كتب أحمد علي:

قطعت داخلية الانقلاب الاتصالات الأرضية منذ صباح اليوم عن عزبة "عجور" التابعة لقرية البصارطة بدمياط ضمن الانتهاكات والجرائم المتصاعدة بحق القرية منذ الثلاثاء الماضى وحتى الآن.

وكشف الصحفى مجدى أحمد -عبر مداخلة هاتفية على قناة مكملين عقب صلاة الجمعة اليوم- عن استمرار جرائم قوات أمن الانقلاب بحق أهالى البصارطة، حيث تم اقتحام عدد من المناول أثناء صلاة الجمعة والاستيلاء على محتوياتها وتحطيم البعض الآخر، مصطحبين الكلاب البوليسية المستقدمة للقرية وسط حالة من السخط والغضب جراء الظلم المتصاعد وغير المبرر.

وأضاف الصحفى -عبر مداخلته من داخل دمياط- أنه عند الاتصال على أى من أرقام المواطنين بعزبة عجور سوف يفاجئ برسالة صوتية تقول "هذا الرقم محظور"، وأشار إلى جريمة من ضمن الجرائم التى ارتكبت بحق أهالى القرية ولم يسلم منها حتى الأطفال، حيث قام أحد الضباط باحتجاز طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات لأكثر من 4 ساعات قيد التحقيق والضغط عليها فى محاوله للتوصل إلى مكان شقيقها المطارد، على خلفية مناهضته الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

كانت قوات أمن الانقلاب بدمياط قد اقتحمت صباح اليوم مقابر قرية البصارطة فى مشهد استهجنه جموع الأهالى ضمن جرائمها المتواصلة لليوم الرابع بحق القرية وأهلها منذ حصارها فجر الثلاثاء الماضى وحتى الآن، واعتقال عدد من المواطنين كرهائن استمرارا للجرائم التى لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments