دعا التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب الدموى إلى الاحتشاد يوميا فى الميادين لاستكمال أهداف الثورة، والذهاب الجمعة المقبلة لميدان التحرير الذى هو ملك لكل المصريين.

وقال التحالف فى بيانه "سيظل دائما يوم السادس من أكتوبر يحمل عظمة الشعب المصرى وقدرته الدائمة على التضحية والفداء، مشيرا إلى أنه خرج فى هذا اليوم وروحه تستلهم من جديد فى مقاومتها للانقلاب والقهر والظلم والطغيان".

وأضاف التحالف "ما حدث يوم 6 أكتوبر يؤكد أن هذه الثورة لن يرهبها قتل ولا اعتقالات ولا ترهيب ولا ترويع ولا قمع.. وأن كل هذه السياسات الفاشلة للانقلاب إنما تزيد هذه الثورة وأبناءها قوة وصلابة، وجاء نص البيان:

يبدو أن السادس من أكتوبر سيظل دائما يوما يحمل الدلالة على عظمة الشعب المصرى.. وقدرته الدائمة على التضحية والبذل من أجل قضاياه العادلة.. فكما قدم فى الشهداء من أجل تحرير تراب الوطن واستعادة كرامته.. فها هو يقدم شهداءه من أجل استعادة حرية الوطن وكرامة أبنائه.. فتحية تعظيم وإكبار وإجلال لأرواح شهداء أكتوبر.. و.

خرجت حشود الشعب المصرى لتلبى نداء التحالف والقوى الثورية والوطنية والطلابية والشبابية لتحتفل بذكرى نصر أكتوبر العظيم، وتستلهم روحه من جديد فى مقاومتها للانقلاب والقهر والظلم والطغيان.. خرجت فى أعداد لم يسبق لها مثيل شهدت بها وكالات الأنباء جميعها.. فقابلتها سلطات الانقلاب بالرصاص يخترق القلوب ويفجر الرءوس.. فى مشهد دموى ألفته واعتادته القلوب القاسية المتحجرة لقادة الانقلاب الدموى الآثم.

بات جليّا أن هذا الانقلاب منذ أن حل كابوسا على مصر وأهلها.. وهو يسعى بكل قوة من أجل تمزيق نسيج هذا الوطن.. ففى الوقت الذى تقام فيه الاحتفالات والمهرجانات الاحتفالية لقسم من أبناء الوطن.. يدعون فيها للرقص على جثث إخوانهم من بنى وطنهم من المعارضين للانقلاب.. فأى سلطة غاشمة حمقاء هذه التى تقسم شعب بلدها قسم يرقص طربا وقسم يقتل غدرا؟! لا لشىء سوى أن هذا يؤيدهم وهذا يعارضهم.. فأى ديمقراطية وأى احترام للرأى الآخر تدعونه وتعِدون مصر به.

ويعلن التحالف أن ما حدث إنما جاء ليؤكد أن هذه الثورة لن يرهبها قتل ولا اعتقالات ولا ترهيب ولا ترويع ولا قمع، وأن كل هذه السياسات الفاشلة للانقلاب إنما تزيد هذه الثورة وأبناءها قوة وصلابة، وأن الثورة تكسب فى كل يوم أرضا جديدة وروحا متوهجة متجددة.. تدل عليها الأعداد المتزايدة.. والتضحيات المتوالية.. دون كلل أو ملل.. وأن الثورة تسير فى طريقها تجمع أطياف شعب مصر باختلافها وتنوعها، وليس كما يدعى الانقلاب أنها ثورة فصيل واحد بعينه؛ بل هى ثورة شعب.. تمضى فى طريق لا رجعة فيه.. ولا نهاية له إلا النصر بفضل من الله.

وفى الختام.. يؤكد التحالف على مسيرة الثورة مستمرة، تستمد قوتها من دماء وأرواح شهدائها الأبرار.. فتحية لمن قدم النفس رخيصة فداءا للوطن.. وعزاءً لمصر فى أبنائها الأبرار، وتعجز الكلمات أن توفى نساء مصر الشريفات العفيفات حقهن من التحية الواجبة على ما قدمن ويقدمن من تضحيات بالنفس كان من أخرها حملة الاعتقالات الأخيرة التى طالتهن بالأمس فى محيط رابعة الصمود والإباء..

ويدعو التحالف الوطنى طلاب مصر فى جامعاتها ومدارسها فى كل محافظات مصر للتظاهر تنديدا باستمرار المجازر ضد المصريين ويدعو جماهير الشعب المصرى إلى استمرار التظاهر طوال الأسبوع تحت شعار "الشعب يستعيد روح أكتوبر" تقديرا للقادة الشرفاء الذين حققوا مع هذا الشعب انتصار أكتوبر وتنديدا بالقادة الحاليين الذين شوهوا عقيدة الجيش المصرى وأصبح يصوب الرصاص على أهله بدلا من أعدائه. ويدعو التحالف جماهير الشعب المصرى إلى التظاهر يوم الجمعة القادم فى ميدان التحرير الذى هو ملك لكل المصريين، ولن يمنعنا أحد عنه مهما كانت التضحيات وسيعلن التحالف نقاط التحرك لاحقا. 

Facebook Comments