قال الكاتب الصحفى سليم عزوز أن صدور حكم ببراءة ضباط مديرية أمن الإسكندرية فى قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير فى الوقت الذى يتم فيه محاكمة الرئيس محمد مرسى وأخرين بتهمة اقتحام السجون فى ثورة يناير يؤكد أننا امام عناوين كاشفة تؤكد أن الثورة المضادة تحاكم ثورة يناير .
وأضاف عزوز فى حواره للجزيرة مباشر مصر أن الاتهامات الموجهة للرئيس مرسى ليست منطقية، وإذا صحت هذه الاتهامات جدلا، فيجب محاسبة قيادات المجلس العسكرى والفريق أول عبد الفتاح السيسى قائد الانقلاب بتهمة التواطىء والإهمال لأنه كان المسئول عن تأمين الجيش والحدود .
وأوضح عزوز أن الانهيار الذى طال الشرطة فى 28 يناير نتيجة حرق الأقسام لم يصل للجيش وبالتالى فإن اختراق أفراد من حماس للحدود المصرية بسيارات دفع رباعى تحمل أسلحة ثقيلة حسب صحيفة الدعوى واحتلال الحدود لمسافة 60 كيلو متر دون مواجهة من قوات الجيش وقتها يتطلب أن يكون السيسى موجودا بقفص الاتهام.

Facebook Comments