رغم تجديده مؤخرا.. حريق في مديرية الأمن بالإسماعيلة وإصابة 45 شخصا

- ‎فيأخبار

اندلع حريق ضخم في مقر للشرطة في مدينة الإسماعيلية قبل فجر الاثنين، ما أدى إلى تدمير المبنى وإصابة 45 شخصا على الأقل، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس”.

وقالت سلطات الانقلاب إنها بدأت تحقيقا في سبب الحريق الذي دمر مبنى مديرية الأمن في المدينة على بعد 110 كيلومترات (70 ميلا) شمال شرق القاهرة.

وشوهد عدة أشخاص محاصرين داخل المبنى المحترق، وهم يصرخون طلبا للمساعدة من النوافذ، في لقطات فيديو تمت مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي، وشوهدت فرق الطوارئ في وقت لاحق وهي تنشر رافعة لإنقاذهم.

ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى في المبنى المكون من ثمانية طوابق على الأقل والذي كان مكتظا بالشرطة عندما التهمته النيران خلال الليل.

وهرعت خمسون سيارة إسعاف إلى مكان الحادث، وانضمت إليها طائرتان عسكريتان وخدمات الطوارئ العسكرية، وفقا لوزارة الصحة ووسائل الإعلام المحلية.

توافدت حشود من المتفرجين إلى قاعدة المبنى بينما كانت ألسنة اللهب تحرقه ، مما أدى إلى تصاعد الدخان الأسود في سماء الليل.

وأصيب معظمهم بحروق أو استنشاق دخان في الحريق، الذي وردت التقارير الأولى عنه في الساعة 4:30 صباحا (0130 بتوقيت جرينتش).

وبحلول الفجر، تحول المبنى إلى قذيفة خرسانية سوداء حيث قامت خدمات الطوارئ برشه بالماء لمنع اشتعال الحريق مرة أخرى.

ولم تذكر السلطات عدد رجال الشرطة أو المعتقلين داخل المبنى، وأغلقت قوات الأمن المنطقة في وقت لاحق، حسبما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.

حرائق قاتلة

وقالت وزارته إن وزير الداخلية محمود توفيق أمر بإجراء تحقيق في سبب الحريق و”مراجعة السلامة الهيكلية” للمبنى.

على وسائل التواصل الاجتماعي ، طالب المصريون بالمعلومات والمساءلة قبل إعلان متوقع يوم الاثنين من عبد الفتاح السيسي أنه سيترشح لولاية ثالثة في انتخابات ديسمبر.

ودعا البعض السيسي، وهو قائد سابق للجيش، إلى تأجيل إعلانه، لكن اللوحات الإعلانية واللافتات على الحافلات كانت تعرض بالفعل رسائل دعم.

وتشكل الحرائق المميتة خطرا شائعا في الدولة الواقعة في شمال أفريقيا حيث نادرا ما يتم تطبيق قوانين الحرائق وغالبا ما تكون خدمات الطوارئ بطيئة في الوصول.

في أغسطس 2022، أدى حريق ألقي باللوم فيه على ماس كهربائي إلى مقتل 41 مصليا في كنيسة قبطية بالقاهرة، مما أثار دعوات لتحسين البنية التحتية وأوقات الاستجابة.

واختنق معظمهم أثناء محاولتهم الفرار من المبنى، وقفز آخرون من النوافذ هربا من الحريق، حيث استغرق رجال الإطفاء أكثر من ساعة للوصول عبر متاهة من الأزقة.

واندلع حريق يوم الاثنين في الإسماعيلية في واحد من عشرات مقرات الشرطة الجديدة التي تم بناؤها أو تجديدها في جميع أنحاء البلاد على مدى العقد الماضي.

في مارس 2021، توفي ما لا يقل عن 20 شخصا في حريق في مصنع للنسيج في العاصمة، بعد حريقين في المستشفى أسفرا عن مقتل 14 شخصا في العام السابق.

 

https://www.france24.com/en/live-news/20231002-at-least-38-injured-in-police-hq-fire-in-egypt-s-ismailia