كتب: إسلام محمد
أجرى المرشد السابق للإخوان المسلمين "محمد مهدي عاكف" عملية جراحية، اليوم الخميس، في محاولة للتخفيف من الآلام المتزايدة التي يشعر بها في الفترة الأخيرة، خاصة بعد سقوطه على الأرض في الزنزانة دون أن يجد من يساعده، ما أدى إلى إصابته بكسر في مفصل الفخذ، فضلا عن إصابته بمرض السرطان الذي ينتشر بجسده، في ظل عدم توفير الرعاية الصحية اللازمة لمريض قارب على التسعين.

ومن جانبها، أشارت علياء عاكف، ابنة مرشد الإخوان السابق، إلى أن والدها خرج من غرفة العمليات، مطالبة بتكثيف الدعاء للمرشد السابق حتى يتجاوز المحنة الصحية.

Facebook Comments