تتردد انباء وشائعات  تقول إن وزارة التربية والتعليم شكلت لجنة تحقيق تضم ممثلين من «التعليم العام» والشئون القانونية للوزارة تبدأ عملها الثلاثاء 09 أغسطس 2022م، بالتنسيق مع هيئة الرقابة الإدارية في إدارة جهينة التعليمية بمحافظة سوهاج، للتفتيش على تشكيل لجان الامتحان سواء من حيث أسماء وعدد الطلاب، أو هوية المشرفين والمراقبين ومديري اللجان، بمدارس الإدارة البالغ عددها خمس مدارس.

وينقل موقع مدى مصر" عن مصادر بالوزارة أن التحرك جاء بعدما نشرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أسماء طلاب ينتمون لعائلات وعواقل بارزة تقطن في مركز جهينة، غرب سوهاج، حصلوا جميعًا على مجاميع مرتفعة في الثانوية العامة، وأن التحقيق يشمل مراجعة الأوراق الخاصة بطلاب لجان المدارس الخمس التي عُقد بها لجان امتحانية، واستبيان إذا وُزعت عمدًا لتجمعات عائلية على مدارس بعينها، خاصة أن الوزارة اكتشفت تلاعبًا في نقل طلاب من القاهرة لسوهاج تحديدًا، بالإضافة لقنا وكفر الشيخ، وذلك قبل الامتحانات بعشرة أيام، في محاولة لتسكين هؤلاء الطلاب في لجان أُطلق عليها «لجان الأكابر» ووُزع هؤلاء الطلاب على لجان أخرى في مناطق متفرقة.

وينقل الموقع نفسه عن مصادر أخرى بالوزارة نفيها لهذه الأنباء، وأن تكون مدارس إدارة جهينة الخاضعة للتحقيق ضمن المدارس التي أشار وزير التعليم إلى حجب نتائجها لوقوع عمليات غش جماعي، «لأ، المدارس اللى اتحجبت نتايجها مش في جهينة، فيها مدرسة في سوهاج ومدرستين في قنا، وأخرى بمحافظات وجه بحري، لا أتذكر عددهم بدقة الآن، لكن المدارس اللى بيجرى فيها التحقيق بدءًا من الثلاثاء مش من ضمن اللى رصدنا فيها وفقًا للتقارير اللى جت لنا إن فيها غش جماعي، ودا هنحقق فيه مع الإدارة التعليمية».

وكان طارق شوقي وزير التعليم المثير للجدل قرر حجب نتيجة الثانوية العامة لجميع الطلاب في مجموعة من المدارس، بسبب ثبوت تكرار وقائع الغش الجماعي في لجانها، مشيراً إلى إعلان نتائج الطلاب في هذه المدارس عقب الانتهاء من تحقيقات الوزارة، وذلك خلال مدة أقصاها عشرة أيام، كما فتح باب التظلمات على النتيجة بدءا من الإثنين 08 أغسطس، ولمدة عشرة أيام، مع تحصيل رسوم مالية عن كل مادة، وإيداعها في حساب صندوق "دعم وتمويل المشروعات التعليمية".

وكانت نتائج الثانوية العامة التي أعلن عنها السبت 06 أغسطس كشفت  عن حصول أبناء وأقارب نواب في البرلمان عن محافظة سوهاج (جنوب) على مجاميع مرتفعة، في الشعبتين العلمية والأدبية على حد سواء، بصورة لا تتناسب مع تراجع نسبة النجاح الكلية إلى 75% في العام الدراسي 2021-2022، وحصول 66% من الطلاب الناجحين على مجموع أقل من 75%.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي نتائج الطلاب المنتمين إلى خمس عائلات شهيرة في سوهاج، التي تمثلها مجموعة من النواب المعروفين في البرلمان، وسط تساؤلات مشروعة عن الارتفاع الكبير في مجاميع هؤلاء الطلاب، ولا سيما مع تأخر وزارة التربية والتعليم في إعلان نتيجة الثانوية هذا العام، وما تردد عن إمكانية "أصحاب النفوذ" في تعديل بعض نتائجها. والعائلات الخمس هي الضبع وصقر وأبو زهاد وأبو عقيل وأبو إسماعيل، وراوحت درجات طلابها في الثانوية العامة، الذين يقدرون بالعشرات في كل عائلة، ما بين 92% و97% للشعبة العلمية، و83% و91% للشعبة الأدبية، أي ما يضمن التحاقهم جميعاً بكليات القمة، مثل الطب والصيدلة والعلاج الطبيعي والهندسة والإعلام والألسن.

وحصل 0.53% فقط من الطلاب على مجموع أكبر من 95%، و6.99% على ما بين 85 إلى أقل من 90%. وشهدت امتحانات الثانوية المنقضية في مصر موجة واسعة من التسريبات، إثر تداول صفحات الغش الإلكتروني على موقع "تلغرام" صوراً من أسئلة وأجوبة أغلب المواد، كانت في بعض الأحيان قبل بدء الامتحان، وفي أحيان أخرى بعد بدايته بدقائق قليلة، ما سبب حالة من الغضب بين أولياء الأمور لعدم قدرة الوزارة، والأجهزة السيادية (الأمنية)، على تأمين الامتحانات، عدا عن ضرب مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين الطلاب. وكان عدد كبير من أهالي الطلاب قد نظموا وقفة احتجاجية حاشدة العام الماضي أمام مقر وزارة التربية والتعليم في وسط القاهرة، للمطالبة بإقالة الوزير الحالي من منصبه، وإعادة تصحيح امتحانات الثانوية العامة، احتجاجاً على ارتفاع نسبة الرسوب، الأمر الذي قد يتكرر خلال الأيام المقبلة، مع إعلان الوزارة رسوب 152 ألفاً و29 طالباً، من أصل 609 آلاف و91 طالباً أدوا امتحانات الثانوية في جميع الشعب.

Facebook Comments