الإسكندرية- ياسر حسن

واصل أكثر من 1500 عامل من عمال شركة النحاس المصرية صباح اليوم السبت إعتصامهم المفتوح والذى شمل جميع الورديات حتي يتم تنفيذ مطالبهم والتى تتلخص فى تحسين الأجور وصرف الحوافز وإقالة رئيس الشركة القابضة رافضين قرار الإدارة بفض الإعتصام .

وقام العمال بتعليق لافتات تطالب جميع الورديات الثلاث بالإعتصام للرد على رفض الإدارة تلبية جميع مطالبهم والتى تشمل أهداف ثورة 25 يناير "عيش حرية وعدالة إجتماعية" .

و أعلن عمال الشركة أنهم يطالبون بالمساواة وتطبيق الحد الأدنى للأجور أسوة بالشركة العامة للمعادن فرع الشركة بالقاهرة، بصرف الحافز ٢٠٠٪ إضافى، إلى مطالبتهم بسحب الثقة من اللجنة النقابية، وإنهاء التعاقد مع مستشارين الشركة، وإقالة رئيس الشركة القابضة.

واشاروا الى أن عمال الشركة 2067 منهم موظفى الادارة 500 وعدد العمال 1567 ثلاث ورادى الاغلبية العظمة صباحاً وأن هدفهم ليس التعطيل ولكن الحقوق مقابل العمل.وقد تضامن مع عمال "النحاس المصرية" كل من عمال شركة الزيوت النباتية وفاركو وكابو ،للتأكيد على أن مطالب العمال واحدة فى كل مؤسسة .

و رفض العمال قرار مجلس الإدارة بفض الإعتصام حتى يتم بحث المشكلة ،منوهين أن مطالبهم تتلخص فى "تطبيق الحد ادني للاجوار لعمال الشركة والمساواه بالعامه للمعادن فرع الشركه فى القاهره بصرف الحافز ٢٠٠٪ وسحب الثقه من اللجنة النقابية وإنهاء التعاقد مع مستشارين الشركه وأخيراًاقالة رئيس الشركة القابضة".

فى سياق متصل ، أكدت رابطة "عمال الاسكندرية" مجدداً تضامنها مع عمال الشركة وحملت الدكتور الببلاوى رئيس الوزراء الإنقلابى الازمة الحالية لخداعها العمال وعدم تنفيذ وأعدها بإقرارقانون الحد الادني في شهر يناير الماضي للاجوار .مطالبين الحكومة الحالية سرعة الاستجابة الي عمال مصر المضربين والمعتصمين داخل المصانع والاتحاد العام للعمال وتنفيذ مطالبهم المشروعةاو الاستقالة الفوريه.

Facebook Comments