عقب قرار البنك المركزي المصري برفع سعر الفائدة بنسبة 2% واصلت أسعار السلع والمنتجات ارتفاعها بصورة جنونية ما يهدد بمجاعة بين المصريين، خاصة أن من يعيشون تحت خط الفقر قبل هذه التطورات كان يمثل نحو 60% من إجمالي الشعب المصري وفق بيانات البنك الدولي ، ويتوقع أن ترفع موجة الغلاء الجديدة التي تشهدها البلاد هذه النسبة إلى 80% من المصريين .

هذه التداعيات السلبية لسياسات نظام الانقلاب الدموي بقيادة عبد الفتاح السيسي دفعت المؤسسات الدولية إلى التحذير من اندلاع ثورة ضد نظام السيسي ، وقال تقرير لشركة "فيريسك مابلكروفت" لاستشارات المخاطر إن "ارتفاع أسعار الغذاء والوقود سيؤجج تصاعدا حتميا في الاضطرابات الاجتماعية خاصة في مصر والبرازيل".  

وأكد التقرير أن الدول متوسطة الدخل، حسب تعريف البنك الدولي، من المتوقع أن تمثل ثلاثة أرباع الدول المعرضة لمخاطر كبيرة أو شديدة من الاضطرابات الاجتماعية بحلول الربع الأخير من العام 2022.

وأشار إلى أن المخاطر في بعض الدول تدخل في حلقة مفرغة إذ يجعلها سوء الحوكمة وتردي المؤشرات الاجتماعية دولا منبوذة من جانب المستثمرين بسبب العوامل البيئية والاجتماعية ، مما يحد من تدفقات الأموال المطلوبة لتحسين الأداء الاقتصادي وتلبية الاحتياجات الاجتماعية.

 

زيادة تدريجية

 

من جانبه طالب الدكتور علاء عز، أمين عام اتحاد الغرف التجارية، المواطنين بضرورة الاستعداد لزيادة تدريجية في أسعار المنتجات خاصة غير الأساسية، مشددا على ضرورة ترشيد الاستهلاك، لأن دولة العسكر بدأت تعاني من أزمات اقتصادية كبيرة زاد من حدتها التطورات التي يشهدها العالم حاليا .

وقال عز في تصريحات صحفية إنه "من الواضح أن هناك أزمات عالمية، والمشكلة أصبحت ليست في الأسعار فقط بل في توافر السلع نفسها، فهي غير متاحة الآن في الأسواق العالمية".

 

الزيوت

 

في هذا السياق شهدت أسعار الزيوت والمواد الغذائية وفقا لتقرير الغرف التجارية بالقاهرة ارتفاعا كبيرا ، وسجل سعر الزيت ذرة 750 مل 34.95 جنيها في حين سجل سكر المائدة الأبيض كجم سعر 13.25 جنيها وسجلت الزبدة خليط سائب كجم بسعر 65 جنيها ، فيما بلغ سعر زيت خليط لتر نحو 28.75 جنيها وسجل سعر صلصة طماطم 280 جراما نحو 6 جنيهات.

 

وأرجع محمد رستم أمين عام الشعبة العامة للمستوردين، أسباب ارتفاع اسعار الزيوت والسلع الغذائية إلى الأزمة الاقتصادية التي تضرب العالم بسبب الحرب الروسية الأوكرانية.

وقال "رستم" في تصريحات صحفية  "العالم يستورد أكثر من 60% من أوكرانيا وبسبب الحرب الروسية تأثرت صادراتها لدول العالم".

ولفت إلى أن المعروض من الزيوت عالميا قل نتيجة الحالة الاقتصادية في العالم ، وهو ما أدى إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير.

 

المواد الغذائية

 

وأكد حازم المنوفي عضو الشعبة العامة للمواد الغذائية بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن ارتفاعات أسعار المواد الغذائية وسلع السوبرماركت شملت كل السلع بمختلف أنواعها.

وذكر المنوفي في تصريحات صحفية أن الأسعار ارتفعت في بعض السلع بنسبة 20% ، موضحا أن الارتفاعات كانت كالتالي :

 السكر

سجل سعره زيادة تتراوح من جنيهين إلى 4 جنيهات للكيلو.

الدقيق

ارتفاع أسعار الدقيق بزيادة قدرها جنيهين إلي 4 جنيهات للكيلو.

البيض

 ارتفاع كرتونة البيض لتسجل 60 جنيها, والتي كان ثمنها قبل أشهر 35 جنيها.

زيت الطعام

 ارتفاع أسعار لتر زيت الطعام  بزيادة قدرها من 4 جنيهات إلى 6 جنيهات للعبوة سعة لتر واحد.

السمن

 ارتفاع أسعار السمن فرن بزيادة قدرها 15 جنيها.

الإندومي

 ارتفاع أسعار الإندومي من 5 جنيهات إلى 7 جنيهات،  وارتفعت أسعار الإندومي بمقدارجنيه للأكياس و2 جنيه للكوب الجاهز.

الجبن

 ارتفاع أسعار الجبنة الطازة بنحو 20 إلى 30 جنيها, ارتفعت الجبنة الفلمنك والشيدر النيوزلاندي بزيادة قدرها 20 جنيها للكيلو.

المكرونة

ارتفاع أسعار المكرونة بزيادة تتراوح من 4 إلى 6 جنيهات.

