أكد التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب أن السفيه السيسي سيظل فاقدا لهذه الشرعية التي منحها الشعب المصري بإرادته الحرة لأول رئيس مدني في تاريخ مصر، "وهذا الرئيس صاحب الشرعية لا يزال صامدا متمسكا بهذه الشرعية وخلفه الملايين من الشعب المصري الذين منحوه أصواتهم بكل حرية".

مؤكدا في بيان له اليوم الجمعة أن المنقلب السفّاح يواصل تحركاته "خصوصا في الخارج بعد أن يئس من تحصيل الشرعية في الداخل، ويضحي الخائن بثروات الشعب ومقدراته وسيادته وترابه ثمنا غاليا لشرعية زائفة لا تصمد أمام أي اختبار شعبي".

داعيا لأسبوع ثوري جديد بعنوان (ستظل فاقدا للشرعية) لـ"نرسل رسالة قوية لهذا المنقلب السفّاح أن كل جهوده وتحركاته في الخارج لن تمنحه أي شرعية وسيظل مطاردا بجريمته في الانقلاب على التجربة الديمقراطية الوليدة بعد ثورة يناير".

نص البيان
التحالف يدعو لأسبوع (ستظل فاقدا للشرعية)

رغم مرور ما يقارب السنوات الأربع على الانقلاب العسكري الغاشم على الإرادة الشعبية ورغم كل تحركات قائد الانقلاب داخليا وخارجيا لاستجداء الشرعية المفقودة إلا أنه سيظل فاقدا لهذه الشرعية التي منحها الشعب المصري بإرادته الحرة لأول رئيس مدني في تاريخ مصر ، وهذا الرئيس صاحب الشرعية لا يزال صامدا متمسكا بهذه الشرعية وخلفه الملايين من الشعب المصري الذين منحوه أصواتهم بكل حرية.

يواصل المنقلب السفّاح تحركاته خصوصا في الخارج بعد أن يئس من تحصيل الشرعية في الداخل، ويضحي الخائن بثروات الشعب ومقدراته وسيادته وترابه ثمنا غاليا لشرعية زائفة لا تصمد أمام أي اختبار شعبي.

وها هو المنقلب يستعد لمقابلة أحمق مثله هو الرئيس الأمريكي ترامب الذي ينفر منه البشر لكن قائد الانقلاب يحبو إليه متسولا المزيد من الرضا والدعم في مواجهة تصاعد الغضب الشعبي المصري ضده في الداخل خاصة مع تصاعد الفشل وتصاعد ارتفاع الأسعار وصعوبات المعيشة، ونحن نقول للمنقلب كما قلنا له في كل استجداءاته السابقة لن يمنحك أحد شرعية مهما دفعت من أموال أو تنازلت عن حقوق ومقدرات الوطن وسيظل الشعب المصري رافضا لك ولانقلابك ولحصاده المر على الجميع.

وفِي هذا الإطار يدعو التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الإنقلاب لأسبوع ثوري جديد بعنوان (ستظل فاقدا للشرعية) لنرسل رسالة قوية لهذا المنقلب السفّاح أن كل جهوده وتحركاته في الخارج لن تمنحه أي شرعية وسيظل مطاردا بجريمته في الانقلاب على التجربة الديمقراطية الوليدة بعد ثورة يناير.

اننا ندعو كل شركاء ثورة يناير إلى كلمة سًواء توحدنا خلف هدف واحد وهو التخلص من هذا الانقلاب الغاشم وإنقاذ الوطن من جرائمه وخياناته التي لن تتوقف أثارها على الحاضر بل ستمتد للمستقبل والأجيال القادمة.

والله أكبر وليسقط حكم العسكر
التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
الجمعة 3 رجب 1438هـ | 31 مارس 2017

Facebook Comments