بينهن  2 بالقضية رقم ٦٨٠ لسنة ٢٠٢٠ حصر أمن دولة عليا وهما "إستشهاد كمال رزق ، أسماء السيد عبد الرؤوف " و2 بالقضية رقم ١٠٥٤ لسنة ٢٠٢٠ حصر أمن دولة عليا وهما " لؤية صبري الشحات ، تقوى عبد الناصر عبد الله " و 2 بالقضية رقم ٩٧٠ لسنة ٢٠٢٠ حصر أمن دولة عليا وهما  " منار عادل أبو النجا ، هبة الله إسماعيل " و2 بالقضية رقم ٧٠٦ لسنة ٢٠١٩ حصر أمن دولة عليا وهما "أماني أحمد علي ، ندا محمد بسيوني" وأخريات.

https://www.facebook.com/BeladyIH/photos/a.289878581181426/2148708305298435/

 

ظهور معتقل بأبوكبير بعد أكثر من شهر إخفاء قسري

وفي الشرقية كشف مصدر حقوقي عن ظهور المعتقل محمد نجم أثناء عرضه على نيابة أبو كبير ، وذلك بعد إخفاء قسري لأكثر من شهر عقب اعتقال بشكل تعسفي دون ذكر الأسباب ، وكالعادة قررت النيابة حبسه 15 يوما على ذمة التحقيق في اتهامات ومزاعم مسيسة.

وتُعتبر جرائم الإخفاء القسري التي تنتهجها سلطات الانقلاب في مصر انتهاكا لنص المادة 9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بأنه “لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا”.

  يشار إلى أن هذه الجرائم تعد انتهاكا لنص المادة الـ 54 الواردة بالدستور، والمادة 9 /1 من العهد الدولي للحقوق الخاصة المدنية والسياسية الذي وقعته مصر، والتي تنص على أن “لكل فرد الحق في الحرية وفي الأمان على شخصه، ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا، ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون، وطبقا للإجراء المقرر فيه”.

 

تدوير اعتقال 9 من منيا القمح والزقازيق

أيضا كشف عن تدوير 3 معتقلين من مركز منيا القمح  ، حيث تم التحقيق معهم بنيابة الزقازيق الكلية والتي قررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات وتم إيداعهم مركز شرطة منيا القمح ، وهم  "خالد مغاوري ، أحمد صلاح ، أحمد جمال" .

وكشف أيضا عن تدوير 6 آخرين على محضر جديد رقم 36 من نوعية المحاضر المجمعة بمركز الزقازيق وتم التحقيق معهم  بنيابة الزقازيق الكلية ، وقررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات وتم إيداعهم مركز شرطة الزقازيق .

والضحايا ال6 من مركز الزقازيق وهم " خالد محمد عبد الحميد جندية ، إسلام صبحي الشحات، مروان أمير أبو زيد ، محمود ثروت عبد الغفار، محمد أحمد فهمي عبد القادر ، عبد الرحمن صبحي جمال ".

وفي وقت سابق أكدت عدد من المنظمات الحقوقية على أن استمرار ظاهرة التدوير للمحتجزين الحاصلين على أحكام بالبراءة ، هو أحد الإجراءات التي تخالف القانون مخالفة جسيمة ، ورغم ذلك تقرر النيابة حبسهم على ذمة التحقيقات في محاضر ملفقة.

 

Facebook Comments