ظهرت بقعة زيت سام في مياه ترعة الإبراهيمية مؤخرا على مشارف محافظة بني سويف قادمة من الجنوب، ولم يُعرف مصدرها.

وأكدت مصادر أن طول البقعة يبلغ حوالي 14 كيلومتر وسط مخاوف من تسرب الزيت السام إلى مآخذ المياه وخاصة بعد حالة الاضطراب التي تعيشها شركة مياه الشرب والصرف الصحي ببنى سويف بسبب إضرابات العاملين، وهو ما قد يمثل كارثة غير مسبوقة.

من جانبه أعلن رئيس الشركة عن إجراءات طارئة لمواجهة الأزمة مؤكداً أن الشركة ستقوم بقطع المياه كلياً أو جزئياً عن المحافظة إذا تأكد رصد بقعة الزيت .

وفي سياق متصل تشهد شركة مياه الشرب والصرف الصحي إضراباً مفتوحاً عن العمل من قبل العمال المؤقتين، تنديدا بفشل حكومة الببلاوي الانقلابية في التعامل مع أزمات الوطن مطالبين بتحسين أوضاعهم المالية.

Facebook Comments