مي جابر

بررت الدكتورة مني مينا، الأمين العام لنقابة أطباء مصر – خذلانها للأطباء بعد تغيبها عن الجمعية العمومية اليوم الجمعة، بخوفها من وقوع معركة بين أنصارها ومعارضيها!!

وقالت منى مينا، في تدوينة لها علي حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك":" ﺃﻋﺘﻘﺪ ﺃﻧﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻬﻢ ﺃﻥ ﺃﻭﺿﺢ ﺳﺒﺐ ﺍﻋﺘﺬﺍﺭﻱ ﻋﻦ ﺣﻀﻮﺭ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﻨﺖ ﺃﻧﻮﻱ ﺃﻥ ﺃﺣﻀﺮﻫﺎ، ﻛﻄﺒﻴﺒﺔ ﻋﺎﺩﻳﺔ ﻭﻟﻴﺲ ﻛﺄﻣﻴﻦ ﻋﺎﻡ ﻟﻠﻨﻘﺎﺑﺔ، ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺃﻧﻲ ﺗﻠﻘﻴﺖ ﺗﺤﺬﻳﺮﺍﺕ ﻋﺪﻳﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﻼﺀ ﺍﻟﻤﺨﻠﺼﻴﻦ ﺗﺤﺬﺭﻧﻲ ﻣﻦ ﺃﻥ ﺣﻀﻮﺭ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻳﻀﻊ ﺍﺣﺘﻤﺎﻻً ﻋﺎﻟﻴًﺎ ﻟﺘﺤﻮﻳﻠﻬﺎ ﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﺑﻴﻦ ﻣﻦ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺃﻥ ﻳﻬﺎﺟﻤﻨﻲ، حيث ﺁﺧﺮ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﻋﻤﻮﻣﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺸﻲ ﺑﻤﺤﺎﻭﻻﺕ ﺍﺳﺘﻔﺰﺍﺯ ﻣﺘﻌﻤﺪﺓ، ﻭﻣﻦ ﺳﻴﻬﺘﻤﻮﻥ ﺑﺎﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻨﻲ"

ﻭﺗﺎﺑﻌﺖ: "ﻭﻫﺬﺍ ﻣﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﻔﺴﺪ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺃﻭ ﻳﺒﻌﺪﻫﺎ ﻋﻦ ﺍﻷﻫﺪﺍﻑ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ﺍﻟﻤﻬﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﺮﻛﺰ ﻓﻴﻬﺎ، ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺇﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﻭﻗﻊ ﺻﻌﺐ ﺟﺪًﺍ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻲ، ﻭﻟﻜﻦ ﻷﻧﻪ ﺃﺗﻲ ﻣﻦ ﻋﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﻼﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺃﻋﺮﻑ ﺟﻴﺪًﺍ ﺇﺧﻼﺻﻬﻢ ﻭﺍﻫﺘﻤﺎﻣﻬﻢ ﺑﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻷﻃﺒﺎﺀ ﻓﻘﺪ ﺍﻟﺘﺰﻣﺖ ﺑﻪ ".

ﻭﺍﺧﺘﺘﻤﺖ ﺭﺳﺎﻟﺘﻬﺎ: "ﺍﺳﻤﺤﻮﺍ ﻟﻲ ﺃﻥ ﺃﻭﺿﺢ ﺳﻌﺎﺩﺗﻲ ﻟﻘﺪﺭﺓ ﺍﻷﻃﺒﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺣﻮﺍﺭ ﻣﻮﺿﻮﻋﻲ ﻫﺎﺩﺉ، ﻭﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺭﺍﺋﻌﺔ ﺗﻔﺘﺢ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﺑﺎﺏ ﺍﻷﻣﻞ، ﻣﺒﺮﻭﻙ ﻟﻲ ﻭﻷﻃﺒﺎﺀ ﻣﺼﺮ
 

Facebook Comments