بوابة الحرية والعدالة

“رويترز”: توقعات برفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة 200 نقطة أساس

 

أظهر استطلاع للرأي أجرته وكالة "رويترز" أنه من المتوقع أن يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة لليلة واحدة 200 نقطة أساس يوم الخميس في الوقت الذي يكافح فيه للسيطرة على التضخم المرتفع.

وقالت الوكالة إن "متوسط التوقعات في استطلاع شمل 15 محللا هو أن يرفع البنك سعر الفائدة على الودائع إلى 18.25٪ وسعر الإقراض إلى 19.25٪ في الاجتماع العادي للجنة السياسة النقدية (MPC) وتوقع سبعة من المحللين زيادة قدرها 300 نقطة أساس".

وأضافت الوكالة أنه في اجتماعه الأخير في 2 فبراير، ترك البنك المركزي أسعار الفائدة ثابتة على الرغم من توقعات المحللين بزيادة قدرها 150 نقطة أساس ، قائلا إن "الزيادات الحادة في أسعار الفائدة التي تم وضعها خلال العام السابق يجب أن تساعد في ترويض التضخم ، الذي تسارع في ديسمبر إلى أعلى مستوى في خمس سنوات عند 21.3٪".

وأوضحت أنه بعد ذلك الاجتماع، أعلنت وكالة الإحصاء الحكومية أن التضخم السنوي في يناير قد ارتفع إلى 25.8٪ وفي فبراير إلى 31.9٪، وهو أعلى مستوى له في خمس سنوات ونصف، ارتفع التضخم الأساسي لشهر فبراير إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 40.26٪.

وقالت مونيكا مالك من بنك أبوظبي التجاري "التوقف المفاجئ الذي قام به البنك المركزي المصري في فبراير اعتبر على نطاق واسع خطأ، وأثار هذا المزيد من المخاوف بشأن مصداقية سياسة البنك المركزي."

رفع البنك المركزي أسعار الفائدة بما مجموعه 800 نقطة أساس منذ غزو روسيا لأوكرانيا في أوائل عام 2022.

وأثار الغزو أزمة أثرت سلبا على السياحة، ورفعت فاتورة واردات السلع الأساسية، ودفعت المستثمرين الأجانب إلى سحب أكثر من 20 مليار دولار من سوق سندات الخزانة المحلية، ومنذ ذلك الحين، انخفضت العملة بمقدار النصف مقابل الدولار.

وكتب جيمس سوانستون من كابيتال إيكونوميكس في مذكرة، قائلا "مع ارتفاع التضخم وتزايد المخاوف بشأن الالتزام بصنع السياسات التقليدية، يحتاج البنك المركزي المصري إلى رفع سعر الفائدة بشكل كبير لاستعادة ثقة المستثمرين".

 

https://www.reuters.com/markets/rates-bonds/egypt-central-bank-seen-raising-interest-rates-by-200-bps-2023-03-27/

Exit mobile version