السلمون

 ارتفاع أسعار السلمون الباتريل من 17.5 جنيها إلى 22 جنيها الحجم الكبير, والحجم الصغير من 8.5 إلى 11 جنيها.

اللبن

 اللبن الجاموسي بزيادة قدرها من 11 جنيها إلى 14 جنيها.

الأرز

الأرز في بداية الموسم الطن سجل 5 آلاف جنيه وصل الآن إلى 10 آلاف جنيه.

البرجر

ارتفعت عبوة البرجر بزيادة قدرها من 4 إلى 7 جنيهات.

 

الخبز السياحي

 

وقال عطية حماد رئيس شعبة المخابر بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن "أسعار الدقيق والخبز السياحي شهدت زيادة كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية ، تأثرا بالعمليات العسكرية الروسية الأوكرانية وتراجع الجنيه المصري أمام الدولار والعملات الأجنبية".

وأضاف «حماد» في تصريحات صحفية أن سعر طن الدقيق السياحي كان 9 آلاف جنيه والآن أصبح 12 ألف جنيه، متسائلا، ماذا يفعل صاحب المخبز بعد زيادة أسعار المستلزمات الخاصة بصناعة الخبز؟

وأشار إلى أن الخبز السياحي يخضع للعرض والطلب بناء على أسعار السوق، مؤكدا أن هناك من ينتظر حدوث أزمات من أجل التربح من ورائها.

وطالب «حماد» بضرورة تكثيف الرقابة على المتعهدين والمستوردين للدقيق لمنع احتكاره.

 

الأرز

 

وقال رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، إن "أسعار الأرز ارتفعت بقيمة 2000 جنيه في الطن خلال الأسبوع الجاري".

وأضاف «شحاتة» في تصريحات صحفية أن ارتفاع أسعار الأرز ليس له علاقة بالحرب الروسية الأوكرانية ولا بالأسعار العالمية ، ولكنها مرتبطة بأسعار الأعلاف التي ارتفعت وأصبح يتم استخدامه للمواشي وبسبب ذلك تم رفع سعره.

وأكد أن أسعار الأرز خلال الأسبوع الجاري ارتفعت بنسبة20% مرة أخرى عقب رفع سعر الفائدة ، مشيرا إلى أن سعر كيلو الأرز يتراوح بين 15و20 جنيها.

 

الدواجن والبيض

 

وقال عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن "ارتفاع أسعار الدواجن ليس له علاقة بالحرب الأوكرانية الروسية ، وإنما يرجع إلى مشاكل داخلية وتراجع قيمة الجنيه بسبب التعويم، متابعا ، الأزمة الأوكرانية الروسية محشورة بالموضوع وغير مؤثرة على الأسعار في مصر».

وأكد «السيد»، في تصريحات صحفية أن الزيادات التي حدثت الآن غير مبررة، مشيرا إلى أن هناك أشخاصا تريد أن تتربح من وضع سياسي خارجي وبعيد عن أمن واستقرار مصر.

وطالب بتشديد الرقابة من قبل حكومة الانقلاب على الأسواق حتى لا تحدث زيادات جديدة في الأسعار

 

شركة أوبر

 

وقررت شركة أوبر مصر رفع سعر خدماتها بقيمة تصل إلى 50 قرشا بسبب زيادة سعر البنزين.

وقالت الشركة  "كان عليها مراجعة أسعار الخدمات مع ارتفاع سعر البنزين على السائقين".

وأشارت إلى أن تكلفة خدمة أوبر إكس ارتفعت لتكون بداية الرحلة 8.5 جنيه مقابل 8 جنيهات، وارتفع ثمن الكيلو إلى 2.9 جنيه مقابل 2.8 جنيه، كما ارتفعت دقيقة الانتظار إلى 50 قرشا مقابل 42 قرشا، على أن يكون الحد الأدنى للرحلة 14 جنيها مقابل 13 جنيها قبل الزيادة.

كما ارتفعت تكلفة خدمة أوبر إكس saver لتكون بداية الرحلة عند 7.25 جنيه مقابل 6.8 جنيه، وثمن الكيلو 2.38 جنيه، وارتفعت دقيقة الانتظار إلى 45 قرشا مقابل 38 قرشا وبلغ ثمن الحد الأدنى للرحلة 12 جنيها مقابل 10 جنيهات.

فيما ارتفعت تكلفة خدمة أوبر إكس في الإسكندرية لتكون بداية الرحلة 8.30 جنيه مقابل 8 جنيهات، وارتفع ثمن الكيلو إلى 3 جنيهات مقابل 2.9 جنيه، كما ارتفعت دقيقة الانتظار إلى 45 قرشا مقابل 40 قرشا، على أن يكون الحد الأدنى للرحلة 12 جنيها مقابل 11 جنيها قبل الزيادة.

وارتفعت تكلفة خدمة أوبر إكس saver بالإسكندرية لتكون بداية الرحلة عند 7.10 جنيه مقابل 6.8 جنيه، وثمن الكيلو 2.55 جنيه، وارتفعت دقيقة الانتظار إلى 38 قرشا مقابل 34 قرشا وبلغ ثمن الحد الأدنى للرحلة 12 جنيها مقابل 11 جنيها.

Facebook Comments