كتب – عبدالله سلامة: 

 

انتقدت سناء عبد الجواد – زوجة الدكتور محمد البلتاجي ، المعتقل في مقبرة العقرب، – عن تصاعد إنتهاكات سلطات الانقلاب بحق المعتقلين في السجن خلال الفترة الاخيرة.

 

وكتبت عبد الجواد – عبر صفحتها علي فيسبوك – "متي نتحرك كافراد ومؤسسات حقوقية للضغط علي النظام لاغاثة المعتقلين ، ورفع الظلم الواقع عليهم في مقبرة الاحياء بالعقرب" ، مشيرة الي تعرض زوجها د.البلتاجي و سجناء العقرب لأشد انواع الجرائم بحق الانسانية ، حيث لم يكفهم الحبس الانفرادي للعام الرابع ، بل قاموا بمنع التريض وعدم رؤية الشمس مطلقا وسحب الملابس والاغطية والنوم علي بلاط الزنزانة مع كثرة الحشرات والناموس الذي يسبب الامراض ، فضلا عن منع الزيارة التي تكون من خلال حائل زجاجي.

 

وكشفت عبد الجواد ، عن ممارسة "حملة تجويع" ضد المعتقلين منذ شهر ، مشيرة إلي أنه لا يوجد طعام نهائيا حتي في الكانتين الذي يشترون منه ، مما يضطرهم الي الاكل من التعيين الذي هو عبارة عن طعام فاسد يأنف الحيوان من تناوله ، ولكنهم تحت الجوع والهبوط الشديد وحالات الاغماء يضطرون لتناوله، مما نتج عنه الاصابة بتسمم لكل العنابر ؛ مؤكدة ان الجرائم التي تتم بحق المعتقلين لن تسقط بالتقادم.

 

وتساءلت عبد الجواد :"متي يتم التحرك لاغاثتهم ، متي تتحرك الضمائر لتستشعر بأن هناك اكثر من الف معتقل في العقرب يموتون بالبطئ ، غير السجون الاخري؟متي تتحرك الانسانية؟ متي ننسي الخلافات والمعارك الكلامية؟ متي تتحرك المنظمات الحقوقية بشكل اوسع للضغط للتخفيف عن المعتقلين؟ متي تؤرقكم معاناة المعتقلين وانتم نيام في بيوتكم او

تتناولون الطعام بين ابناءكم؟

 

وأختتمت قائلة :"نشكو الي الله كل من تخاذل عن نصرتهم ونجدتهم.. حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ"  

Facebook Comments