بعد أن استحوذت الإمارات على شركة خدمات المدفوعات الأوسع انتشارا "فوري" أعلنت شركة جرابتك الإماراتية لأنظمة إدارة المطاعم والمطابخ السحابية، توقيع اتفاقية تعاون مع شركة جيديا المتخصصة في خدمات التكنولوجيا المالية، لتقديم أحدث خدمات المدفوعات الرقمية لعملاء شركة جرابتك من المطاعم والمطابخ السحابية والكافيهات المصرية.
وذلك بهدف تقديم خدمات الدفع بمختلف أنواعها من خلال نقاط البيع الإلكترونية لعملاء جرابتيك من المطاعم والمطابخ السحابية والكافيهات العاملة في السوق المصري، بحسب بيان الشركة.
ووقّع الاتفاقية أسامة حرفوش مدير جرابتيك مصر وأحمد مجدي رئيس القطاع التجاري لـجيديا بمصر، وذلك بحضور كل من محمد الفايد مؤسس جرابتيك وأحمد وليد رئيس القطاع التجاري للشركة، بالإضافة إلى أحمد نادر المدير العام لشركة جيديا في مصر.

وتأسست جرابتيك عام 2019 لمساعدة أصحاب المطاعم والمطابخ السحابية على إدارة خدمات توصيل الطعام، وإتاحة أدوات للتسويق والمبيعات، وتحليلات مفصلة لبيانات المطاعم بما يساهم في رفع سرعة العمليات وخفض التكاليف.

وأكد محمد الفايد المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة جرابتيك ، أن الاتفاقية تأتي ضمن استراتيجية الشركة التي تهدف للتوسع في إبرام شراكات تجارية ضخمة مع كبار اللاعبين بمجال الأطعمة والمشروبات بالمنطقة ، لافتا إلى أن هذا التعاون سيبدأ تفعيله داخل مصر ، ثم يمتد لبلدان أخرى تعمل بها الشركة بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا بدوره.
وتوسع الشركات السعودية والإماراتية داخل سوق الأغذية والمشروبات الذي ينمو في مصر بشكل كبير جدا، ومن المرتقب بحسب متحدثي الشركتين أن يمكن التعاون بينهما "أصحاب المطاعم والكافيهات من تجربة أفضل لتناول الطعام خاصة العملاء عبر الإنترنت، كما يمنح أصحاب الأعمال القدرة على زيادة المبيعات من خلال تشغيل علامات تجارية متعددة بسهولة من مكان واحد".

شركات الغذاء
اللافت أن أبرز قطاعات صناعات الغذاء في مصر والقهوة آلت إلى شركة "أغذية الإماراتية" التي توسعت في قطاع الصناعات الغذائية بمصر، حيث استحوذت أغذية العام الماضي على 75% من شركة الإسماعيلية للاستثمارات الزراعية والصناعية، المالكة للعلامة التجارية "أطياب" وقيمة المؤسسة البالغة 3.2 مليار جنيه مصري أي ما يقارب 752 مليون درهم ، والتي ستخضع بالشكل المتعارف عليه للتعديل بعد إتمام الصفقة، وذلك فيما يتعلق بالنقد والديون والنفقات الرأسمالية ورأس المال العامل.

وجرى تأسيس شركتين تابعتين مملوكتين بالكامل لأغذية كشركتين خاصتين ذات مسؤولية محدودة برأسمال اسمي في سوق أبوظبي العالمي وستُستخدمان كأداة استحواذ في العملية.
وتنتج شركة الإسماعيلية  التي تأسست عام 2004 منتجات الدواجن واللحوم المجمدة تحت أربع علامات تجارية في السوق المصرية هي "أطياب"  "ميتلاند"  "شيكيتيتا"  "فرات".

وحققت الشركة نموا ملحوظا في إيراداتها بمعدل سنوي مركب يبلغ 28% تقريبا بين عامي 2016 و2020، مع تحقيق هوامش ربح قوية في عام 2020 بلغت 19% تقريبا قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء.

وفي عام 2020 حققت الشركة صافي إيرادات بلغ 424 مليون درهم، وأرباحا بقيمة 79 مليون درهم قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء، وتمتلك الشركة 11 مركز توزيع في جميع أنحاء مصر ويعمل لديها أكثر من 2500 موظف.

ومجموعة أغذية تأسست في عام 2004 مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت اسم “أغذية“ وتملك شركة صناعات (الشركة القابضة العامة) المملوكة لحكومة أبوظبي 51% من أسهم المجموعة، فيما يمتلك مستثمرون آخرون من المؤسسات والأفراد الحصة المتبقية من الأسهم، وفق الموقع الرسمي للشركة.

 

شركة القهوة
وفي يوليو الماضي، أعلنت مجموعة أغذية اليوم عن موافقة مجلس إدارتها على المضي قُدما في صفقة الاستحواذ الاستراتيجي على حصة 60% في مجموعة "عوف".

