تفاقمت أزمة نقص السولار والبنزين في محافظة كفرالشيخ ، ، وتكدست عشرات السيارات علي محطات الوقود ، وامتدت الطوابير أمامها لمئات الأمتار، وسط تأكيد من أصحاب هذه المحطات بعدم وجود كميات كافية من السولار والبنزين داخل محطاتهم .

ووضعت عدد من المحطات حواجز خشبية لمنع السيارات من الدخول لعدم توافر المنتج ، ما دفع السائقين للبحث عن فرصة لتموين مركباتهم في باقي المحطات دون جدوي ، ولم يتوفر المنتج سوي بمحطة وطنية التابعة للقوات المسلحة التي تكدست السيارات أمامها .

وقال سعد حامد "سائق" سيارة ميكروباص ، الأزمة عادت للظهور من جديد منذ ما يقرب من شهر، لافتاً أنها تأتي من حين لأخر علي فترات متلاحقة ، وأنه طاف أرجاء مدينة كفرالشيخ وقلين بحثاً عن السولار فلم يتمكن من الحصول علية ، ما دفعه للوقوف في طابور السيارات أمام محطة وطنية علي امل الحصول علي حصة تساعده علي تشغيل سيارته التي يتكسب رزقه منها .

وأضاف "الاسطي" حسين سائق جرار زراعي ، أنه ذهب ليحصل علي السولار من داخل محطة "محلة القصب" فقال له العامل إن الوقود قد نفذ ، مؤكداً أنه رأي سيارة الشركة وهي تفرغ حمولتها داخل المحطة إلا أن أصحاب المحطة يبيعونه في السوق السوداء .

واستكمل محمد الدسوقي  قوله إذا كان هذا هو الحال هذة الأيام فماذا ستفعل حكومة الانقلاب ، حينما يحل موسم الحصاد الذي يحتاج فيه المزارعين إلي السولار ، متسائلاً لماذا عاودت أزمة البنزين والسولار من جديد الم يرحل مرسي وتهدم أنفاق غزة أم أن الإعلام خدعنا ليسقط مرسي !؟ .

Facebook Comments