تفاعل المصريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع الذكرى الثالثة لاستشهاد الرئيس د.محمد مرسي ظلما في سجون الانقلاب عبر وسوم #ذكرى_استشهاد_الرئيس و#الرئيس_محمد_مرسي و#محمد_مرسي عبر من خلالها المصريون عن تعطل حلم النهضة الذي طمح إليه الرئيس مرسي بعدالانقلاب الدموي ، مؤكدين أن سعيه مشكور وأفكاره لم تمت وسيأتي يوم للانطلاق من جديد.
وفي ذكرى استشهاد الرئيس د.محمد مرسي، كتب طارق الصولي (@AlsolyTarq) "سلام عليك  في الأولين والآخرين ، سلام عليك إلى يوم الدين  أيها الرئيس الشهيد # محمد_مرسي".
أما د.عبد التواب بركات، مستشار وزير التموين المعتقل د.باسم عودة سجل للتاريخ هذه الكلمات "سيذكر التاريخ أن #الرئيس_محمد_مرسي صاحب مشروع النهضة والسيادة الوطنية المصرية والاستقلال ، في عامه الوحيد زاد الإنتاج الزراعي وعمت الوفرة الغذائية وربح الفلاحون والمواطن برخص الأسعار وبركة الأرزاق، انقلب عليه أزلام التبعية والتجويع وترويع الآمنين وهدم بيوت الله وبيوت المصريين والتجرؤ على الحرائر ونشر الفقر والجوع وانتقاص السيادة من الأرض والبحر والنهر، اللهم ارفع درجته في عليين مع النبيين والصدقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا".
 


 

وكتب المتشار الإعلامي د.مراد علي عبر (@mouradaly)، "الرئيس #محمد_مرسي ، الذي لم يتنازل ولم يرضخ ولم يضعف بالرغم من وجوده في سجن انفرادي، لا يقابل  حتى أسرته، رجل نابه من أوائل دفعته في هندسة القاهرة، والذي حصل على منحة من أكبر جامعات أمريكا للحصول على الدكتوراة ، والذي يحفظ القرآن كاملا وصاحب علم غزير، كان مستقل القرار والإرادة.
وأضاف أحمد سعيد (@aburakanahmd) "الذكرى الثالثة لاستشهاد الرئيس "محمد مرسي" الذي استشهد وهو في سجنه لم يسرق ولم يتكبر على شعبه ، وإنما ذنبه الوحيد أنه لم يقل حركة حماس إرهابية ، سلام الله على روحه الطاهرة".
 

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=pfbid02czWpQeeFo5d4DqvnaaQQNmyrRb5qv9FGsivcXD9Df1rkazuA574fEHknjtMSzEAGl&id=100059339002285

وأشارت رُؤۍۧ (@Roa_twaiq) إلى أبيات يقول ناظمها                                إنّ العظيمَ وإنْ توسّدَ تحتَ الثرى ***  يبقى على مَرِّ العُصورِ عظيما.
وتحدث ناشط عن نزاهة الرئيس مرسي التي تمثلت في عدم تقاضيه راتبه وحب الشعب له ورضا الفقراء عنه؛ ومعاملته لوزرائه وإحياء فكرة تحرير فلسطين.

 

الرئيس الوحيد الي عايشته وكان فعلا قلبه علي بلده، كان يريد ان يكون لبلده وزنا في العالم، كان يعمل ليل نهار حتي انه تخلي عن مرتبه كرئيس؛ جاء بحب الشعب ورضا الفقراء عنه؛ عامل وزراءه بحب وحسن نية، اعاد الأمل لفكرة تحرير فلسطين، فرحمة الله عليك يا رئيس جمهورية مصر الشرعي#محمد_مرسي pic.twitter.com/kjAlwfQCmh

— مصرٍي وُآلُِطُلُِهـ ة ملُِڪي🇪🇬🇵🇸👨‍🎓 (@MuslimArmy0) June 17, 2022

 

 

وكتب حساب أقوال خلدها التاريخ (@pbe4vLohQE5f9Ho) "اليوم هو ليس ذكرى اغتيال الرئيس #محمد_مرسي بل ذكرى اغتيال الحرية التي لم يرها الشعب المصري يوما على مر تاريخه القديم والمعاصر إلا في عهده ، وهذا المقطع شاهد على غدر وخيانة العميل الصهيوني عبد الفتاح السيسي".
 

فى ذكرى مقتله على يد العسكر قصة العشاء الأخير بين الرئيس #محمد_مرسى و السيسي الحلقة كاملة على الرابط https://t.co/2BN9GE2aKK pic.twitter.com/vMXEudhtdT

— A Mansour أحمد منصور (@amansouraja) June 17, 2022

 

 

 

 

الدكتور جمال نصار كتب مقالا نشره عبر الفيسبوك مذيلا له بتوقعه أن "استشهاد الرئيس مرسي ستكون انطلاقة حقيقية للشعوب العربية والإسلامية لاسترداد حقوقها، ولو بعد حين ، وسيكون قتل الدكتور مرسي لعنة على السيسي وكل من وقف معه ودعمه للانقلاب عليه".
وأضاف أن المنطقة ستشهد تحولات وديناميكيات مختلفة عما خطط لها أعداء هذه الأمة، مطالبا الشعب المصري وشعوب المنطقة أن تنتهز هذه الفرصة للفورة والثورة على الظلم والعدوان الذي جثم على صدرها لعقود من الزمن".
وقال  "الكلمة الآن للشعوب العربية والإسلامية لتقول كلمتها، فلابد من التضحيات، وبذل الجهد لاسترداد الحقوق، فالحرية لا تُوهب ولكنها تُنتزع".

https://www.facebook.com/Dr.gamalnassar/posts/pfbid0M4vgw9PVqxgQzFPMdCueaLhwTJEmmqWeD1BYZqjYWpRXQgRSoG1n8GTSivAUMB9Bl

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=pfbid02fEarmGAwKhghtKH1acnx7fPYKtDe6TeHeMbjdzHLWeTfHnSAUeAP5vazXanUqbMEl&id=100001678010594

Facebook Comments