وتعد مجموعة "عوف" إحدى أكبر الشركات المتخصصة بصناعة وبيع منتجات القهوة والوجبات الخفيفة الصحية في مصر.

وتأسست مجموعة "عوف" في عام 2010، وهي تقوم بمعالجة وتصنيع وبيع وتوزيع مجموعة متنوعة من المنتجات في أنحاء مصر، بما في ذلك القهوة والمكسرات والوجبات الخفيفة الصحية والحلويات، والتي تباع جميعها تحت علامة  "أبو عوف" التجارية.

وكانت مجموعة "عوف" قد سجلت خلال فترة الأشهر الـ 12 الماضية المنتهية في 31 ديسمبر 2021 إجمالي إيرادات بقيمة 236 مليون درهم إماراتي تقريبا، وأرباحا قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك وإطفاء الدين بلغت حوالي 58 مليون درهم إماراتي، بينما بلغت هوامش الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك وإطفاء الدين 25%.

يشار إلى أن الصفقة ستتمثل في استحواذ "أغذية" على حصة 60% في مجموعة "عوف" مع احتفاظ مؤسسي عوف بحصة إجمالية تبلغ 30% واستمرارهم في قيادة المجموعة بالاستفادة من الحضور الإقليمي والدعم التشغيلي لمجموعة "أغذية" وستحتفظ "تنمية كابيتال فنتشرز" وهي شركة مصرية للاستثمار في الأسهم الخاصة، بحصة 10% المتبقية في مجموعة عوف والتي كانت قد استحوذت عليها في عام 2019.

استحواذ من نوع آخر
وتعمل أكثر من 1250 شركة إماراتية في مصر على مشروعات واستثمارات في مختلف قطاعات الجملة والتجزئة، والنقل والتخزين والخدمات اللوجستية، والقطاع المالي وأنشطة التأمين، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والعقارات والبناء والسياحة والزراعة والأمن الغذائي.
وللإمارات حضور مكثف في القطاع الصحي عبر مستشفيات وشركات إنتاج أدوية كثيرة، مثل شراء عشرات المستشفيات الخاصة، أبرزها مستشفى "القاهرة التخصصي" و"الكاتب"  "دار الفؤاد"  "بدراوي"  "القاهرة"  "كليوباترا"  "النيل"  "الشروق"  "النزهة الدولي" بجانب معامل التحاليل الأشهر "المختبر"  "البرج"  "مؤمنة كامل" وتأسيس شركة جديدة تضم المعملين، تحت إدارة الشركة الإماراتية "أبراج كابيتال".

 واعتبر أطباء وأعضاء مجلس نقابة الأطباء أن الاستحواذ مقدمة لاحتكار الطب في مصر كما هو الغذاء.

وفي مجال الأسمدة والكيماويات، استحوذ الصندوق السيادي للإمارات على 20% من أسهم شركة مصر لإنتاج الأسمدة "موبكو" و21.52% من شركة أبو قير للأسمدة، واستحوذت السعودية على 19.8% من أسهم أبو قير للأسمدة و25% من شركة مصر للأسمدة "موبكو".

  وفي مجال الموانى والخدمات اللوجستية، استحوذت الإمارات على 32% من شركة الإسكندرية لتداول الحاويات، بينما استحوذ الصندوق السيادي السعودي على 20% من شركة إسكندرية لتداول الحاويات.
واستحوذ الصندوق السيادي لأبوظبي على حصص في البنك التجاري الدولي CIB وفوري Fawry والإسكندرية لتداول الحاويات وموبكو لإنتاج الأسمدة وأبو قير للأسمدة، واستحوذت موانئ أبوظبي الإماراتية على 70% من حصص شركتين مصريتين للنقل البحري "ترانسمار"  "ترانسكارجو الدولية".
أما مجموعة الإمارات الوطنية، تمتلك غالبية أسهم شركة مواصلات مصر، وفازت أخيرا بعقد لإدارة منظومة النقل الجماعي في المدن الجديدة لمدة 15 عاما.
وتعد الإمارات من بين أكبر المستثمرين في مصر، برصيد استثمارات تراكمي يزيد على 55 مليار درهم (15 مليار دولار).

وحجم التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات ومصر ، وصل خلال النصف الأول من عام 2021، حوالي 13.3 مليار درهم، مقارنة بحوالي 12.5 مليار درهم، خلال الفترة نفسها من عام 2020  بنمو 7%  وبلغ حجم التبادل خلال عام 2020 حوالي 26 مليار درهم مقابل 22.1 مليار درهم خلال عام 2019  بنمو 17%.

– تمثل الإمارات ثاني أكبر شريك تجاري لمصر على المستوى العربي، أما مصر خامس أكبر شريك تجاري عربي لدولة الإمارات في التجارة غير النفطية، وتستحوذ على 7% من إجمالي تجارتها غير النفطية مع الدول العربية.

Facebook Comments