أحمدي البنهاوي
أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة إلكترونية بعنوانين، أحدهما "#FreedomFirst"، والآخر هو "#الحرية_أولا"، وانتقل الهاشتاجان من الفضاء الإلكتروني إلى شوارع واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث لقاء عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب الرئيس دونالد ترامب، في أبريل المقبل.

وحصل هاشتاج #FreedomFirst الذي دشنه النشطاء المصريون، اليوم، للتدوين حول المعتقلين السياسيين المسجونين في #مصر، على التريند على مستوى العالم، بعد آلاف التدوينات القصيرة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حول المعتقلين وقصص المعتقلين السياسيين.

وشارك العديد من مستخدمي مواقع التواصل بشكل عام، صور معتقلين سياسيين من تيارات عدة في الهاشاج، كما حملوا صورا لطلاب مصريين في الجامعات المصرية، وصور المدون علاء عبدالفتاح، وآية حجازي، والصحفي محمد شوكان، والعديد من المعتقلين.

Facebook Comments