ريهام رفعت

دشن أحمد عبد العزيز – مستشار الرئيس الشرعي محمد مرسي- حملة أطلق عليها "قصاقيص ضد الانقلاب", تقوم على كتابة (تويتة) على قصقوصة ورق, يتحدث فيها الشخص باختصار عن أضرار الانقلاب العسكري، وأثره السيء على حياته، ومستقبل أولاده، ويتركها في أي مكان عام، مثل المواصلات العامة، والمصالح الحكومية، ومداخل العمارات، أو على زجاج السيارات.
تهدف الحملة إلى زيادة الوعي عند الشعب بمساوئ الانقلاب العسكري الدموي, وبحسب وصفه لـ"إيقاظ النائم وإفاقة المغيب, حتى يعرف الجميع أن حكم العسكر الذي استمر أكثر من 60 عاما هو السبب في انتشار البطالة، والعنوسة، والفقر، والمرض، والتخلف".
ولاقت فكرة الحملة تجاوب واسع من قبل زوار صفحتها على الفيس بوك, وكان من بين المشاركات, قصقوصة من "مرام عامر" قالت فيها: "اعلم أن خلافنا مع السيسي وليس الجيش ووقوفنا بجانب الحق وليس الإخوان فنحن ننصر الحق اينما كان".
فيما كانت المشاركات الأبرز بقصاقيص بعضها يحمل تساؤلات والبعض الأخر معلومات, فيما كانت التدوينات الاستنكارية للأوضاع الحالية هي الأكثر شيوعا ومن بينها "ليه كل وزراء مرسي دخلوا السجن بتهمة التخابر ماعدا وزير الدفاع والداخلية والبترول والكهرباء؟.. لا أمن ولا فلوس ولا شغل ولا تعليم ولا مرور ولا كهرباء ولا ماء ولا نظافة ولا مواصلات تسلم الأيادى ليه!!!.. نظام فاشل بيخاف من رفع اربع اصابع عشان بتفكره بجرائمهم.. أيام ثورة يناير كنا بندور على الجزيرة عشان نعرف الحقيقة والفلول والفسدة هما اللى كانوا بيقولوا عليها عميلة -خليك فاكر.. مغلوب على امره مضروب على راسه محجور على رايه انه المواطن المصري".
كما لم تخلو القصافيص من تدوينات تلفت الأنظار للأحداث فى الجامعات حيث قال احد المشاركين فى الحملة "تظاهر قتلوه ساب المظاهرة وحضر محاضراته قتلوه ساب المظاهرات والمحاضرات ونام فى المدينة قتلوه ساب ده كله وراح بيتهم راحوله هناك قتلوه انه الطالب الأزهري!!"
وتهكم أخر فى تديونته على القصقوصة قائلا "مصر با فيها كل يوم 6 صلوات فجر ظهر عصر مغرب عشاء وصلاة الجنازة.. حسبنا الله وكفى"
وطرح بعض المشاركين فى حملة "قصاقيص ضد الانقلاب بعض الأفكار لتوسيع دائرة وضع القصاقيص وايصالها إلى عدد أكبر من مؤيدي الانقلاب لتوعيتهم, حيث قال عبدالرحمن مبارز "هات الورق اللى بيلزق من الطرف بيكون ملون وملفت ولما تلزقة فى مكان بيكون شكله كرسالة شخصية محطوطة بشكل شيك للى يشوفها, يفضل تتفرج على بوستات تعجبك وتكون بتوضح الحقيقة بشكل بليغ وأنشرها علشان ننتقل بمجتمع الفيس اللى كله فصاحة ووعى للمجتمع العادى .. وتقدر تستعين ببيدج الحملة, وإنت ماشى لو شارع مافيهوش ناس كتير إلزق الورقة (بتكون صغيرة وسهل تتلزق بسرعة) على باب العربيات اللى حواليك علشان لما يجيى يركب العربية يشوف رسالتك ليه".
وأضاف: "لو مش معروف فى العمارة بتاعتك إنتماءك إلزق الورقة على باب البيوت اللى عندكوا أو بعضها, لما تنزل تصلى الفجر تقريبا ما حدش بيكون فى الشارع فبرده دى فرصة كويسة علشان تلزق للناس رسالتك وخلى بالك من كلاب الليل وزوار الفجر, لو إنت ماشى فى مسيرة فى فرصة كويسة تلزق رسالتك للناس على عربياتهم أو محلاتهم، من غير ما تتعرض لأذى أو حد يضايقك, وإنوى نية جديدة قبل كل قصقوصة علشان الكلام يكون فيه صدق مع الله فيوصل للى هيقرأه".
ونشرت صفحة الحملة على الفيس بوك بعض تجارب أعضاء الحملة ومن بينها بسمات الفجر التي قالت "إن من الأماكن التي تمكنت فيها بفضل الله أن ارمى القصاقيص, اسيبها فى الكرسي قبل ما انزل من المواصلات, وانا ماشية فى الشارع الاقى كولدير ميه اسيبها على لكوباية, تاكسي كان فاتح شباكه والراجل مش موجود بسرعة رميتها جوه, عربية ربع نقل مركونة فى شارع رميت واحدة فيها, بلكونة كانت دور ارضى ومحدش واخد باله رميت فيها, فى عمارة مساكن شعبية اول شقة تحت بابهم, على عربية ملاكى مركونة فى الشارع".
وتحت عنوان "فوق جيرانك بقصوقة,"، وجه أحد المشاركين فى الحملة قائلا "وأنت نازل الصبح خد 3 او 4 قصاقيص وضعهم تحت باب شقق اللى متأكد انهم مؤيدين للانقلاب بالعمارة اللى انت ساكن فيها بس خذ حذرك جدا, فوق جيرانك بقصوصة من غير ما يخدوا بالهم انك صاحبها".
 

Facebook Comments